مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» ذوي القربى
الخميس يونيو 14, 2018 10:21 pm من طرف Jaber

» (العالم والمتعلم)
الخميس يونيو 14, 2018 10:17 pm من طرف Jaber

» (الستر على المؤمن)
الخميس يونيو 14, 2018 10:14 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:11 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:09 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:06 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:04 pm من طرف Jaber

» قبسات من أنوار الإمام المعز لدين الله عليه السلام
الخميس يونيو 14, 2018 9:33 pm من طرف Jaber

» أفيقوا ياأخوة المعنى ولا تكونوا نظراء في التراكيب
الإثنين مارس 26, 2018 8:03 pm من طرف أبابيل

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    بقاءالنفس بعد بوار البدن(الشيخ الرئيس ابن سينا)

    شاطر
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default بقاءالنفس بعد بوار البدن(الشيخ الرئيس ابن سينا)

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الجمعة مارس 19, 2010 6:52 pm

    النفس بعد بوار البدن

    يقول الشيخ الرئيس ابن سينا

    اعلم أن الجوهر الذي هو في الحقيقة لايفنى بعد الموت و لا يبلى بعد المفارقة عن البدن, بل هو باق لبقاء خالقه تعالى,

    وذلك لأن جوهره أقوى من جوهر البدن, لأنه محرك هذا البدن ومدبره ومتصرف فيه,والبدن منفصل عنه تابع له,

    فإذن لم يضر مفارقته عن الأبدان وجوده,إذ البدن موجود باق بعد الموت فلان لايضر وجود النفس وبقاؤه كان أولى

    و لأن النفس من مقولة الجوهر ,ومقارنته مع البدن من مقولة المضاف , والإضافة اضعف الإعراض لأنه

    لايتم وجودها بموضوعها, بل يحتاج إلى شيء آخر وهو المضاف إليه ,ومثاله إن من يكون مالكاً لشيء متصرفاً

    فيه فإذا بطل ذلك لم يبطل المالك ببطلانه, ولهذا فان الإنسان إذا نام بطلت عنه الحواس والادراكات وصار ملقى

    كالميت, فالبدن النائم في حالة شبيهة بحال الموتى كما قال رسول الله عليه وأله السلام (النوم اخو الموت)

    ثم إن الإنسان في نومه يرى الأشياء ويسمعها بل يدرك الغيب في المنامات الصادقة بحيث لا يتيسر له في اليقظة

    ,فذلك برهان قاطع على إن جوهر النفس غير محتاج الى هذا البدن ,بل هو يضعف بمقارنة البدن ويتقوى بتعطله,

    فإذا مات البدن وخرب تخلص جوهر النفس عن جنس البدن ,فإذا كان كاملاً بالعلم والحكمة والعمل الصالح

    انجذب الى الأنوار الإلهية وأنوار الملائكة والملأ الأعلى.

    انجذاب إبرة الى جبل عظيم من المغناطيس وفاضت عليه السكينة وحقت له الطمأنينة فنودي من الملأ الأعلى

    (يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فا دخلي في عبادي وادخلي جنتي ) سورة الفجر

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 1:12 am