مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» أفيقوا ياأخوة المعنى ولا تكونوا نظراء في التراكيب
الإثنين مارس 26, 2018 8:03 pm من طرف أبابيل

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

» المكتبة الإسماعيلية
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:09 am من طرف مؤمنة بالحق

» " هل أنا من شيعتهم...؟!! "
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:05 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصيدة ( قالت وقلت ) للصاحب بن عباد في مدح مولانا علي بن أبي طالب عليه السلام
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:02 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصة بهلول مع الإمام علي زين العابدين عليه السلام
الخميس يوليو 10, 2014 8:56 am من طرف حسين بن علي

» قصة الامام علي عليه السلام مع الاسد
الخميس يوليو 10, 2014 8:49 am من طرف حسين بن علي

» مواعيد ولادة الأهلة لعام 1435 للهجرة ومعرفة بداية الأشهر القمرية
الأحد يونيو 08, 2014 11:26 am من طرف الرفني

» خمسة آثار سلبية على دماغك بسبب مشاهدة الأفلام الإباحية
الأحد يونيو 08, 2014 11:01 am من طرف الرفني

» بعض الإسفسارات عن الطائفة الكريمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الأربعاء مارس 26, 2014 2:09 am من طرف على غيري

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    المواكب (جبران خليل جبران)

    شاطر
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default المواكب (جبران خليل جبران)

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الجمعة أبريل 23, 2010 8:51 pm

    المواكب
    والعدل في الأرض يُبكي الجنّ لو سمعوا ............. به ويستضحكُ الأموات لَوْ نَــظــرُوا
    فـالسّجنُ والَموْتُ للجــانـيــنَ إن صغرُوا ............والــمجدُ والــفـجــرُ والإثــراء إن كبرُوا
    فســـارق الـــزّهــرِ مـذمــومٌ ومحتَقَـــــرٌ ...........وســـارِقُ الحقل يُدعى الــباســلُ الخطرُ
    وقاتــلُ الجــســمِ مَقـــتـــــولٌ بـفعـلتِــــهِ ........... وقــاتــلُ الــرّوحِ لا تــدري بــه البَشَـــرُ
    لـيــسَ فــي الــغــابــــاتِ عَـــــــدلٌ .......... لا ولا فــيـــهـــا الــعـــقـــــــابْ
    فــــإذا الــصّــفــصـــافُ ألـــقـــــى ....... ظــــلّــــــهُ فــوْقَ الـــتـــــرابْ
    لا يَـــقـــولُ الـــسّـــــرو هـــــذي ........ بِــــــدعــةٌ ضـــــدّ الــكِـــــتــابْ
    إنّ عــــدلَ الــنّــــاسِ ثَــلــــجٌ ........ إن رَأتْـــــه الــشـــمــسُ ذابْ
    أعـــطِــــنــي الــنّــايَ وغَـــــنّ ........ فــــالــــغِـــنـــا عَــــدل القــلـــــوبْ
    وأنــــينُ الـــنّـــايِ يَــــبـقى .......... بـــعــــدَ أن تَـــفـــنــى الــذّنــــوبْ
    ****************
    جبران خليل جبران
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default المواكب (جبران خليل جبران)

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في السبت أبريل 24, 2010 7:31 pm

    المواكب
    والحقّ للعزم , والأرْواحُ إن قَويتْ ............ ســادتْ وإن ضَـــعفــتْ حــلـتْ بها الغِـيَرُ
    فـفي العَرينَةِ ريحٌ لَــيــسَ يقربُـــهُ ............ بنو الثّعــالبِ غابَ الأُســدُ أم حضَـروا
    وفي الزّرازيرِ جُبنٌ وهيَ طائرَ ةٌ ............ وفي البــزاةِ شـمـوخٌ وهــي تحتَضِــرُ
    والـعـزْم في الرّوحِ حقٌ ليس ينكرُهُ ........... عزم السّواعِد شاء الناس أم نكــرُوا
    فإن رأيــتَ ضعيفاً سائداً فعَــلــى ........... قــوْمٍ إذا ما رَأوا أشــباهَــهــم نَفَرُوا
    لــيـسَ فــي الـــغــابــاتَ عَــزْمٌ ........... لا ولا فــيــهــا الــضّــعِـيـــفْ
    فــإذا مــا الأُســـدُ صاحــتْ ........... لــم تــقــلْ هـــذا المـــخيــــفْ
    إن عـــزْمَ الــنّـــاسِ ظِــــــلٌّ .......... فــي فَــــضــــا الــفِــــكـــــر يَـــــطــوفْ
    وحُـــقــوق الـــنـــاسِ تــبلـــى ......... مــــثــــل أوراق الخـــريفْ
    أعـــــطِــني الــنّــأي وغَـــــنّ ......... فــالــغِــنـا عَــــزْمُ النّـــفـــوسْ
    وأنــــينُ الــنّــايِ يَـبـقــــى ......... بَــعــد أن تــفــنـــى الــشّــــمـوسْ
    *********************
    جبران خليل جبران

    ام زينب

    رقم العضوية : 51
    الجنس : انثى
    العمر : 39
    المساهمات : 20
    نقاط : 37
    تاريخ التسجيل : 28/03/2010
    التقييم : 3
    العمل : ربة منزل

    default رد: المواكب (جبران خليل جبران)

    مُساهمة من طرف ام زينب في الأحد أبريل 25, 2010 9:21 am

    انه جبران النبي
    لقد توصل الى معرفة اسرار الروح واكتشافها
    حتى صارت كلماته نورا يشع ويضيء
    ليتنا نستطيع ان نرى العالم بالجمال الذي راه جبران
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default المواكب (جبران خليل جبران)

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الأحد أبريل 25, 2010 7:28 pm

    المواكب
    والـعـلـمُ في الــنّــاسِ سـبلٌ بــانَ أوّلـهـا ............. أمّـا أواخــرها فــالـدهرُ والــقَـدَرُ
    وأفضَلُ الــعِــلــمِ حــلـمٌ إن ظفرْتَ بهِ ........... وســرتَ ما بينَ أبنــاء الكرَى سخرُوا
    فــإن رَأيتَ أخا الأحــــلام منفَــــرداً ........... عَـــن قَــوْمِــهِ وهــوَ مـنــبُــوذٌ ومُحتَقَـرُ
    فــهــوَ الــنّــبـيّ وبُرْدُ الغدّ يـحـجـبُــهُ .......... عــن أمّــةٍ بــرِداء الأمـــسِ تـأتَـــزِرُ
    وهــوَ الــغـريبُ عــن الــدنـيـا وســاكنها ........ وهــوَ المُــجـاهـرُ لامَ الـنّـاسُ أو عــذَرَوا
    وهــو الــشّــديدُ وإنْ أبــدَى مـلايَـنَــةً ....... وهــوَ الــبَــعيـدُ تــَدانَـــى الــنــاسُ أمْ هجـرُوا
    لــيــسَ فــي الــغــابات عـــلــمٌ ....... لا ولا فـــيــــهـــا الــجــهـــولُ
    فــإذا الأغــصــانُ مـــالَـــتْ ....... لــم تـــقـــلْ هذا الــجــلــيــلْ
    إنّ عــلــمَ الــنّـــاس طُــــرّاً ...... كـــضَــبــابٍ فــي الـحــقُــــولْ
    فــإذا الــشّـمــسُ أطـــلّــتْ ...... مـــن ورا الأفـــقِ يَــــزُو لْ
    أعـــطِـــنـــي الــنّــايَ وغَــــــنّ ........ فـــالــغِــنا خــيـــرُ العــلــومْ
    وأنـــينُ الــنّــايِ يَــبـــقـــى ...... بَـــعـــــدَ أن تــطــفـا الـنّـــجُــومْ


    ***************

    جبران خليل جبران
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default المواكب (جبران خليل جبران)

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الإثنين أبريل 26, 2010 7:15 pm

    المواكب
    والحرَّ في الأرْضِ يبني من منازِعِــهِ ....... سـجـنـاً لهَ وهوَ لا يـدري فــيــؤتَـسَـرَ
    فــإنْ تــحــرّر مــن أبـناء بــجــدَتِــــهِ....... يَــظَـــلّ عَــبــداً لَمــن يـهوَى ويَـفـتَــكِــرَ
    فــهــوَ الأريـبُ ولــكــن فــي تَــصَلّبِهِ ....... حــتـى وللحـقّ بُــطــلٌ بـــل هـــوَ البَـطَــرُ
    وهــوَ الــطّـليقُ ولــكـنْ فــي تَــسَــرّعِــهِ ...... حــتى إلــى أوجِ مَــجــدٍ خــالِـدٍ صـِغَــرُ
    لــيــسَ فـــي الـــغــابـــات حُـــــرٌّ ....... لا ولا الــــعـبـــد الـــذّ مـــيــمْ
    إنّـــــمــا الأمـــجــادُ سُــــخــفٌ ...... وفَــــقــاقــيــعٌ تَــــــعـــــومْ
    فــإذا مــا الــــلّـــــوْزُ ألـــــقَـــــى ...... زَهــــرَةُ فَــــــوْقَ الـــهَـــشـِــيـمْ
    لــم يـــقـــلْ هــــذا حَــــقـِــيــرٌ ...... وأنـــــا الَـــمـــولـــــى الــــكَــــريـــمْ
    أعـــطـِــنـي الــنّــايَ وغــــــــنّ ....... فـــالـــغـِــنا مــجـــدٌ أثــــيــــــلْ
    وأنــــيــنُ الــنّــايِ أبـــقَــــى........ مـــــن زنـــيــــمٍ وجَـــلـــيـــلْ


    ***********************

    جبران خليل جبران
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default المواكب (جبران خليل جبران)

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الثلاثاء أبريل 27, 2010 7:21 pm

    المواكب
    واللطفُ في الناس أصدافٌ وإن نعمت .... أضلاعها لم تكن في جؤفها الدّرَرُ
    فمن خبيثٍ لــهُ نَــفـسان : واحدَةٌ .... مــنَ الـعَـجين وأُخرى دونَها الحجَرُ
    ومن خَفيفٍ ومــن مستأنثٍ خنثٍ .... تكادُ تدُمي ثَـنايا ثَوبهِ الإبرُ
    واللطفُ للنذّلِ دِرْعٌ يَستَجِيرُ بِـهِ .... إن راعَــهُ وجَــلٌ أوْ هــالَــه الخَطَرُ
    فإنْ لَقــيتَ قــوِيّاً لَــيّــناً فَبِـــهِ ..... لأعــيــنٍ فَـقَـدتْ أبصارَها البصَـــرُ
    لــيــسَ فــي الــغــابِ لطيـــفٌ .... لـــينهُ لـــيــنُ الجــبــانْ
    فــغــصُـونُ الــبــانِ تــعْــلُــو .... فــــي جـــوار الـسّنـديـانْ
    وإذا الــطــاووسُ أُعــطـي .... حـــلّـــةٌ كــالأرجــوانْ
    فــهــوَ لا يـــدري أحـسـنٌ .... فــيــهِ أمْ فــيــهِ افــتــتانْ
    أعــطــنــي الــنــايَ وغـــنّ .... فـــالــغِــنـا لـــطــفُ الــوَديـــعْ
    وأنِــينُ الــنّاي أبـــقَـــى ... مــن ضَــعـيـفٍ وضَــلــيعْ
    والظرفُ في النّاس تمويهٌ وأبغضُهُ .. ظَرْفُ الألى في فنونِ الاقتدا مهروا
    من مُعْجُبٍ بأمورٍ وهـوَ يَجهَلُها ..... ولــيسَ فيها لهُ نَفْعٌ ولا ضـرَرُ
    ومن عتيٍّ يَــرى فــي نَفْسِه ملكاً .... في صَوْتِها نَغَمٌ في لَفظِها سُـــــوَرُ
    ومن شَـموخٍ غَـدت مـرآتُه فلكاً .... وظِلّهُ قَــمَـــراً يَـــزْهـو ويَزْدَهرُ
    لــيــسَ فــي الـــغابِ ظــريفٌ ... ظــرْفــه ضــعــف الـــضّــئيلْ
    فـــالـــصًّــبا وهـــيَ عَــلـيلٌ ... مــا بــهـا ســــقــمُ الــعــليــــــلُ
    إنّ بــالأنهار طعْــماً .... مــثــلَ طَــعــمِ الــسّــلسَبــيــلْ
    وبــهــا هـــوْلٌ وعَــــزْمٌ .... يــجــرفُ الــصّــلدَ الــثَّــــقــيـــلْ
    أعــــطــنِي الــنّــايَ وغَـــنّ .... فــالــغِــنـا ظَـــرْفُ الــظّــريـفْ
    وأنــينُ الــنّــايِ أبــقَــى ..... مِـــنْ رقــيـــقٍ وكَــثــيــفْ
    **********************
    جبران خليل جبران

    ام زينب

    رقم العضوية : 51
    الجنس : انثى
    العمر : 39
    المساهمات : 20
    نقاط : 37
    تاريخ التسجيل : 28/03/2010
    التقييم : 3
    العمل : ربة منزل

    default رد: المواكب (جبران خليل جبران)

    مُساهمة من طرف ام زينب في الأربعاء أبريل 28, 2010 9:12 am

    اعطني الناي وغني
    وانسى داءا ودواء
    انما الناس سطور
    كتبت لكن بماء
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default المواكب (جبران خليل جبران)

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الأربعاء أبريل 28, 2010 7:46 pm

    المواكب

    والحبّ في الناسِ أشكالٌّ وأكثرُها...... كالعشبِ في الحقلِ لا زهرٌ ولا ثمرُ

    وأكثرُ الحبّ مثلُ الرّاحِ أيسَرُهُ ...... يُرْضي وأكثرُهُ للمدمن الخطرُ

    والحبُّ إن قادَتِ الأجسامُ موكبهُ ..... إلى فراشٍ مــنَ الأغراضِ ينتَحَــــرُ

    كــأنّهُ ملكٌ فــي الأسرِ مُعتَقَلٌ ..... يــأبَى الحياةَ وأعوانٌ له غــــدرُوا

    ليسَ في الغابِ خليعٌ ..... يدّعي نبلَ الغرامْ

    فــإذا الثّيرانُ خارَتْ ..... لــــم تــقلْ هــذا الهيامْ

    إنّ حــــبّ النّاسِ داءٌ ..... بـــيـــنَ لـــحــمٍ وعظامْ

    فــإذا ولّــى شبابٌ ..... يــختــفي ذاكَ السّـــقــامْ

    أعــطِــني الــنّايَ وغـَـــنّ ..... فــالــغـِـنــا حـــبٌ صَحيحْ

    وأنــيـنُ الــنّايِ أبقَى ..... مـــن جَــمــيلٍ ومـَـلــيــــحْ

    فإنْ لَقيتَ مُحِبّاً هائِماً كلِفاً .... في جوعِه شـبعٌ في وِرْدِه الصَّدَرُ

    والناسُ قالواهوَالمَجنونُ ماذا عَسى .... يَبغي منَ الحبّ أويرْجو فيصطبرُ؟

    أفي هَوى تلكَ يَستَدمي محَاجرَهُ ..... ولَيسَ في تلكَ ما يحلو ويُعتَـبَرُ !

    فقلْ همُ البُهُمُ ماتوا قبلَما وُلدوا ..... أنّى دروا كنهَ من يحيي وما اختبرُوا

    ليسَ في الغاباتِ عدلٌ ..... لا ولا فيها الرّقيبْ

    فإذا الغزْلانْ جُـنّتْ ..... إذْ تَرى وجه المغيبْ

    لايَقولُ النّسرُ واهاً ..... إنّ ذا شئ عَجيبْ

    إنّما العاقلُ يدعى .... عندنا الأمرَ الغريبْ

    أعطِني النّـايَ وغَــنّ ..... فالغِنا خيرُ الجنونْ

    وأنينُ الناي أبقَى .... من حصيف ورَصِينْ

    ****************

    جبران خليل جبران
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default المواكب (جبران خليل جبران)

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الخميس أبريل 29, 2010 8:00 pm

    المواكب
    وقلْ نَسينا فخَار الفاتحينَ وما .... نَنسى المَجانينَ حتى يغمر العمرُ
    قدكان في قلب ذي القرْنين مجزرةٌ .... وفي حُشاشة قيسِ هيكلٌ وقرُ
    ففي انتصارات هذا غلبةٌ خفيَـتْ .... وفي انكسارات هذا الفوزُ والظفرُ
    والحبّ في الرّوحِ لافي الجسم نعرفُهُ .... كالخمرِ للوَحي لا للسّكرِ يَنعصرُ
    ليسَ في الغاَبات ذكرٌ .... غير ذكر العاشقينْ
    فالأُلى سادوا ومادوا .... وطغوا بالعالمينْ
    أصبَحوا مثل حروفٍ .... في أسامي المجرِمينْ
    فالهَوى الفضّاحُ ُيدْعَى .... عندَنا الفَتحَ المبينْ
    أعطِني النّايَ وغــنّ .... وانسَ ظلمَ الأقوياء
    إنّما الزّنـْـبَــقْ كأسٌ .... للنّدَى لا للــدّماء
    وما السعادةُ في الدنيا سوَى شَبَحٍ .... ُيرْجى فإن صارَ جسماً ملّه البشَرُ
    كالنّهرِ يركضُ نحو السّهل مكتدحاً .... حتى إذا جاءه يبطي ويَعتكرُ
    لم َيسعَدِ النّاسُ إلاّ في تشوَقهمْ .... إلى الَمنيعِ فإن صارُوا بهِ فتَرُوا
    فإن لَقيتَ سَعيداً وهوَ مُنصرِفٌ .... عن الَمنيعِ فقُل في خُلقه العبَرُ
    ليسَ في الغابِ رَجاءٌ .... لا ولا فيهِ الملَلْ
    كيف يرْجو الغابُ جزْءاً .... وعلى الكلّ حَصَلْ ؟
    وبما السّعيُ بغابٍ .... أمَلاًً وهوَ الأمَلْ ؟
    إنّما العيشُ رجاءٌ .... إحدى هاتيك العِلَلْ
    أعطِني النّايَ وغَنّ .... فالغِنا نارٌ ونُورْ
    وأنـِــينُ النّايِ شَوْقٌ .... لا يُدانيهِ الفُتُورْ


    *****************

    جبران خليل جبران
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default المواكب (جبران خليل جبران)

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في السبت مايو 01, 2010 7:21 pm

    المواكب
    وغايةَ الرّوح طيَّ الروح قد خفيتْ .... فلا الَمظاهرُ تُبديها ولا الصُّوَرُ
    فذا َيقولُ هي الأرواحُ إنْ َبلَغَت .... حدَّ الكمالِ تَلاشتْ وانقضَى الخبرُ
    كأنما هيَ أثمارٌ إذا َنضِجتْ .... ومرّتِ الرّيحُ يُوْماً عافَها الشّجَرُ
    وإذْ يقولُ هيَ الأجسامُ إنْ هجعتْ .... لم يَبْقَ في الرّوحِ تهويمٌ ولا سَمَرُ
    كأنما هيَ ظِلٌّ في الغديرِ إذا .... تعكّرَ الماءُ ولّتْ وامَحَى الأثَرُ
    ظلَّ الجميع فلا الذرّات في جَسَدٍ .... تُثوَى ولا هيَ في الأرواحِ تحتَضَرُ
    فما طوَتْ شمألٌ أذيالَ عاقلةٍ .... إلاّ ومَرّ بها الشَرْقي فتنتشرُ
    لم أجدْ في الغابِ فَرْقاً .... بينَ نفسٍ وجَسدْ
    فالهَوا ماءٌ تَهادَى .... والنّدى ماءٌ ركَدْ
    والشّذا زَهرٌ تَمادى .... والثّرَى زَهرٌ جمَدْ
    وظلالُ الحورِ حورٌ .... ظَنّ لَيلاً فَرَقَدْ
    أعطِني النّايَ وغَنّ .... فالغِنا جسمٌ ورُوحْ
    وأنينُ النّاي أبقى .... من غَبوقٍ وصَبوحْ
    ****************


    جبران خليل جبران
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default المواكب (جبران خليل جبران)

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الإثنين مايو 03, 2010 7:02 pm

    المواكب
    والجِسمُ للرّوحِ رِحْمٌ تستكنُّ بِهِ ... حتى البلوغِ فتستعلي وينغمرُ
    فهيَ الجنِينُ وما يومُ الحمامِ سوَى ... عهدِ المخاض فلا سقطٌ ولا عسرُ
    لكنّ في النّاسِ أشباحاً يُلازِمُها ... عقمُ القسيِّ التي ما شدّها وترُ
    فهيَ الدّخيلَةُ والأرواحُ ما وُلدتْ ... من القفيلِ ولم يحبلْ بها المدَرُ
    وكمْ على الأرْضِ من نَبتٍ بلا أرجٍ ... وكم علا الأفقَ غيمٌ ما بهِ مَطَرُ
    ليسَ في الغابِ عَقيمٌ ... لا ولا فيها الدّخيلْ
    إنّ في التّمرِ نواةً ... حفظتْ سرّ النّخيلْ
    وبقرْصِ الشّهدِ رَمزٌ... عن قـَفيرٍ وحُقولْ
    إنّما العاقرُ لَفظٌ ... صيغَ مِن معنى الخمولْ
    أعطِني النّايَ وغَنّ ... فالغِنا جسْمٌ يَسيلْ
    وأنِينُ النّايِ أبقَى ... من مسوخٍ ونغولْ
    ****************
    جبران خليل جبران
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default المواكب (جبران خليل جبران)

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الأربعاء مايو 05, 2010 7:29 pm

    المواكب
    والموتُ في الأرض لابن الأرض خاتمةٌ ... وللأثيريّ فهوَ البَدءُ والظّفرُ
    فمن يُعانقُ في أحلامِهِ سَحَراً... يَبقى ومَن نامَ كل اللّيل يندَثرُ
    ومن يلازمُ ترْباً حال يَقظَتِهِ ... يعانق التربَ حتى تخمد الزُّهرُ
    فالموْتُ كالبحر,منْ خفّتْ عناصرُه ... يجتازُه , وأخو الأثقالِ ينحدِرُ
    ليسَ في الغابات مَوْتٌ ... لا ولا فيها القبورْ
    فإذا نيسانُ ولّى ... لم يمتْ معهُ السُّرُورْ
    إنّ هَوْلَ الَموْتِ وَهْمٌ ... يَنثني طَيَّ الصّدورْ
    فالذي عاشَ رَبيعاً ... كالذي عاشَ الدّهورْ
    أعطِني النّايّ وغَنّ ... فالغِنا سرٌّ الخُلودْ
    وأنِينُ النّايِ يَبقَى ... بَعد أن يَفنى الوُجُودْ

    ***********************
    جبران خليل جبران
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default المواكب (جبران خليل جبران)

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الخميس مايو 06, 2010 8:10 pm

    المواكب
    أعطِني النّايَ وغَنّ .... وانسَ ماقلتُ وقلتَا إنّما النّطقُ هباءٌ .... فأفِدْني ما فَعَلتَا هل تخِذتَ الغابَ مثلي .... منزِلاً دونَ القصورْ فتَتَبّعتَ السّواقي .... وتَسَلَّقتَ الصّخُورْ ؟ هل تَحَمّمتَ بعِطْرٍ .... وتَنَشّفت بنُورْ وشربتَ الفجرَ خَمراً .... في كؤسٍ من أثِيرْ هل جَلسَتَ العصرَ مثِلي .... بين جفناتِ العنَبْ والعَناقِيدُ تدَلّتْ .... كثريّاتِ الذّهَبْ فهي للصّادي عُيُونٌ .... ولمن جاع الطعام وهي شهد وهي عطر.... ولمن شاء المدامْ هل فَرَشتَ العشبَ لَيلاً ....وتَلَحَّفتَ الفَضَاء زاهداً في ما سيأتي .... ناسياً ماقد مضى ؟ وسكوتُ اللّيل بحرٌ .... موْجهُ في مسمَعكْ وبصَدرِ اللّيلِ قلبٌ .... خافقٌ في مضْجعكْ أعطِني النّاي وغنّ .... وانسَ داءً ودواء إنّما النّاسُ سُطورٌ .... كُتِبَتْ لكِن بماء ليتَ شعري أيّ نَفعٍ .... في اجتماعٍ وزحامْ وجدالٍ وضِجيجٍ .... واحتِجاجٍ وخِصامْ ؟ كلُّها أنفاقُ خُلْدٍ .... وخيوط العنكَبوتْ فالذي يحيا بعَجزٍ .... في بطْءٍ يَموتْ العيشُ في الغاب والأيّام لو نُظمتْ.... في قَبضَتي لغدتْ في الغاب تَنتثرُ لكنْ هُوَ الدّهرُ في نَفسي لهُ أرَبٌ .... فكُلّما رُمتُ غاباً قامَ يَعتَذِرُ وللتّقادير سُبلٌ لا تُغَيّرُها .... والناس في عجزهم عن قصدهم قصرُوا *****
    جبران خليل جبران
    وشكراً لكم
    إخوان الصفا
    تمت
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default المواكب جبران خليل جبران

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الجمعة مايو 07, 2010 6:52 pm

    المواكب
    أعطِني النّـاي وغـَنّ ... وانسَ ماقـلـتُ وقلتـَا إنّما النّطـقُ هـباءٌ ... فأفـِدْني ما فَعـَلتَا هل تخِـذتَ الغـابَ مثـلي ... منـزِلاً دونَ القصورْ فـتَتَبّعـتَ السّواقي ... وتَسَلَّقـتَ الصّخُورْ ؟ هل تَحَمّمتَ بعِطرٍ ... وتَنَشّفـت بنُورْ
    وشربتَ الفجرَ خَمراً ... في كؤوسٍ من أثِيرْ ؟
    هل جَلَستَ العصرَ مثِلي ... بين جفـناتِ العنَـبْ
    والعَناقـِيدُ تدَلّتْ ... كثريّاتِ الذّهِـبْ
    فهي للصّادي عُـيُونٌ ... ولمن جاعَ الطّعامْ
    وهيَ شهـدٌ وهيَ عطـرٌ ... ولمن شاء المـدامْ
    هل فَرَشتَ العشبَ لَيلاً ... وتَلَحَّفـتَ الفَضَا
    زاهـداً في ما سيأتي ... ناسياً ما قـد مضى ؟
    وسكوتُ اللّيـل بحرٌ ... مؤجهُ في مسمَعـكْ
    وبصَدرِ اللّيـلِ قلبٌ ... خافـقٌ في مضْجعـكْ
    أعطِني النـّاي وغـنّ ... وانسَ داءً ودواء
    إنّما النـّاسُ سُطـورٌ ... كُتِبَـتْ لكـِن بماء
    ليتَ شعري أيّ نَفـعٍ ... في اجتماعٍ وزحامْ
    وجدالٍ وضَجـيجٍ ... واحتِجاجٍ وخِصامْ ؟
    كلُّها أنفاقُ خُـلـْدٍ ... وخيـوط العنـكَبـوتْ
    فالذي يحيا بعَجزٍ ... في بطْءٍ يَمـوتْ
    ************
    العيشُ في الغاب والأيّام لو نُظمتْ ... في قَبضَتي لغدتْ في الغاب تَنتثرٌ
    لكنْ هُوَ الدّهرُ في نَفسي لهُ أرَبٌ ... فكُلّما رُمتُ غاباً قامَ يَعتَذِرُ
    وللتّقادير سُبلٌ لا تُغَيّرُها ... والناس في عجزهم عن قصدهم قصرُوا


    ************

    جبران خليل جبران

    إخوان الصفا

    تمت

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أبريل 22, 2018 12:13 pm