مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» قصة بهلول مع الإمام علي زين العابدين عليه السلام
الخميس يوليو 10, 2014 12:56 pm من طرف حسين بن علي

» قصة الامام علي عليه السلام مع الاسد
الخميس يوليو 10, 2014 12:49 pm من طرف حسين بن علي

» مواعيد ولادة الأهلة لعام 1435 للهجرة ومعرفة بداية الأشهر القمرية
الأحد يونيو 08, 2014 3:26 pm من طرف الرفني

» خمسة آثار سلبية على دماغك بسبب مشاهدة الأفلام الإباحية
الأحد يونيو 08, 2014 3:01 pm من طرف الرفني

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الخميس مارس 27, 2014 1:23 am من طرف الرفني

» بعض الإسفسارات عن الطائفة الكريمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الأربعاء مارس 26, 2014 6:09 am من طرف على غيري

» الداعي سليمان بن حيدر وشجرة الأئمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الجمعة يناير 24, 2014 5:50 am من طرف jaffmy

» أجميل ما قيل عن يوم الغدير
الجمعة يناير 24, 2014 5:44 am من طرف jaffmy

» المكتبة الإسماعيلية
الجمعة يناير 24, 2014 5:38 am من طرف jaffmy

» تعزية بوفاة شاب
الأربعاء سبتمبر 18, 2013 10:21 pm من طرف أخوان الصفا

» ماذا يحدث لجسمك عند الفطور على التين
الإثنين سبتمبر 02, 2013 10:19 pm من طرف أخوان الصفا

» إياك من العصاب !!!
الأحد أغسطس 18, 2013 3:26 am من طرف نزار العمر

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور


    النفس عند ابن سينا

    شاطر

    أخوان الصفا

    رقم العضوية: 30
    الجنس: ذكر
    العمر: 40
    المساهمات: 424
    نقاط: 1053
    تاريخ التسجيل: 27/01/2010
    التقييم: 9
    العمل: تاجر

    default النفس عند ابن سينا

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الأحد مايو 23, 2010 11:45 pm

    النفس عند ابن سينا

    لقد خصص ابن سينا لموضوع النفس حوالي الثلاثين رسالة , وعقد لها فصلاً كاملاً في (الشفاء) وفي مختصرة (النجاة) وفي ( الإشارات والتنبيهات ), وله عدة قصص رمزية في هذا الموضوع ,

    يعتبر ابن سينا أن المنهاج القويم يقضي إن يبدأ الباحث بإثبات وجود النفس قبل إن يتحدث عنها , ويذكر في أوائل رسالته " في القوى النفسية " (صCool:

    "إن من رام وصف شيء من الالله.قبل إن يتقدم فيثبت أنيته (وجوده) فهو معدود عند الحكماء ممن زاغ عن محجة الإيضاح ,فواجب علينا إذن إن نتجرد أولا لإثبات وجود القوى النفسانية قبل الشروع في تحديد كل واحدة وإيضاح القول فيها " .

    وتطبيقاً لهذا المنهج يقدم ابن سينا عدة براهين على وجود النفس ...

    وسوف اطرحها تباعاً بأذن الله .

    وهي ثمانية براهين

    ********************
    الشيخ الرئيس

    أخوان الصفا

    رقم العضوية: 30
    الجنس: ذكر
    العمر: 40
    المساهمات: 424
    نقاط: 1053
    تاريخ التسجيل: 27/01/2010
    التقييم: 9
    العمل: تاجر

    default رد: النفس عند ابن سينا

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الإثنين مايو 24, 2010 11:25 pm

    اولاً : برهان الحركة والإدراك

    يقول ابن سينا في "رسالة في القوى النفسية "ص20 : " تبدو علينا آثار لايمكن تفسيرها الآ إذا سلمنا بوجود النفس ,واهم هذه الآثار هي الحركة والإدراك ,إذ لايمكن تعليل الحركة التلقائية بدون نفس ,مثل حركة الطائر الذي يحلق في الجو بدل ان يسقط إلى مقره فوق سطح الأرض ,

    وهذه الحركة المضادة للطبيعة تستلزم محركاً خاصاً زائداً على عناصر الجسم المتحرك ,وهو النفس ,والإدراك أمر امتازت به بعض الكائنات على بعض ,وإذن لابد للكائنات المدركة من قوى زائدة على غير المدركة " _ لقد ذكر ابن سينا هذا البرهان في رسالته هذه وهي تعود إلى عهد الشباب ,ولكنه يمر به سريعاً في مؤلفات الكهولة مثل "الشفاء " و"النجاة " مما يدل على انه شعر بضعف هذا البرهان .

    ***************

    الشيخ الرئيس

    أخوان الصفا

    رقم العضوية: 30
    الجنس: ذكر
    العمر: 40
    المساهمات: 424
    نقاط: 1053
    تاريخ التسجيل: 27/01/2010
    التقييم: 9
    العمل: تاجر

    default رد: النفس عند ابن سينا

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الثلاثاء مايو 25, 2010 11:28 pm

    ثانياً : البرهان المعتمد على حصر التفكير

    يقول ابن سينا في رسالته " في معرفة النفس الناطقة " ص9 : ( ان الإنسان إذا كان منهمكاً في أمر من الأمور فانه يستحضر ذاته حتى انه يقول إني فعلت كذا أو فعلت كذا ,وفي مثل هذه الحالة يكون غافلاً عن جميع أجزاء بدنه ؛ والمعلوم بالفعل (إي النفس ) غير ما هو مغفول عنه (إي البدن في هذه الحالة ) فذات الإنسان ( إي نفسه ) مغ***ة للبدن ) .

    ******************

    الشيخ الرئيس

    أخوان الصفا

    رقم العضوية: 30
    الجنس: ذكر
    العمر: 40
    المساهمات: 424
    نقاط: 1053
    تاريخ التسجيل: 27/01/2010
    التقييم: 9
    العمل: تاجر

    default رد: النفس عند ابن سينا

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الأربعاء مايو 26, 2010 11:30 pm

    ثالثاً:البرهان القائل بان النفس قوة مُوَحّدة لمختلف الأحوال النفسية .

    يذكر ابن سينا في "الشفاء " ج1 ص362 وفي "الإشارات والتنبيهات " ص121 : "إن الأحوال النفسية تتنوع وتختلف , فمثلاً نُسرّ ونحزن , ونحب ونكره , وننفي ونثبت ,ونحلل ونركب ؛ ونحن في كل هذا صادرون عن شخصية واحدة وقوة عظيمة توفق بين المختلف , وتوحد المؤتلف , لو لم تكن هذه القوة لتضاربت الأحوال النفسية واختل نظامها , وطغى بعضها على بعض , وما النفس من آثارها إلا بمثابة الحس المشترك من المحسوسات المختلفة ؛ كلاهما يلم الشعث ,ويبعث على النظام والترتيب " ._ فبفضل هذه القوة الموحدة _ وهي النفس _ نستطيع إن نَردّ ألينا كل هذه الحالات المختلفة المتباينة؛ ولولا النفس لاستحال علينا الشعور بوحدتنا رغم كل هذه الحالات التي نمر بها.

    **************************

    الشيخ الرئيس

    أخوان الصفا

    رقم العضوية: 30
    الجنس: ذكر
    العمر: 40
    المساهمات: 424
    نقاط: 1053
    تاريخ التسجيل: 27/01/2010
    التقييم: 9
    العمل: تاجر

    default رد: النفس عند ابن سينا

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الخميس مايو 27, 2010 11:57 pm

    رابعاً : البرهان المعتمد على الذاكرة وعلى استمرار الحياة الوحدانية

    يقول ابن سينا في (رسالة في معرفة النفس الناطقة ص9 ) (تأمل أيها العاقل في انك اليوم في نفسك هو الذي كان موجوداً في جميع عمرك حتى انك تتذكر كثيراً ما جرى من أحوالك , فأنت إذن ثابت مستمر لاشك في ذلك وبدنك وأجزائه ليس ثابتاً مستمراً بل هو أبدا بالتحلل والانتقاص ولهذا لو حبس عن الإنسان الغذاء مدة قليلة نزل وانتقص قريباً من ربع وزنه فتعلم نفسك إن في مدة عشرين سنة لم يبقى شيء من أجزاء بدنك وأنت تعلم بقاء ذاتك في هذه المدة ,بل جميع عمرك ,فذاتك مغ***ة لهذا البدن وأجزائه الظاهرة والباطنة ) .

    وهكذا حاضرنا يحمل في طياته ماضينا ويعد مستقبلنا ولا يكون ذالك إلا بواسطة النفس .

    *******************

    الشيخ الرئيس

    أخوان الصفا

    رقم العضوية: 30
    الجنس: ذكر
    العمر: 40
    المساهمات: 424
    نقاط: 1053
    تاريخ التسجيل: 27/01/2010
    التقييم: 9
    العمل: تاجر

    default رد: النفس عند ابن سينا

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الجمعة مايو 28, 2010 11:42 pm

    خامساً : البرهان المعتمد على الإدراك المباشر .

    لما كانت النفس تدرك مباشرة صورها , كما وإنها تدرك مباشرة أنها تدرك هذه الصورة ,فيستحيل إن تتم عملية الإدراك هذه بواسطة آلة ,لان الآلة تصبح حينئذ عائقاً بين النفس وبين إدراكها المباشر لذاتها أنها داركة,أو بمعنى آخر يزول الإدراك ,ويقول ابن سينا في كتاب "الشفاء " (مقالة 5 فصل 2) وفي كتاب "النجاة"

    القسم الثاني). ــــ المقالة السادسة ـــــ الفصل العاشر : (ونقول إن القوة العقلية لو كانت تفعل بالآلة الجسدية حتى يكون فعلها الخاص إنما يتم باستعمال تلك الآلة الجسدانية ,لكان يجب إن لا تعقل ذاتها , وان لا تعقل الآلة , ولا إن تعقل أنها عقلت ,فانه ليس بينها وبين ذاتها آلة (الجسم ) وليس بينها وبين آلتها ولا بينها وبين أنها عقلت آلة , لكنها تعقل ذاتها ... لا بآلة ) .

    ********************

    الشيخ الرئيس

    أخوان الصفا

    رقم العضوية: 30
    الجنس: ذكر
    العمر: 40
    المساهمات: 424
    نقاط: 1053
    تاريخ التسجيل: 27/01/2010
    التقييم: 9
    العمل: تاجر

    default رد: النفس عند ابن سينا

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في السبت مايو 29, 2010 11:55 pm

    سادساً : البرهان المعتمد على الفرق بين ادراكات النفس والمؤثرات الشديدة على الجسم .

    يلاحظ ابن سينا إن المؤثرات الشديدة على الجسم تمنعه من الشعور مباشرة.

    ــــ بعد ذلك ــــ بالمؤثرات الضعيفة , مثلاً من يشخص إلى الشمس لا يستطيع إن يميز في الحال بعد ذلك ,لوناً من الألوان أو شكلاً من الإشكال , بل يلزمه بعض الوقت لذلك ,بينما القوة الداركة فينا تنتقل مباشرة من إدراك شديد جداً إلى إدراك اضعف دون إن تفقد شيئاً من حدة إدراكها لهذا المدرك الضعيف , كمن يكون منهمكاً في حل مسألة في غاية الصعوبة وحاصراً كل تفكيره فيها فانه يستطيع إن يجيب في الحال عن سؤال بسيط يوجه إليه , ويذكر ابن سينا في هذا الصدد في "الشفاء "المقالة 5 فصل 2 : .

    ( إن المبصر ضوءً عظيماً لا يبصر معه ولا عقيبه نوراً ضعيفاً ,والسامع صوتاً عظيماً لا يسمع معه ولا عقيبه صوتاً ضعيفاً , ومن ذاق الحلاوة الشديدة لا يحس بعدها بالضعيفة ؛ والأمر في القوة العقلية بالعكس فان إدامتها للتعقل , وتصورها للأمور الأقوى , يكسبها قوة وسهولة قبول لما بعدها مما هو اضعف منها ) .

    ************************

    الشيخ الرئيس

    أخوان الصفا

    رقم العضوية: 30
    الجنس: ذكر
    العمر: 40
    المساهمات: 424
    نقاط: 1053
    تاريخ التسجيل: 27/01/2010
    التقييم: 9
    العمل: تاجر

    default رد: النفس عند ابن سينا

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الأحد مايو 30, 2010 11:38 pm

    سابعاً : البرهان القائل بان التعقل غير تابع للجسم .

    إذا كان التعقل تابعاً فعلاً للجسم, فان الجسم يبدأ في الضعف بعد سن الأربعين, بينما نلاحظ إن قوة التفكير تستمر في الازدياد بعد هذه السن, مما يدل على إن التعقل غير تابع للبدن, ويقول ابن سينا في (الشفاء ) المقالة 5, فصل 2:

    " فان البدن تأخذ أجزاؤه كلها تضعف قواها بعد منتهى النشوء والوقوف , وذلك دون الأربعين أو عند الأربعين , وهذه القوة (العاقلة ) إنما تقوى بعد ذلك في أكثر الأمر , ولو كانت من القوى البدنية لكان يجب دائماً في كل حال إن تضعف حينئذ " .

    *********************

    الشيخ الرئيس

    أخوان الصفا

    رقم العضوية: 30
    الجنس: ذكر
    العمر: 40
    المساهمات: 424
    نقاط: 1053
    تاريخ التسجيل: 27/01/2010
    التقييم: 9
    العمل: تاجر

    default رد: النفس عند ابن سينا

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الثلاثاء يونيو 01, 2010 11:36 pm

    ثامناً: البرهان المعروف ببرهان الرجل الطائر أو المعلق في الفضاء.

    يقول ابن سينا في (الشفاء ) الفن السادس من التطبيعات , المقالة الأولى , الفصل الأول يجب إن يتوهم الواحد منا كأنه خلق دفعة ,وخلق كاملاً , لكنه حجب بصره عن مشاهدة الخارجات , وخلق يهوي في هواء أو خلاء هويالا يصدمه فيه قوام الهواء ,صدام ما يحوج إن يمس , وفرق بين أعضائه , فلم تتلاق ولم تتماس , ثم يتأمل انه هل يثبت وجود ذاته ؟ فلا يشك في إثباته لذاته موجودة , ولا يثبت مع ذلك طرفاً من أعضائه , ولا باطناً من أحشائه ولا قلباً ,ولا دماغاً ولا شيئاً من الأشياء من خارج , بل كان يثبت ذاته , ولا يثبت لها طولاً ولا عرضاً ولا عمقاً , ولو انه أمكنه في تلك الحالة إن يتخيل يداً أو عضواً آخر ,لم يتخيله جزءًا من ذاته , ولا شرطاً في ذاته , وأنت تعلم إن المثبت غير الذي لم يثبت ...

    فإذن الذات التي اثبت وجودها خاصة له , على أنها هو بعينه , غير جسمه وأعضائه التي لم يثبت ) ـــ يريد ابن سينا إن يثبت هنا إن الإنسان , إذا تجرد عن تفكيره في كل شيء من المحسوسات أو المعقولات حتى عن شعوره ببدنه , فلا يمكنه إن يتجرد عن تفكيره في انه موجود وانه يستطيع إن يفكر , وهذا البرهان قريب جداً من البرهان الذي سيأتي به ديكارت القرن السابع عشر ليثبت حقيقة لاريب فيها , وهي انه يفكر , فإذن هو موجود وان من ماهيته انه يفكر .

    *****************

    تمت بعونه تعالى

    الشيخ الرئيس

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 21, 2014 7:06 pm