مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

» المكتبة الإسماعيلية
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:09 am من طرف مؤمنة بالحق

» " هل أنا من شيعتهم...؟!! "
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:05 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصيدة ( قالت وقلت ) للصاحب بن عباد في مدح مولانا علي بن أبي طالب عليه السلام
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:02 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصة بهلول مع الإمام علي زين العابدين عليه السلام
الخميس يوليو 10, 2014 8:56 am من طرف حسين بن علي

» قصة الامام علي عليه السلام مع الاسد
الخميس يوليو 10, 2014 8:49 am من طرف حسين بن علي

» مواعيد ولادة الأهلة لعام 1435 للهجرة ومعرفة بداية الأشهر القمرية
الأحد يونيو 08, 2014 11:26 am من طرف الرفني

» خمسة آثار سلبية على دماغك بسبب مشاهدة الأفلام الإباحية
الأحد يونيو 08, 2014 11:01 am من طرف الرفني

» بعض الإسفسارات عن الطائفة الكريمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الأربعاء مارس 26, 2014 2:09 am من طرف على غيري

» الداعي سليمان بن حيدر وشجرة الأئمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الجمعة يناير 24, 2014 1:50 am من طرف jaffmy

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    قصيدة المسافر بن بهلوان

    شاطر
    avatar
    الرفني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 2
    الجنس : ذكر
    العمر : 39
    المساهمات : 414
    نقاط : 819
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 71
    العمل : عاشق مصياف وهواها

    mo2 قصيدة المسافر بن بهلوان

    مُساهمة من طرف الرفني في الثلاثاء أغسطس 17, 2010 12:24 am

    قصيدة المسافر بن بهلوان


    قصيدة من التراث الإسماعيلي النزاري المؤمني الذي تفخر مدينتنا مصياف أنها كانت الحاضن الأكبر له عبر العصور.

    في الحقيقة لم أستطع الحصول على اية معلومات عن كاتب هذه القصيدة سوى ما قاله عن نفسه في أبياتها.

    أقدمها هدية لكل الأعضاء وخصوصاً للأخ الذي تكنى باسم المسافر بن بهلوان بمناسبة شهر رمضان المبارك، متمنياً من الأخ المسافر أن يزودنا بما يملك من معلومات عن صاحب القصيدة إذا أمكن.


    أعتذر عن الأخطاء الواردة في القصيدة والتي تعود للنساخ ولم نتمكن من الحصول على نسخة أخرى لمطابقتها وتصحيحها.

    القصيدة


    سلام على أهل النبوة والفخر


    سلامٌ على أهلِ النبوة والفخرِ .. وأقوامٌ خُصّوا بالعزِّ والنصرِ

    سلامٌ من الله عظيمٌ عليهمُ .. ما هبتِ الأرياح في السهل والوعرِ

    على الخمسة الأشباح مني تحيةٌ .. وأفضل صلواتٍ على مدى الدهرِ

    هم خيرُ خلق الله وأشرف رسله .. هم آل طه الميامين و الغرِّ

    هم الطيبون هم الطاهرون هم الهدى .. هم الراكعون الساجدون إلى الفجرِ

    وخزان علم الله آل محمدٍ .. هم الخمسة الأشباح والأنجم الزهرِ

    ومن حاز في القرآن نعت صفاتهم .. وأسرارهم قد أملت البرّ والبحرِ

    ومن قبل خلق الخلق صُوِّرَ نورهم .. وأنوارهم فاقت على الشمس والبدرِ

    فلولاهم لم يخلق الله خلقه .. ولولاهم ما كان عبد ولا حرِّ

    فلولاهم ما كانت أرض وسماء .. ولا كانت الأفلاك والأنجم الزهر

    فجدهم الهادي النبي محمد .. شفيع العصا في القيامة والحشر

    نبيٌ في الغار أُكرم معجزاً .. وخاطبه الثعبان من داخل الوكرِ

    ومن قد ركب ظهر البراق وقد .. دنا وكلمه الرحمن في ليلة أسرِ

    فابنته الزهراء بنت محمدٍ .. خير نساء الخلق جمعاً لها عزي

    ومن كان ربُّ العرش قاضٍ لمهرها .. وألبسها ثوباٍ من العزِّ والفخرِ

    أبوهم أمير المؤمنين عليُ المرتضى .. هو الفارس الكرار هو عاليُ القدر

    هو العروة الوثقى لمن اهتدى .. مبيد العدى مفني الفوارس بالبر

    وقد حاز علم المرسلين جميعهم .. وقد فصل الآيات بالنهي والأمر

    ومن حل عقد المشكلات بعلمه .. وقد خلص المظلوم في الضرّ والقهر

    له السبع و الديب الآصم مخاطبا ً .. وفي قصته حار ذوي الفكر
    ِ
    وله في حل المشكلات ِ حلومة ٌ.. ومن أظهر الآيات من باطن البكر
    ِ
    ومن سار لأهل الرقيم مخاطبا ً.. وخاطبه العظم الرميم من القبر

    ومن ردت الشمس المنيرة لأجله .. وقد قام ليؤدي طائعا ًوقضى العصر

    ومن عبر الجيشان من فوق زنده ِ .. ونار العدى تقدح ُ شرورا ً كما الجمر

    اثنان ِ و سبعون ألفا ًعداً وهم .. رجالا ً وفرسانا ً مقدمهم عمر

    وقد دارت الأبطال حول طيبة ٍ .. وقد أظهروا الطغيان والعجب والكفر

    تبادر إليهم آية الله حيدرة .. بدرعه و زنده و ذو الفقار لهم يبري

    وقد فرت الأرواح من حدّ سيفه .. وأخلى لحوم القوي طعاما ً للنسر

    وقد جندل الأبطال يوم خيبر ٍ .. في فرد ضربة ٍ قدّ مرحبا ً والمهر

    ومن جندل الأبطال يوم مكة ٍ .. ومن نكث الأصنام عن البيت و الحجر

    واسأل عنه في صفين لما قد أقبلت .. جيوش العدى فوق المصنعة ِ الضُمر
    ِ
    وفي يوم خمّ ٍ نقى فيه محمد ٌ .. و قال كلاما ً صادقا ً بلا نكر ِ

    من كنتُ مولاه فهذا حيدرة .. إماما ً ساقيا ً على الحوض في الحشر

    فهذا علي ٌ ابن عمي و صحبتي .. وقاض ِ لي ديني هو الأخ والصهر ِ

    و هذا من اسم الله ِ قد شُق َ اسمه .. وأيده الرحمن بالعزّ والنصر

    أطيعوا إله العرش وأطيعوا نبيكم .. وأطيعوا أمير النحل في سائر الأمر

    فيا ويلا ً من عادى لحيدرة في الورى .. فيلاقى عذاب الله في طُغمة القبر

    ويجعل له ربه بوسط جهنم ٍ .. سلاسل و أغلال و أحزاب مع ضر ِ

    فيا آل طه عبدكم و محبكم .. مسافر بن بهلوان مدى العمر

    فيرجى شفاعة آل محمد ٍ .. فإن ذنوبي والخطايا أثقلت ظهري

    فأنتم سؤلي ثم قصدي و نيتي .. وأنتم لنا المطلوب و الكنز و الذخر

    صلوات الله و السلام عليكم .. ما هبت الأرياح في الورق الخضر


    *******


    _________________

    يقول مولانا المعز لدين الله عليه السلام

    فارغبوا في حياة أنفسكم إذا رغب الناس في حياة أجسادهم ، فإن حياة الأنفس هي الحياة الدائمة ، والصفقة في خلاصها هي الصفقة الرابحة ،


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 7:15 am