مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» ذوي القربى
الخميس يونيو 14, 2018 10:21 pm من طرف Jaber

» (العالم والمتعلم)
الخميس يونيو 14, 2018 10:17 pm من طرف Jaber

» (الستر على المؤمن)
الخميس يونيو 14, 2018 10:14 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:11 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:09 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:06 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:04 pm من طرف Jaber

» قبسات من أنوار الإمام المعز لدين الله عليه السلام
الخميس يونيو 14, 2018 9:33 pm من طرف Jaber

» أفيقوا ياأخوة المعنى ولا تكونوا نظراء في التراكيب
الإثنين مارس 26, 2018 8:03 pm من طرف أبابيل

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    ثمن الحريّة

    شاطر

    ثناء

    رقم العضوية : 86
    الجنس : انثى
    العمر : 57
    المساهمات : 105
    نقاط : 202
    تاريخ التسجيل : 19/04/2010
    التقييم : 5
    العمل : مدرّسة

    default ثمن الحريّة

    مُساهمة من طرف ثناء في السبت سبتمبر 11, 2010 10:13 am



    ثمن الحريّة


    في بلدي
    محرّمٌ على ابن الطين
    أن يكونْ
    كالزناةِ
    كالطغاةِ .. المجرمينْ
    يحاكموه .. ويرجمونْ
    ناسين
    من كان فيهم
    لسنين
    الصادقَ .. الأمينْ
    قلبي عليهم
    ساء مابه يحكمونْ

    في بلدي
    لو تخرجُ نعجةٌ عن القطيعِ
    ومنهج الطريقِ
    يذبحونْ
    لو عزفَ نايٌ عزفَه الفريدَ
    لكان فيهمُ النشازَ
    بألسنةٍ حِدادٍ .. يسلقونْ
    لأنهم .. لأنهم
    أعداءُ ما يجهلون

    في بلدي
    مقدّسٌ إرثنا الميمونْ
    وكافرٌ مرتدٌّ
    من إرثه يخونْ
    ما أكثر الصحبَ حين أنتَ مثلهم
    وما أقلّهم
    إن أردت يوماً أن تكونْ

    وقالوا :
    " ساحرٌ
    يعينه آخرون"
    وقالوا :
    " نتربّص به ريب المنون "
    وقالوا :
    " مسٌّ من الجنون "
    ولكن
    هل يغفر المجنون ؟؟!!

    ملاحظة : "بلدي هي كل بقعة في الوطن العربي "

    </STRONG>
    avatar
    الرفني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 2
    الجنس : ذكر
    العمر : 40
    المساهمات : 414
    نقاط : 819
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 71
    العمل : عاشق مصياف وهواها

    default رد: ثمن الحريّة

    مُساهمة من طرف الرفني في السبت سبتمبر 11, 2010 10:38 am


    سيدتي

    لم يبقى نعاج ولا طريق .. بل أمواج جهل تتلاطم

    والكل صار ربُّ للسفينة

    قتلوا النبي وآله ويدّعون أن يعشقونه

    فهم كما قال الوصي

    همجٌ رعاع
    أتباع كل ناعق
    يميلون مع الريح
    لايستضيؤن بنور علم
    ولا يلجأون إلى ركن وثيق

    كلٌ ينادي بالمحبة والحبيب ... والكل إلهه هواه

    سيدتي

    لاتحزنى لو تشعرين بغربة

    قال الحبيب: طوبى للغرباء


    _________________

    يقول مولانا المعز لدين الله عليه السلام

    فارغبوا في حياة أنفسكم إذا رغب الناس في حياة أجسادهم ، فإن حياة الأنفس هي الحياة الدائمة ، والصفقة في خلاصها هي الصفقة الرابحة ،


    ثناء

    رقم العضوية : 86
    الجنس : انثى
    العمر : 57
    المساهمات : 105
    نقاط : 202
    تاريخ التسجيل : 19/04/2010
    التقييم : 5
    العمل : مدرّسة

    default رد: ثمن الحريّة

    مُساهمة من طرف ثناء في السبت سبتمبر 11, 2010 3:57 pm


    صغيري

    أشكر عبرتك وعبارتك
    في عبورك
    وبانتظار حضورك
    وأهديك :




    عابر سبيل

    إنّه الحزن الصديق
    حيناً يجيء كما النسيم
    مداعباً قدّ الورود المائسات
    على حياءْ
    وإذا بالدمع طلٌّ
    يداريه ابتسام الكبرياءْ
    ومباغتاً حيناً يجيء
    كالريح يحصدُ ما زرعنا
    يهزّ غصنَ القلبِ
    والدمعُ وابلُ من مطر
    والنفسُ تسأل في قنوطٍ :
    " أينه ذاك الرجاء "

    إنه الحزنُ الصديق
    ضيفاً يحلّ بيننا
    كما الهواجسُ
    والوساوسُ
    ونحن قبل أن ولدنا
    كنا من العرب
    لا من الأعراب
    نكرم الضيفَ ليرحل
    في سلامٍ
    ذاك أنّا
    قد جبلنا
    بتراب الأنبياءْ
    فإذا الطين ضياءْ

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 19, 2018 2:17 am