مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» ذوي القربى
الخميس يونيو 14, 2018 10:21 pm من طرف Jaber

» (العالم والمتعلم)
الخميس يونيو 14, 2018 10:17 pm من طرف Jaber

» (الستر على المؤمن)
الخميس يونيو 14, 2018 10:14 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:11 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:09 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:06 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:04 pm من طرف Jaber

» قبسات من أنوار الإمام المعز لدين الله عليه السلام
الخميس يونيو 14, 2018 9:33 pm من طرف Jaber

» أفيقوا ياأخوة المعنى ولا تكونوا نظراء في التراكيب
الإثنين مارس 26, 2018 8:03 pm من طرف أبابيل

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    مدح الفدائيين الثلاثة

    شاطر
    avatar
    المسافر بهلوان

    رقم العضوية : 111
    الجنس : ذكر
    العمر : 43
    المساهمات : 104
    نقاط : 190
    تاريخ التسجيل : 28/05/2010
    التقييم : 5
    العمل : مسافر عبر الحدود

    default مدح الفدائيين الثلاثة

    مُساهمة من طرف المسافر بهلوان في الخميس أكتوبر 21, 2010 9:26 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذه القصيدة مأخوذة ومترجمة من اللغة الفارسية

    إلى اللغة العربية وهي في مدح الفدائيين الثلاثة و
    القصيدة بشكل عام مرمزة


    قصيدة في مدح الفدائيين الثلاثة

    الترجمة

    1
    - الثناء والمجد وآلافٌ من البركات على الأبطال الثلاثة الباسلين مُلاعبي السيوف وآسري الملوك.

    2- إلى هؤلاء المجاهدين الثلاثة المظفّرين الذين لا ينتابهم خوفٌ ولا ذعر، والذين يطلب العالم لهم النعمة والرحمة.

    3- الوفاء بالعهود، والإقدام، هي المبادئ التي جُبلوا عليها في هذه الدنيا.

    4- ها هي ريح عزمهم قد أينعت ياسمين نصرٍ في حديقة ملكوت الخلود.

    5- ثلاثة أشبال بواسل أنجزوا لتوهم ما ينتزع الإعجاب من الإنسان الحكيم.

    6- فمنهم "حسام" المولود في "آبيز" "زركوه"، وهو المنعَّمُ بالسعادة في ملكوت النور.
    7- وثانيهم "حسن" الذي يمتد أصله إلى خدم ضريح تون
    "tun" الزنوج المشاهير. رجلٌ هو من بين أخيار رجال الدين كالشعلة.

    8- والثالث "منصور" المولود في "شاهك". إنه البطل الفريد الذي انتزع بصقر انتصاره روح العدو.

    9- بصنيع أياديهم وخناجرهم زنّرت كواكب السماء التي تحاكي المرايا عمامة العالم بشارةٍ مميزةٍ من نور النصر.

    10- وبعون وقدرة مولى الزمان "محمد" الذي جاءت به الأرض والسماء إلى الوجود.

    11- والآن أصغوا إليّ كي أقصّ عليكم قصة توسع الموضوع، قصة كالجواهر الأميرية.

    12- فحين آثر "ألديكيز" مسوقاً بقدرة وبدافع من ضلاله وشره طريق الغطرسة.

    13- أصدر مولى العالم الأزلي الأمر إلى وزيره وداعيته أن يتصدى لأفعال هذا الشرير.

    14- ( فما كان من ) هذه الشخصية الفريدة في التاريخ، "مظفر بن محمد" النجمة القطبية في ملكوت الدين، وقلب عالم الحظّ السعيد.

    15- ( إلاّ أن ) أطلق لهذه الغاية ثلاثةً من رجال "ماركاز" أدّوا مهمتهم بكل نجاح.

    16- وانطلق الثلاثة، وأخذت بلطة الثأر بعنق هذا الشرير التافه وصدره وجلده.

    17- ومن روحه القذرة مجّت شرر؟ الدخان والشرار باللهيب والنار. وكأنما هو أمر الله: "كن فيكون".

    18- فأما ثلاثة الفرسان من مرافقيه فقد فرّ منهم اثنان من الذعر، الأول صوب الصخور والثاني ليلتجئ إلى أحد الكهوف.

    19- والثالث الخادم الذي آثر البقاء معه تجرّع بكأس السيف الخمرة التي غيبّته في سكرة الموت.

    20- وأما المجاهدون ( في سبيل الكلمة المقدسة ) فإن أحداً منهم لم يُجرح بأسياخ العدو.

    21- وبعون القائم عادوا وهم يحملون النصر والحبور صوب اليمين وصب الشمال.

    22- فبُعداً عن العباد الطائعين يالسان السوء ويا عين الحسّاد السيئة. ذلك الملك المنيع الذي يقتصّ من أعدائهم.

    23- ومن ذا الذي تجرأ في العالم على التعامل السفيه مع هذه السلطة لعليا ولم يخسر حياته ؟ !

    24- أفلا يدرك أعداء الله عليهم اللعنة أن سلطانهم وحياتهم يشارفان على النهاية، وأن

    25- من يخطر على باله أن يعارض قائم الكون سيقتصّ منه القدر بالموت الشنيع.

    26- فالأنبياء المصطفون وعظوا الناس منذ البدء وحذروهم أن هذا هو العقاب الموعود.

    27- ومن يكذّب نبوءةً حقّةً فهو أسوء من حشدٍ من الكافرين.

    28- أولم تسمُ السماء بما فعلتموه ؟ أولم يتحطم الغرور الرخيص في أعين الأعداء أجمعين.

    29- إنني أتشهى لو كان فيّ ألف روح مشرقةٍ لأنثرها تحت أقدامكم زلفى للعقيدة.

    30- وحين يحين الزمن المبارك يا إخوتي، ويحالفنا طالع العالمين السعيد.

    31- سيكون الملك الذي يملك أكثر من مائة ألف فارس مذعوراً من محاربٍ واحد.

    32- وعندما ينقلب حظنا فمن المكن أن ينقلب ربيعنا إلى خريف ثم خريفنا إلى ربيع.

    33- أفلا تبزغ اليوم شمس القيامة الكبرى من صوب ذرا دعوة "المستنصر" وصلوات "نزار" ؟

    34- أفليس الأمر أنّ من لا يجلّهن ومن يلتذّ بأفعال الطغيان المروّعة، سينبذه الله يوم الحساب خائراً كأنه غارق في الطين.

    35- فهلاّ خشينا وأرحنا في كل لحظة جباهنا الخاطئة بركعةٍ على أرض الصلاة بحثاً عن الغفران ؟

    36- هلاّ استطعنا بالصدق والصفاء أن نقيم على شعور السعادة محظيين ببركته التي ليس لها حدود ؟

    37- أفلم تضيّع أفعالنا المشينة من فؤادنا وباصرتنا طريق الفضيلة والكرامة ؟

    38- فأنا واحدٌ من أولئك الذين لا تحصى لهم ذنوبٌ ولا خطايا ولا أخطاء. وهذا ما تجلوه ذنوبي الماضيات.

    39- ولكنني لمّا كنتُ فرداً من جماعته فإنني ما زلت أحتف ظ بأملي في أنه لن يعاقبني يوم الحساب.

    40- فلتُدر أريحيّته الشاملة أفلاك دنيا العفو فوق رأسي المنكود.

    41- ولتكن لي شفاعة أوليائه عوناً على عبور الصراط الممدود بين الجنة والجحيم.

    42- وحين تنتهي بك الحكاية ـ يا حسن ـ عند هذا الحدّ، فلتعد إلى البدء لتقول: "الثناء والمجد وآلافٌ من البركات".


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 12:15 am