مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

» المكتبة الإسماعيلية
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:09 am من طرف مؤمنة بالحق

» " هل أنا من شيعتهم...؟!! "
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:05 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصيدة ( قالت وقلت ) للصاحب بن عباد في مدح مولانا علي بن أبي طالب عليه السلام
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:02 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصة بهلول مع الإمام علي زين العابدين عليه السلام
الخميس يوليو 10, 2014 8:56 am من طرف حسين بن علي

» قصة الامام علي عليه السلام مع الاسد
الخميس يوليو 10, 2014 8:49 am من طرف حسين بن علي

» مواعيد ولادة الأهلة لعام 1435 للهجرة ومعرفة بداية الأشهر القمرية
الأحد يونيو 08, 2014 11:26 am من طرف الرفني

» خمسة آثار سلبية على دماغك بسبب مشاهدة الأفلام الإباحية
الأحد يونيو 08, 2014 11:01 am من طرف الرفني

» بعض الإسفسارات عن الطائفة الكريمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الأربعاء مارس 26, 2014 2:09 am من طرف على غيري

» الداعي سليمان بن حيدر وشجرة الأئمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الجمعة يناير 24, 2014 1:50 am من طرف jaffmy

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    عقد القران الشرعي

    شاطر
    avatar
    المسافر بهلوان

    رقم العضوية : 111
    الجنس : ذكر
    العمر : 42
    المساهمات : 104
    نقاط : 190
    تاريخ التسجيل : 28/05/2010
    التقييم : 5
    العمل : مسافر عبر الحدود

    default عقد القران الشرعي

    مُساهمة من طرف المسافر بهلوان في الإثنين نوفمبر 01, 2010 8:38 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قرأت هذا النص وهو عن عقد القران والخطبة وأحببت أن أضعه بين أيديكم
    و أنا أتمنى من كل من لديه أي تنويه أو تعديل موثق أن لا يبخل علينا به
    وجزاكم الله كل خير
    بسم الله الرحمن الرحيم هدية الى إخواننا المؤمنين الشيعة من اتباع سيدنا محمد صلوات الله عليه وآله أجمعين فقد عثرت عليها في مخطوطات قديمة وردت عن سيدنا الامام جعفر بن محمد الصادق عليه سلام الله فمن اراد ان يخطب لأولاده او يخطّبهم على سنة الله ورسوله وعلى ملة الإيمان وشرع الامامة من سنة الله وفرضه ان يتلو هذه الفاتحة ايذانا بإعلان الخطوبة بعد ان يتطهر الخطيبين وأبويهما او من ينوب عنهما في هذا الحق انابة شرعية مشهود لها ثم يأت بقطعة من قماش ابيض من القطن الصافي ويضع يد الابوين مع بعض بهيئة السلام وينشر فوقهما قطعة القماش ويسمي بالله ويتلو الفاتحة بنوايا صافية نقية طاهرة وعلى نية القبول كما يلي :
    فاتحة الخطوبة
    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين اياك نعبد واياك نستعين اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين اللهم إني أسألك بحق محمد وآل بيته الأطهار وشيعته الأخيار وعترته الاصفياء وأئمتنا الهداة ان تصلي على محمد وآله صلاة تجعل فيها سر السبع المثاني والقرآن العظيم هدية واصلة ورحمة منك يامولانا نازلة متصلة بقلم القبول هدية لروح وضريح سيدنا محمد المصطفى وعلي المرتضى والحسن المجتبى والحسين الشهيد بكربلاء والى روح مولاتنا فاطمة الزهراء وأمها خديجة الكبرى ولأرواح الملائكة الطاهرين من نسلهم الى يوم الدين ولكافة الشهداء والصالحين انك أرحم الراحمين ، اللهم بحق من عندك كراماتهم اني راغب منك ان تصلي على محمد وآل بيته صلاة تجعل هذه الخطوبة فيها مباركة ميمونة سعيدة موفقة ناجحة واجعلها اللهم ساعة طيبة مقرونة بالصلاح والفلاح اللهم بارك لهم بهذه الخطبة وهذه الانثى كما جعلتها سنة جارية في خلقك ورحمة منك لعبادك لتنقذهم بها من المعاصي والخطايا والحرام وتوصلهم الى الحلال وحفظ النسل وعمارة الكون والفساد انك ارحم الراحمين ورب العالمين وصلى الله على خيرة الخلق محمدا وآله الطيبين الطاهرين اللهم اغفر لنا ولهم الذنوب والخطايا ولاخواننا الحاضرين ولوالدينا وللمؤمنين وللمؤمنات جميعا وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين ........
    ثم يقدم للخطيبين خواتم الخطبة امام الحضور ويباركون لهم
    فإذا فرغ منها وارادا إقرار الزواج بين الخطيبين وقبل تنفيذ عقد الزواج المدني القانوني على الاهل والخطيبين قراءة نص الكتاب الشرعي الذي ورد عن آل بيت محمد عليهم صلوات الله وسلامه ويتخذ من قطعة قماش القطن وينشرها فوق يد الوالدين او من ينوب عنهما في هذا الحق انابة شرعية مشهود لها ويسمي بالله ويتلو هذا العقد بنوايا صافية نقية طاهرة وعلى نية القبول
    صورة عقد النكاح الشرعي
    الحضور اربعا الخاطب والولي وشاهدين
    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يتخذ صاحبة ولا ولد قضى ماقضى بحكمه وقدر ما قدر بإرادته وجعل الاشياء كلها مزدوجة دليل على وحدانيته وبين ذلك اقتران الذكر والانثى بعهد وميثاق ليكون النسل باقيا الى يوم التلاقي ولقد حض النبي عليه وعلى آله صلوات الله وسلامه ورغب بالزواج وجعل الصداق هين على المحتاج لقوله (ص) في أجر من تزوج فقد أحرز ثلثي دينه ليتقي الله بالثلث الباقي وفرض على الانثى طاعة قرينها ان يخرج عن طاعتها عن احكام القضاء والقدر لقول رسول الله (ص) الفاتق الراتق لاطاعة لمخلوق في معصية الخالق وفرض على الرجال المحافظة على ازواجهم اذا لم يخرجو عن الشرع المألوف لقوله تعالى : وعاشروهن بالمعروف وجعل العهد الذي جمع بينهم على هذه الشروط المذكورة التي يجب عليه الوقوف والاقرار بالشروط التي ذكرناها على عهد من الله ورسوله عقدا شرعيا شرطيا مرعيا من خالفه فقد نكث فمن ينكث ولم يتب اجبر على الانفصال بعد الوصال وان ثبت واتفقا فما لأحد منهما انفصال عن زوجه إلا بموت احدهما اوطلاق شرعي يقع بينهما او لا يحل الطلاق إلا من فاحشة مبينة ولايجرؤ على ذلك إلا من تعدى حدود الله تعالى منهما وعلى ذلك صح الرضى والاتفاق الى حين الفراق بموت او طلاق بلا جبر ولا استبداد والله سبحانه الحاكم بين العباد والهادي الى الرشاد والحمد لله الذي خص نبينا (ص) بأفضل الاصهار وخص علي بن ابي طالب بأفضل الابكار عليه السلام وذلك لأجل ابقاء النسل والذرية الطاهرة والائمة الاطهار صلوات الله عليهم وعلى الانبياء المرسلين الى يوم الدين ماهدل حمام وطائر على غصون الاشجار وما تعاقب الليل والنهار وكل شيء عند ربك بمقدار الحمد لله المحمود بنعمته المعبود بقدرته، المهروب إليه من عذابه ونقمته، خلق الخلائق بقدرته ، وميزهم باحكامه وعزّهم بدينه وأكرمهم بمحمد صلى الله عليه وآله وسلم. إن الله سبحانه وتعالى جعل المصاهرة شيئا لازما وحكما عادلا وشّج به الأرحام وألزمها الأنام ، وقال في كتابه العزيز: ( وهو الذي خلق من الماء بشرا وجعله نسبا وصهرا ) ، وأمر الله يجري إلى قضائه، وقضاؤه إلى قدره، وقدره إلى أجله، ولكل قضاء قدر ولكل أجل كتاب، يمحو الله ما يشاء ويثبت، وعنده أمّ الكتاب ، ثم يقول وكيل الزوجة زوجت موكلتي فلانة بنت فلانة على سنة الله ورسوله وعلى مذهب الإمام جعفر الصادق, الى موكل هذا الرجل الواضع يده بيد والدها قل ياوكيل الزوجة رضيت الى موكلتي الشاب فلان بن فلانة وذلك على سنة الله ورسوله وعلى مذهب الإمام جعفر الصادق وعلى ما أمر الله ورسوله من الصداق المعجل والمؤجل هو (------ ) كتابة : ................................. موزع على قسمين منه أولا ( ------ ) كتابة : ................................. معجل مقبوض لاصلاح بدن الزوجة وستر العورة هبة من الزوج لا ترد واني شاهد على الزوج بهذه الهبة الى قرينته المذكورة ومنه ثانيا (------ ) كتابة : ................................. مؤجل الى حين الفراق بموت او طلاق ، وعلى هذا تمّ الرضا والاتفاق. ثمّ تقرأ الفاتحة، ويدعو الحاضرون للمؤمنين , وللعروسين بالتوفيق والسعادة والبركة والخير والصحة والأولاد الصالحين. وعلى ذلك العهد والميثاق قوله تعالى : إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا اللهم اجعل هذا القران قرانا مباركا سعيدا مقرونا بالصلاح والنجاح والفلاح والذرية الصالحة برعاية محمد وآله وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    ثم يتبادل العرسان خواتم الخطبة وينقلانهم بين الأيادي ويباركون لهم ويتمنون لهم الذرية الصالحة ثم بعدها يخرجون الى المحكمة المنوطة بترتيب الامور القانونية لإتمام عملية تسجيل الزواج القانوني حيث تبدأ اللبنة الاولى في تشكل المجتمع الاسلامي المتين

    مع العلم أن الكلام الوارد في بداية النص هو كلام من أورد النص
    على النت وليس كلامي فشكرا له على هذا الجهد وعلى هذه الهدية

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 7:18 am