مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

» المكتبة الإسماعيلية
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:09 am من طرف مؤمنة بالحق

» " هل أنا من شيعتهم...؟!! "
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:05 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصيدة ( قالت وقلت ) للصاحب بن عباد في مدح مولانا علي بن أبي طالب عليه السلام
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:02 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصة بهلول مع الإمام علي زين العابدين عليه السلام
الخميس يوليو 10, 2014 8:56 am من طرف حسين بن علي

» قصة الامام علي عليه السلام مع الاسد
الخميس يوليو 10, 2014 8:49 am من طرف حسين بن علي

» مواعيد ولادة الأهلة لعام 1435 للهجرة ومعرفة بداية الأشهر القمرية
الأحد يونيو 08, 2014 11:26 am من طرف الرفني

» خمسة آثار سلبية على دماغك بسبب مشاهدة الأفلام الإباحية
الأحد يونيو 08, 2014 11:01 am من طرف الرفني

» بعض الإسفسارات عن الطائفة الكريمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الأربعاء مارس 26, 2014 2:09 am من طرف على غيري

» الداعي سليمان بن حيدر وشجرة الأئمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الجمعة يناير 24, 2014 1:50 am من طرف jaffmy

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    البدرين الزاهرين الإمامين الحسنين عليهما السلام

    شاطر
    avatar
    الرفني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 2
    الجنس : ذكر
    العمر : 39
    المساهمات : 414
    نقاط : 819
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 71
    العمل : عاشق مصياف وهواها

    Islami البدرين الزاهرين الإمامين الحسنين عليهما السلام

    مُساهمة من طرف الرفني في الإثنين ديسمبر 06, 2010 12:47 am

    الحمد لله وكفى، وسلامٌ على عباده الذين اصطفى، الله خيرٌ أم ما يشركون؟

    قال الله تعالى في كتابه العزيز:
    { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا }
    وقال الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وآلهوسلم:
    ( الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة )
    وقال أيضاً:
    ( الحسن والحسين إماما حق قاما أو قعدا،وأبوهما خير منهما )
    وقال صلى الله عليه وآله وسلم:
    ( من أحبّ الله ورسوله فليحب هذين _ يعني الحسن والحسين )

    إخوتي الأعزاء:
    كثر الكلام بخصوص الإمامين الطاهرين الحسن والحسين عليهما السلام، وتضاربت الآراء حول إن كان الإمام الحسن عليه السلام هو أول أتماء دور سيدنا محمد صلى الله عليه وآله، أم هو مستودع ولا يعد من الشجرة الطيبة؟؟؟
    لذلك عملت على أن أنقل لكم بعض ما ورد في كتب الدعوة بخصوصهما، لعلنا نستطيع الوصول إلى قراءة متكاملة تبعد عنا الشك والارتياب.
    وإليكم ما ورد في الكتب التي وصلت إلينا:

    الأول: جاء في كتاب دعائم الإسلام للقاضي النعمان قاضي قضاة الدولة الفاطمية:

    قال السائل فأخبرني عن خروج الإمامة من ولد الحسن إلى ولد الحسين كيف ذلك و ما الحجة فيه؟
    قال قول الله تبارك وتعالى:

    إِنَّمايُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً

    نزلت هذه الآية في خمسة نفر شهدت لهم بالتطهير من الشرك و من عبادة الأصنام وعبادة كل شي‏ء من دون الله أصلها دعوة إبراهيم (عليه السلام) حيث يقول :
    وَاجْنُبْنِي وَ بَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنامَ
    والخمسة الذين نزلت فيهم آية التطهير رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وعلي وفاطمة و الحسن و الحسين ( عليهم السلام ) و هم الذين عنتهم دعوة إبراهيم (عليه السلام) فكان سيدهم فيها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) و كانت فاطمة ( عليها السلام ) امرأة شركتهم في التطهير و ليس لها في الإمامة شي‏ء و هي أم الأئمة ( عليهم السلام ) فلما قبض الله نبيه (صلى الله عليهوآله وسلم) كان علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) أولى الناس بالإمامة بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لقول الله عز و جل :
    وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ أُولئِكَ الْمُقَرَّبُونَ

    و لقول رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) في الحسن و الحسين هما سيدا شباب أهل الجنة و أبوهما خير منهما و لقوله (صلى الله عليه وآله وسلم)
    الحسن والحسين إماما حق قاما أو قعدا و أبوهما خير منهما
    فكان علي (عليه السلام) أولى بالإمامة من الحسن و الحسين لأنه السابق فلما قبض كان الحسن (عليه السلام) أولى بالإمامة من الحسين بحجة السبق و ذلك قوله وَ السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ فكان الحسن أسبق من الحسين و أولى بالإمامة فلما حضرت الحسن الوفاة لم يجزأن يجعلها في ولده وأخوه نظيره في التطهير و له بذلك و بالسبق فضيلة على ولد الحسن فصارت إليه فلما حضرت الحسين الوفاة لم يجز أن يردها إلى ولد أخيه دون ولده لقول الله عز و جل
    وَ أُولُواالْأَرْحامِ بَعْضُهُمْ أَوْلى‏ بِبَعْضٍ فِي كِتابِ اللَّهِ

    فكان ولده أقرب إليه رحما من ولد أخيه و كانوا أولى بها

    فأخرجت هذه الآية ولد الحسن و حكمت لولد الحسين فهي فيهم جارية إلى يوم القيامة و الحمد لله رب العالمين.
    (( هذا النص للقاضي النعمان هو أوضح النصوص في كون الحسن عليه السلام أول الأئمة وأنه لم يكن مستودعاً ))

    الثاني: جاء في كتاب المصابيح في إثبات الإمامة لأحمد حميد الدين الكرماني داعي الدعاة في عهد مولانا الإمام الحاكم بأمر الله عليه السلام:
    لما صح أن الإمامة لا تصح إلا بالنص والتوقيف، وكان النص من النبي صلى الله عليه وآله جاء في علي بن أبي طالب صلوات الله عليه من دون غيره، ومن علي عليه الصلاة والسلام جاء في الحسن عليه السلام، ولم يستحق أولاده النص بالإمامة بعده مع كون وجود مثل الحسين عليه السلام فجاء النص فيه، ثم لم يستحق أولاد الحسن عليه السلام النص بعد الحسين عليه السلام لكون ذرية الحسين عليه السلام به أولى لقرب الرحم بقول الله تعالى :
    وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض

    (( كلام الكرماني يوافق كلام القاضي النعمان ويؤكد أن مولانا الحسن عليه السلام لم يخرج من الإمامة وهو أول الأئمة، ولا نلاحظ أي ذكر للاستيداع))

    الثالث: جاء في رسالة الإمامة لأبي الفوارس داعي الإمام الحاكم بأمر اله عليه السلام في القدموس وقلاع الدعوة في سورية:
    فأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام نص على ولده الحسن ونص على أخيه الحسين عليهما السلام إتباعاً لأوامر الله سبحانه وتصديقاً لقول جدهما محمد صلى الله عليهوآله ولم يجعلها في عقب الحسن مع علمه بجلالة قدره وشرف أمره وجرت بعده في عقب الحسين كما وعد الله عز وجل ونطق به الرسول، قال الله عز وجل:
    {وأولواالأرحام بعضهم أولى ببعض }

    (( هذا الكلام يطابق تماماً ما ذكره القاضي النعمان والكرماني، ولم يذكر فيه أي شيء عن الاستيداع))

    الرابع: جاء في كتاب الافتخار للسجستاني من أكبرالدعاة في بداية ظهور الدولة الفاطمية:

    لما صح ما أدرجناه في هذا الكتاب عن رسالة محمد ووصاية علي صلوات الله عليهما، وظهر أن دعوة الرسول كانت إلى التنزيل والشريعة، ودعوة الوصي إلى التأويل والحقيقة، لزم أن تكون الأئمة من نسلهما وعقبهما تشريفاً وتعظيماً لهما وتكريماً، فأخبر أمته صلى الله عليه وآله بذلك وأعلمهم به مرموزاً في قوله: (( الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة )). وأهل الجنة في الآخرة هم أهل الجنة في الدنيا، وخصهما بالشباب لأن مرتبة الرسالة مرتبة الشيوخ، ومرتبةالوصاية مرتبة الكهول، ومرتبة الإمامة مرتبة الشباب.
    ..... إذا السيد هو المطاع لا المطيع، فوجب أن تلزمهم طاعة الحسن والحسين ولا تلزم الحسن والحسين طاعتهم لأنهما إمامان وسيدا شباب أهل الجنة.

    (( السجستاني يبين لنا أن الرسول الأكرم هوالناطق ومولانا علي هو الوصي والحسن والحسين هما أول الأئمة، أي أن الإمام علي عليه السلام ليس أول الأئمة..))

    الخامس: جاء في كتاب سرائر وأسرار النطقاء لجعفر بن منصور اليمن داعي الإمام المعز لدين الله والإمام العزيز عليهم السلام:
    .... ثم قام "الحسن"* فأقام منار الدين وبث دعاته في الأرض وكاتب أهل جزائره وفشت دعوته وفعلتم فيه ما الله طالبكم به وما ربكم بظلام للعبيد . ولما وقعت به النقلة دعا الحسين إليه وسلم بمحضر من دعاته وفعل فعل من تقدمه . وقد اتفقنا نحن وأنتم على الحسين بأنه وارث العلم والحكمة وباب الدين والرحمة فأقام في حرم جده قائما" بدينه وكاتب حججه وأطلق دعاته وكان من أمره ما قد علمتوه بالكوفة.......
    * جاء في كتاب السرائر (( تحقيق مصطفى غالب)): ... ثم قام الحسين فأقام منار الدين... وبمتابعة سياق النص نرى أنه وقع في خطأ لأن الداعي يقول: ... ولما وقعت به النقلة دعا الحسين إليه .... !!!
    فكيف يقوم الحسين أولاً ثم عندما ينتقل يدعو الحسين أيضاً ؟؟ والصحيح أنه قام الحسن وبث الدعاة ونشر الدعوة ثم حين وفاته سلم للحسين مقاليد الإمامة.. وهذا يؤكد أن الحسن عليه السلام هو أول الأئمة في دور سيدنا محمد صلى الله عليه وآله.

    السادس: جاء في قصيدة حسن العوني:
    وعرفت مولانا علي وصنوه ... علم الهدا ومذل كل شجاعي

    وعرفت مودع نوره الحسن الرضا ... وعرفت كيف حقيقة الإيداعي

    وعرفت مولانا الحسين مقره ... أبدا" بلا ردٍّ ولا استرجاعي

    وعرفت سجاد سجدت لنوره ... أكرم به من ساجد ركاعي

    ((الداعي العوني يشير للإيداع، ويؤكد أنه عرف حقيقة هذا الإيداع، وهوما يبينه في قوله: وعرفت مولانا الحسين مقره أبداً بلا ردٍّ ولا استرجاع.. وهنا نتبين أن الرد والاسترجاع يخص استمرار الإمامة في ذرية الحسين وعدم عودتها إلى ذرية الحسن، وهذا يطابق كلام الدعاة الذين ذكرناهم سابقاً، أن الحسن أول الأئمة ولكنه سلم الإمامة لأخيه الحسين وليس لذريته))

    السابع: جاء في القصيدة الحيدرية للشيخ الأجل سليمان بن حيدر داعي مولانا الأمير محمد الباقر الثاني عليه السلام آخر أئمة الظهور من الشجرة المؤمنية:
    · ثم عليّ صاحب الآيات …ومعدن الإحسان والخيرات
    أبوه عمران صحيح النسب … أعظم به من سيدٍ منتسب
    اخو رسول الله والوصيّ … في أهله الجهبذ الوليّ
    فهو أبٌ للأسرة المطهرة … وصاحب الحوض يوم الآخرة
    خير وصيٍّ للهدى والدين … اختاره النبي بالتعين
    وهو أبو السبطين والنورين … صنو النبي سيد الكونين
    مولده في الحرمالحرام … هجرته في طيبة الإكرام
    مشهده في نجف العراق… صلى عليه قاسم الأرزاق
    حديثه مشهورٌ بين الأمم … وذكره في العرب ثم العجم
    خير خلق الله صدقاً ووفا … بعد النبي الهاشمي المصطفى
    ثم الحسن والعزم للحسين … مولده في طيبة الأمين
    وكان قد مات بالتسميم… بطيبة من كافرٍ زنيم
    مشهده البقيع معوالدته … صلى عليه الله في طهارته
    أما الحسين سيد الشباب … سبط النبي الطاهر الأواب
    مشهده بكر بلا العراق … شهيد أهل الكفر والنفاق

    ((هل أخرجت كلمة "والعزم للحسين" مولانا الحسن من الإمامة؟؟ .. لا يمكن وإلا كيف يكون آدم عليه السلام أول النطقاء مع أنه ليس من أولي العزم!!!
    بل على العكس أراد الشيخ سليمان أن يبين لنا أن الحسن هو أول الأئمة ولو لم تستمر في عقبه،وأعطى للحسين صفة العزم لأنها استمرت في ذريته..))

    الثامن: جاء في قصيدة قلادة الأنوار لأبي فراس شهاب الدين المينقي داعي الإمام رضي الدين عليه السلام من الشجرة المؤمنية:
    زوج البتول أخو الرسول ومن له ... بحر العلوم وذو الفقار الباتر
    المظهر الأسنى عليُّ المرتضى ... كُشفت له منالعلوم ستائرُ
    ثمّ الأئمة بعده من نسله ... بضيائهم مجد الحقائق عامرُ
    ذريةٌ هم والكتاب كلاهما ... حبلان للمستمسكين ذخائرُ
    حسنٌ ومولانا الحسين وبعده ... المولى عليٌّ والإمام الباقرُ
    ثمّ الإمام الصادق الوعد الذي ... جمعت لديه بواطنٌ وظواهرُ
    يتلوه إسماعيل وهو المختفي ... حرصاً على الأتباع وهو مهاجرُ
    والسابع المولى محمد فاز من ... بولائه وإلى هداه مبادرُ

    ((ومن كلام شيخ الدعوة الإسماعيلية المؤمنية الداعي الأجل أبي فراس نرى أن الأئمة السبعة هم:
    حسن – حسين – علي السجاد – الباقر - جعفر الصادق– إسماعيل – محمد

    التاسع: جاء في كتاب عيون الأخبار لإدريس عماد الدين من دعاة المستعلية:
    وحين أصيب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب،أفضت الإمامة إلى الإمام الحسن بن علي وهو أول الأئمة في دور محمد صلى الله عليه وآله لأن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في مقام الوصاية.

    ((هذا الكلام لا يحتاج إلى شرح!! .. وهذا الكتاب من تحقيق مصطفى غالب))

    العاشر: جاء في كتاب كنز الولد لإبراهيم بن الحسين الحامدي من أكبر دعاة المستعلية:
    ثم وفاء السبعين من الحسن بن علي إلى القائم صلوات الله عليهم الذين هم الأتماء السبعة من الحسن إلى محمد بن إسماعيل، والخلفاء من عبد الله بن محمد إلى مولانا المعز......

    ((ومن هذا الكلام نرى أن أول الأتماء هو مولانا الحسن بن علي عليه السلام وسابعهم الإمام محمد بن إسماعيل عليهم السلام...وهذا الكتاب من تحقيق مصطفى غالب))

    الحادي عشر: جاء في رسالة الأصول والأحكام لداعي سرمين أبو المعالي حاتم بن عمران بن زهرة من دعاة النزارية الأوائل:
    ثم قام بالأمر من بعده ولده الحسن وهوالمستودع، وقد عمر سبعة وأربعون سنة وقبره بالبقيع، ثم قام من بعده أخيهالحسين وهو المستقر ....
    ثم جاء في موضع آخر من نفس الرسالة:
    إن أول المتمين في دور محمد صلى الله عليه وآله هوالحسن القائم بالإمامة بعد الوصية، وقد أخبر الرسول أن الحسن والحسين إمامان إن قاما وإن قعدا والمعنى أنهما إمامان سواءً قاما بالخلافة الزمنية أوقعدا عنها، ويأتي بعدهما المتم الثالث وهو علي زين العابدين ....

    ((وهنا علينا أن نتوقف لنعلم ما قصده داعي سرمين حين قال عن الحسن انه مستودع وعن الحسين انه مستقر ...!!
    ثم عد الحسن أول الأئمة السبعة ...!!
    طبعاً لا تناقض في قول هذا الداعي بل هو يستمر على نفس النهج، أن الحسن لم يورث الإمامة إلى عقبه ومع ذلك هو أول أئمة دورمحمد صلى الله عليه وآله، وهذه الصورة يجب أن تكون قد توضحت للجميع))

    الثاني عشر: هنا يجب التدقيق كيف أورد عارف تامر رسالة تحفة المستجيبين لأبي يعقوب السجستاني، حيث حققها مرتين الأولى في كتابه ثلاث رسائل إسماعيلية حيث جاء فيها:
    ... وأقام الرسالة والرئاسة لتمام الدور السادس وأسند الوصية لابن عمه علي بن أبي طالب، فبدا دوره بستة من الأئمة وهم: علي –الحسين – علي زين العابدين – محمد الباقر – جعفر الصادق – إسماعيل .....
    ثم عاد عارف تامر وأورد نفس الرسالة في كتابه خمس رسائل إسماعيلية حيث جاء فيها:
    ... وأقام الرسالة والرئاسة لتمام الدورالسادس وأسند الوصية لابن عمه علي بن أبي طالب، فبدا دوره بستة من الأئمة وهم:الحسن و الحسين وعلي زين العابدين ومحمد الباقر و جعفر الصادق و إسماعيل بن جعفر .....

    ((فهل أدركتم كيف تلاعب بنا المحققون؟؟؟))

    الثالث عشر: وأورد عارف تامر الرسالة الكافية للداعي محمد الرفني حيث جاء فيها:
    وهؤلاء الأتماء بعد الناطق السادس محمد صلى الله عليه وآله وسلم: الحسين وعلي ومحمد وجعفر وإسماعيل ومحمد .....
    ((وهذا أمر يثير الاستغراب .. فلم يذكر مولاناعلي ولا ابنه الحسن؟؟؟ والخطأ كما هو واضح من المحقق ....))

    الرابع عشر: جاء في القصيدة الصورية:لمحمد بن علي بن حسن الصوري من دعاة الإمام الحاكم عليه السلام:
    فمات واستشهد بالصيام... صلى الله عليه من إمام
    جاهد فيه وأقام دينه ... ثم بدا بنفسه أمينه
    إذ كان نام على الفراش ... لما أتته عصبة الأوباش
    و انتقل القتل إلى الحسين ... لما رأوه حائز الفضلين
    وإنه مجمع علم الدين ... من ظاهر وباطن مكنون
    ولكننا لو تابعنا قراءة القصيدة لوجدناالأبيات التالية:
    وثم قولٌ قاله من يجحد ... بفضل إسماعيل وهويقصدُ
    بأنه مات وخلى الأمر ... وصيه موسى وهو سرُّ
    ثم نسى ما قاله نبينا ... محمد صلى عليه ربنا
    أن الإمامين الحسين والحسن ... فضلهما باقٍ على طول الزمن
    وليس بعدهما لمن سمع ... إمامة في أخوين تجتمع

    ((واضح لنا أن القصيدة تؤكد على اجتماع الإمامة في الحسن والحسين، ولو كان أحدهما مستقر والآخر مستودع لما جاز أن يقول أن الإمامة اجتمعت في أخوين ...!!))

    إخوتي الأعزاء:
    هذه أقول كبار دعاة الإسماعيلية ومن عصورمختلفة، ذكر بعضها في مواضيع سابقة وبعضها الآخر نعرضه عليكم لأول مرة، وقد قدمنا رأينا في كل منها،
    وسبق أن قدمت قراءة مختلفة مي نفس الموضوع، فبكل الحب نحن نحترم أي رأي مخالف لنا،فالمهم أن نبحث ونجتهد ونسبر أغوار هذا الفكر العظيم الذي ننتمي إليه...

    وسبق أن قدم نصين آخرين أحدهما:
    * من رسالة الأنوار اللطيفة للداعي المستعلي طاهر بن ابراهيم الحارثي لم نذكره لأنه يحوي أخطاء تاريخية وعقائدية فاحشة، ربما بسبب اخطاء النساخ فلا يمكن لداعي إسماعيلي أن يقع فيها!!!
    وتوضيح هذا الكلام يقع على عاتق الأخوةالإسماعيليين المستعليين لأن ما ورد في هذه الرسالة يخالف أقوال دعاتهم أمثال الحامدي وإدريس عماد الدين...

    * والثاني من القصيدة الشافية وهي لداع مجهول جاء فيها:
    وعندما حسّ بوقع الضربة ... قال له فزت ورب الكعبة
    وانتقل الطاهررأس الدين ... وسّلم الأمر إلى الحسين
    وفوضّ الظاهر والشريعة... للحسن المخصوص بالوديعة

    وبما أننا لا نعرف من كاتب هذه القصيدة ، وهي منسوجة كما جاء فيها على مثال القصيدة الصورية التي ذكرناها سابقاً، فلا بد أن القصيدة الصورية هي التي وضحت معنى الوديعة، وأقرت باجتماع الإمامة في الحسن والحسين عليهما السلام...
    وبمقارنة دور سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم مع من سبقه من النطقاء، لوجدنا أنه في الأدوار السابقة لم يكن الوصي يدرج من ضمن الأئمة..
    فوصي آدم هو شيث ولم يكن أول أئمة دوره بل كان أنوش
    ووصي نوح هو سام وكان أول الأئمة هو أرفكشاد
    ووصي ابراهيم هو اسماعيل وكان أول الأئمة هو قيدار
    ووصي موسى هارون وكان أول الأئمة هو عدنان
    ووصي عيسى هو شمعون الصفا وأول الأئمة هو كنانة
    فكيف يكون وصي محمد صلى الله عليه وآله أول الأئمة؟؟؟
    لذلك يكون مولانا علي عليه السلام هو الوصي ،وأول الأئمة هو مولانا الحسن سلام الله عليه

    إخوة الإيمان:
    هذا جهدنا وما أسعفتنا به قوتنا نضعه بين أيديكم، لا لتقبلوه كما هو، بل لتدرسوه و تناقشوه وتستبينوا الغث من السمين منه،فنحن لا ندعي ما ليس لنا، وكل من لديه إضافة في هذا الموضوع فليقدمها ويبينها ونحن له من الشاكرين ...

    اللهم صلِّ على سيدنا محمد وعلى آل بيت سيدنا محمد


    _________________

    يقول مولانا المعز لدين الله عليه السلام

    فارغبوا في حياة أنفسكم إذا رغب الناس في حياة أجسادهم ، فإن حياة الأنفس هي الحياة الدائمة ، والصفقة في خلاصها هي الصفقة الرابحة ،


    الوفي

    رقم العضوية : 12
    الجنس : ذكر
    المساهمات : 52
    نقاط : 64
    تاريخ التسجيل : 17/12/2009
    التقييم : 7
    العمل : تائه

    Islami رد: البدرين الزاهرين الإمامين الحسنين عليهما السلام

    مُساهمة من طرف الوفي في الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 10:31 pm

    والله نحنا كتير بحاجة لهيك مواضيع احترافية لحتى نتبين الحق ونبتعد عن الآراء والظنون

    يعطيك العافية اخ الرفنة والله يزيدك
    avatar
    المسافر بهلوان

    رقم العضوية : 111
    الجنس : ذكر
    العمر : 42
    المساهمات : 104
    نقاط : 190
    تاريخ التسجيل : 28/05/2010
    التقييم : 5
    العمل : مسافر عبر الحدود

    Islami رد: البدرين الزاهرين الإمامين الحسنين عليهما السلام

    مُساهمة من طرف المسافر بهلوان في الجمعة ديسمبر 10, 2010 12:37 am

    الحمد لله وكفى
    بعد إيراد هذه النصوص ليؤمن بإمامة الحسن من آمن عن بينة
    ولينكرمن أنكر والحجة عليه
    مشكور أخي الرفني

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 5:39 am