مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» ذوي القربى
الخميس يونيو 14, 2018 10:21 pm من طرف Jaber

» (العالم والمتعلم)
الخميس يونيو 14, 2018 10:17 pm من طرف Jaber

» (الستر على المؤمن)
الخميس يونيو 14, 2018 10:14 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:11 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:09 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:06 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:04 pm من طرف Jaber

» قبسات من أنوار الإمام المعز لدين الله عليه السلام
الخميس يونيو 14, 2018 9:33 pm من طرف Jaber

» أفيقوا ياأخوة المعنى ولا تكونوا نظراء في التراكيب
الإثنين مارس 26, 2018 8:03 pm من طرف أبابيل

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    الفأس الجديد

    شاطر
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default الفأس الجديد

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الثلاثاء أغسطس 02, 2011 5:53 pm

    الفأس الجديد

    ما أجهلكم وأنتم تحاربون الأصنام بالأصنام! ها انتم تتشدقون بالأيمان ثم تملئون المكان باصنامكم. ما أجهلكم أذ تتركون هذه الأصنام تتناسل على بساط هياكل أيمانكم، فتفرخ أصنامآ لا عد لها ولا حصر. ما أجهلكم أذ تصنعون كل يوم صنمآ لكم من بينكم وتهيمون به كل ذلك الهيام. لم لا تسمون عصركم بعصر الأصنام؟!
    وكأن بي بالخليل ينسل من بين الأجداث حاملآ فأسه، يريد أن يجهز به على اصنامكم اللعينة هذه. وكأن به يسارع الخطى الى هياكل أصنامكم التي تلتف كعباءة سوداء على خاصرة عقولكم. وكأن به يبحث عن من يدله على سدنة تلك الأصنام، من الذين تتخذونهم رجالآ لدينكم، كي يقرع بفأسه على رؤوسهم العفنة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 19, 2018 1:52 pm