مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

» المكتبة الإسماعيلية
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:09 am من طرف مؤمنة بالحق

» " هل أنا من شيعتهم...؟!! "
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:05 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصيدة ( قالت وقلت ) للصاحب بن عباد في مدح مولانا علي بن أبي طالب عليه السلام
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:02 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصة بهلول مع الإمام علي زين العابدين عليه السلام
الخميس يوليو 10, 2014 8:56 am من طرف حسين بن علي

» قصة الامام علي عليه السلام مع الاسد
الخميس يوليو 10, 2014 8:49 am من طرف حسين بن علي

» مواعيد ولادة الأهلة لعام 1435 للهجرة ومعرفة بداية الأشهر القمرية
الأحد يونيو 08, 2014 11:26 am من طرف الرفني

» خمسة آثار سلبية على دماغك بسبب مشاهدة الأفلام الإباحية
الأحد يونيو 08, 2014 11:01 am من طرف الرفني

» بعض الإسفسارات عن الطائفة الكريمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الأربعاء مارس 26, 2014 2:09 am من طرف على غيري

» الداعي سليمان بن حيدر وشجرة الأئمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الجمعة يناير 24, 2014 1:50 am من طرف jaffmy

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    جلال الدين الرومي

    شاطر
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 43
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default جلال الدين الرومي

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الأحد أغسطس 14, 2011 6:57 pm



    جلال الدين الرومي
    اذهب ، فقد جفّ القلم

    لابد من مهلة لكي يصير الدم
    حليباً نقياً .

    الشعرة في العين تكون كالجبل العظيم .

    أيها الفم ، إنك فوهة الجحيم .

    هناك فروق شاسعة بين المحقق والمقلد ، فإن هذا مثل داود ، وأما
    ذاك فمثل الصدى.
    الخفاش الحقير ليس عدواً للشمس ، لكنه في حجابه عدو نفسه ، فإشراق الشمس هو الذي
    يقتله .

    ولكن ، هل كانت الشمس تتحمل منه قط عناء ؟

    الأذن سوقية ، وأما العين فأهل للوصال ، العين من أصحاب الحال ،
    أما الأذن فمن أهل المقال .

    إنك قد رأيت الصورة ولكنك غفلت عن المعنى .

    فالتمس الدرة من الصدف لو كنت عاقلاً .

    كان في ألم من أجل الماء مثل السمك .

    إ كنت تميل إلى الجدران ، فتخلص من القديم .

    لقد حبست المعنى الحر الطليق ، وبذلك جعلت الهواء أسيراً للحروف
    .

    لابد له من الصمت بعض الوقت حتى يتعلم الكلام .

    إنه المبدع الذي لا يتبع أستاذاً ، وسند الجمع الذي لا يستند على
    شيء .

    يا من كنت تحرق الروح من أجل الجسد ، إنك أحرقت الروح وبها أضأت
    الجسد .

    فلأضربن الحرف بالصوت والكلام حتى أستطيع الحديث معك بدون تلك
    الوسائل الثلاث .

    ماذا يضيرني لو يقع الخراب ؟ إن كنزاً ملكياً سيكون تحت الأنقاض
    .

    إن هذه الأرض ، وتلك السماء - على سعتهما - مزقتا قلبي إربا
    بضيقهما .

    ولكن ما الصورة إذا جاء المعنى ؟

    وماذا يعرف الحصان - بدون راكبه عن رسم الطريق ؟

    فمن أجل أن يعرف الطريق الملكية ، لابد له من فارس ملك ؟

    الصديق مثل الذهب والبلاء مثل النار ، والذهب الخالص يكون سعيداً
    في قلب النار.

    إن الدم ليتفجر من فمي مع الكلمات

    انزع قيد الجسد من قدم الروح ، لتكون قادرة على التجوال حول
    المنتدى .

    لا تقل إن كل هذا خيال وضلال ، فليس في العالم خيال بدون حقيقة .

    اذهب ، واسع وراء المعنى ، يا عابد الصورة ،
    إن المعنى جناح لجسد الصورة .

    لو أنني خطوت خطوة أخرى ، فسوف أحترق .

    كانت الكواكب تؤثر فيه ، ثم أصبح - بعد ذلك - أميراً للكواكب .

    المرء مع من لا يفهمه مثل السجين .

    إن إيضاح هذا الكلام يتطلب شرحاً ، ولكنني خائف من الأفهام البالية
    .

    انك حين تطرق باب المعنى يفتح لك .

    في اختلاف الحروف قلق وشك .

    بينما الناس يبصرون السماء ، أرى أنا العرش وأهل العرش .

    النطق إذ قد جاء فاضحاً للعيب ، فإن من شأنه أن يمزق حجب الغيب .

    أنا السيف، أما الضارب به فشمس الحقيقة.

    إن القمامة هي التي تدع مكانها حين تعصف بها الريح .

    الغضب سلطان على الملوك ، ولكنه غلام لنا.

    لا تفضح أمرنا ، أيها السراج .

    إن سيف الحلم لأحدّ من سيف الحديد .

    إذهب ، فقد جفّ القلم .

    الصورة تقفز من المعنى كالأسد من الغابة .

    لو كان المثنوي في حجم الفلك لما اتسع .

    هاأنذا قد أعددت المائدة .





      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 5:41 am