مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» ذوي القربى
الخميس يونيو 14, 2018 10:21 pm من طرف Jaber

» (العالم والمتعلم)
الخميس يونيو 14, 2018 10:17 pm من طرف Jaber

» (الستر على المؤمن)
الخميس يونيو 14, 2018 10:14 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:11 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:09 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:06 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:04 pm من طرف Jaber

» قبسات من أنوار الإمام المعز لدين الله عليه السلام
الخميس يونيو 14, 2018 9:33 pm من طرف Jaber

» أفيقوا ياأخوة المعنى ولا تكونوا نظراء في التراكيب
الإثنين مارس 26, 2018 8:03 pm من طرف أبابيل

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    في ذالك الزمان

    شاطر
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default في ذالك الزمان

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الثلاثاء سبتمبر 06, 2011 7:14 pm

    في ذالك الزمان

    وتحديداً في عام 244 من الهجرة الشريفة، ولد في قرية الطور في الشمال الشرقي من مدينة البيضاء، في الجنوب العربي من إيران، طفل اصطفته الألوهة لنفسها. وأسمي كالقدر بالحسين.
    وقد كان والده المدعو منصور، (حلاج) قطن، تنقل وهو معه في مختلف مراكز النسيج في الأهواز. ليصل إلى مدينة " واسط " حيث كانت مدرسة قرآنية معروفة، درس طفلنا فيها القراءة و القواعد، قبل أن يغادرها إلى بلدة " تستر " حيث أضحى مريداً لدى شيخ متصوف وصاحب طريقة تدعى بـ" السالمية " هو، السهل بن عبدالله التستري.
    وكان الحلاج قد سمع بالسهل في بلدة واسط، على لسان قاض عجوز من جنديسابور يدعى بالصارفيني. والسهل هذا، كان من اوائل السنّة الذين حاولوا وضع تفسير روحاني للقرآن.
    وقد بقي الحلاّج سنتين (من عام 260 إلى عام 262 هـ.)، لدى السهل مريداً، صامتاً ومستمعاً إلى تعاليم أستاذه وإلى ما كان يدور في حضرته من نقاشات هامة مع أتباعه، الذين نعدد منهم، الجريري و البربراهي وعمر بن واصل العنبري، إلخ. وتستر الواقعة كما نعلم في الأهواز، كانت في حينه خاضعة لاختلاجات أول ثورة لمحرومي الإسلام آنذاك. تلك التي عرفت في التاريخ و لم تزل بثورة الزنج.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 2:16 am