مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» ذوي القربى
الخميس يونيو 14, 2018 10:21 pm من طرف Jaber

» (العالم والمتعلم)
الخميس يونيو 14, 2018 10:17 pm من طرف Jaber

» (الستر على المؤمن)
الخميس يونيو 14, 2018 10:14 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:11 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:09 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:06 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:04 pm من طرف Jaber

» قبسات من أنوار الإمام المعز لدين الله عليه السلام
الخميس يونيو 14, 2018 9:33 pm من طرف Jaber

» أفيقوا ياأخوة المعنى ولا تكونوا نظراء في التراكيب
الإثنين مارس 26, 2018 8:03 pm من طرف أبابيل

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    لقاء مع الفنان عصام الراشد في صحيفة الفداء

    شاطر
    الرفني
    الرفني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 2
    الجنس : ذكر
    العمر : 40
    المساهمات : 414
    نقاط : 819
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 71
    العمل : عاشق مصياف وهواها

    mo2 لقاء مع الفنان عصام الراشد في صحيفة الفداء

    مُساهمة من طرف الرفني في الأربعاء ديسمبر 23, 2009 7:46 pm

    نشرت صحيف الفداء هذا اللقاء مع الفنان عصام الراشد مؤسس فرقة صدى المسرحية والذي يعود له الفضل الأكبر في تفعيل النشاط المسرحي في مصياف خاصة ومحافظة حماه بشكل عام والنهوض به والعمل على تطويره .

    فتحية حب وتقدير نوجهها للأستاذ عصام ونشد على أياديه ونتمنى له المزيد من النجاح والألق وإلى الأمام دائماً

    وإليكم تفاصيل اللقاء كما ورد في الصحيفة .....




    الحراك المسرحي في مصياف بين الواقع والطموح في لقاء مع المخرج المسرحي ومدير فرقة صدى الفنان عصام الراشد


    ازدهار صقور
    ثقافة
    الأربعاء: 23-12-2009
    لمحافظة حماة تاريخها المسرحي العريق، وحركتها النشطة على مستوى القطر كافة، وأسباب هذه الحركة تنبع من وجود مجموعة من المسرحيين النشطاء الذين تنبهوا لضرورة إيجاد حضور مسرحي ليس في مدينة حماة فقط، بل يتعداها إلى ريف المحافظة، ومن هؤلاء الفنان الشاب عصام محمود الراشد مؤسس ومدير فرقة صدى المسرحية في مصياف
    بداية: كان لابد لنا من سؤال عن أهمية حضور المسرح في الريف
    يقول السيد عصام: إن وجود الحركة المسرحية في الريف بعيداً عن مركز المحافظة أو العاصمة يحمل طابعاً تنويرياً هاماً لأن العمل الفني هو معادلة فحين نعمل في العاصمة فإننا نبحث عن أنفسنا كمبدعين أما عندما يكون عملنا في الريف فإننا نصنع شيئاً لابن الريف البسيط البعيد عن مركز المحافظة فهو عمل غير ظاهر لأنه لايلقى الضوء عليه وبهذا يكون الفنان مشروعاً وطنياً يجب أن يكون بقائمة أولويات الثقافة وينبغي الاهتمام به أكثر من الأبنية والتعيينات الإدارية لموظفين هم للأسف وحسب الواقع أبعد مايكونون عن الثقافة.‏
    مادور وزارة الثقافة بالنسبة للاهتمام بالمسرح، وخصوصاً في الريف؟‏
    أولت وزارة الثقافة في الفترة الأخيرة اهتماماً بالمسرح عموماً، وفي الأرياف على الخصوص، ولكن هذا كان اجتهادات وطموحاً من قبل وزير الثقافة دون أن يكون هناك قوانين تحكم هذا الطموح وتوجهه، أي أننا نفتقر للصيغة القانونية حتى الآن، لأن محبة المسرح شيء وخلق نظام إداري قانوني شيء آخر، ورغم انتباه الجميع في الأوساط الثقافية لعمل الفنانين الوطني بقيت في المحافظة مشكلة العقود الموسمية الخاصة بثلاثة أشهر والتي أعطيت لأشخاص لاعلاقة لهم بالمسرح والثقافة.‏
    -إذاً أين هو الفن المسرحي في المحافظة الآن؟‏
    أعتقد أن الفنان استطاع أن يخلق لنفسه مع تضافر مجموعة من الجهود بريف المحافظة حضوراً لاتمتلكه المحافظات الأخرى ابتداءً بمهرجان مصياف المسرحي مروراً بمهرجان سلمية وانتهاءً بمحردة.‏
    -وبخصوص مصياف، هل المسرح حاضر فيها؟‏
    الآن بدأ المسرح في مصياف حضوره بدلالة الاستمرارية لهذا المهرجان الذي يستقطب كل عام أهم نجوم المسرح السوري إضافة لماقدم من كوادر للمعهد العالي للفنون المسرحية منهم من تخرج والبعض لايزالون طلبة فيه، وبدلالة الجوائز التي حصدتها فرقة صدى المسرحية التي استطاعت لفت انتباه المسرح السوري لمدينة هامة، أي أن هذا الحراك المسرحي بدأ بالنمو ولكن إذا ترك دون دعم حقيقي يمكن أن ينتهي لأن الدعم الخجول حالياً بالقوانين الحالية لايوازي الاحتياجات التي يتطلبها المسرح، هناك بعض الدعم المقدم من وزارة الثقافة ولكنه باجتهادات شخصية من الوزير، ومانتمناه أن تتحول هذه الخطوات إلى قوانين ثابتة تحمي الفعل الثقافي والفنان.‏
    -ماذا عن جمهور المسرح بشكل عام؟ وماهي خصوصية جمهور مصياف؟‏
    -أنا لست مع النظرة التشاؤمية لأن الجمهور متحرك وبمقدار مانؤمن له ظروف رؤية تنافسية ونحترمه يكون تطوره أكبر فالمسرح عبارة عن قطبين هما الفنان أو المثقف والطرف الثاني هو المجتمع أو الجمهور. وعلى كلا الطرفين مسؤوليات وواجبات عليه أن يتحملها، وعلى الجمهور أن يتابع نفسه ويتابع المسرح، والحقيقة أن الجمهور مختلف ومتنوع والجمهور السوري مختلف ومتنوع ويتمتع بالتباين الذي هو من أهم صفاته، والبيئة تلعب دوراً كبيراً في وعيه، أما المسرح فهو حالة حوار، أهم دور فيه هو نقل هذا الحوار الموجود على الخشبة لحوار يتفجر بالصالة، وهكذا يتطور الجمهور خصوصاً مع غياب الحوار العام فنحن لدينا أزمة حوار بما معناه احترام رأي الآخر وعدم الدخول بنظرة مسبقة إلى عقل المحاور، أما جمهور مصياف فهو نوعي وخاص، وشهادتي به مجروحة وأنا لايمكنني الحديث عنه لأن كل المثقفين السوريين الذين عرفوه يتكلمون عنه بأفضل مما سأتكلم.‏
    -هل أنت راضٍ عن أعمالك المسرحية؟‏
    -لاأستطيع التكلم، لكن الحضور والمهرجان والجوائز هي التي تتكلم.‏
    -كلمة أخيرة‏
    -أعتقد أن الدور الإيجابي للسيد المحافظ في مهرجان البيضة هذا العام والدعم الذي قدمه سيدفع بالعمل المسرحي إلى الأمام ومانتمناه هو أن يتحول هذا الدعم إلى ورقة عمل تأخذ طابعاً قانونياً وتساعد كل المهرجانات والأنشطة الثقافية والفنية الموجودة في ريف محافظة حماة.‏

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 24, 2019 9:17 am