مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

» المكتبة الإسماعيلية
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:09 am من طرف مؤمنة بالحق

» " هل أنا من شيعتهم...؟!! "
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:05 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصيدة ( قالت وقلت ) للصاحب بن عباد في مدح مولانا علي بن أبي طالب عليه السلام
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:02 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصة بهلول مع الإمام علي زين العابدين عليه السلام
الخميس يوليو 10, 2014 8:56 am من طرف حسين بن علي

» قصة الامام علي عليه السلام مع الاسد
الخميس يوليو 10, 2014 8:49 am من طرف حسين بن علي

» مواعيد ولادة الأهلة لعام 1435 للهجرة ومعرفة بداية الأشهر القمرية
الأحد يونيو 08, 2014 11:26 am من طرف الرفني

» خمسة آثار سلبية على دماغك بسبب مشاهدة الأفلام الإباحية
الأحد يونيو 08, 2014 11:01 am من طرف الرفني

» بعض الإسفسارات عن الطائفة الكريمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الأربعاء مارس 26, 2014 2:09 am من طرف على غيري

» الداعي سليمان بن حيدر وشجرة الأئمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الجمعة يناير 24, 2014 1:50 am من طرف jaffmy

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    جلال الدين الرومي

    شاطر
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 43
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default جلال الدين الرومي

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الجمعة أكتوبر 05, 2012 5:08 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جلال الدين الرومي .. شاعر الصوفية الأكبر
    فادية مصارع
    أهل المشرق مجدوه بصورة لم يسبق لها مثيل, أما الغرب فقد اعجبوا به ا عجابا شديدا ونشروا عنه الكثير من الأعمال العلمية باللغات الأوروبية.


    نيلكسون المستشرق الانجليزي قضى في دراسة جلال الدين الرومي ثلاثين عاما, خمسة وعشرين عاما قضاها في نشر المثنوي وإعداد ترجمة انكليزية له تبعتها شروح وتعليقات , وقد عبر عن رأيه فيه بعد ثلاثين عاما من الاشتغال به بأن طول الصحبة لم تزده إلا تقديرا له .‏
    آبري أستاذ الدراسات المشرقية بجامعة كيمبردج خلف أستاذه في الاهتمام بأعمال جلال الدين وقد أدرجت بعض ترجماته ضمن قوائم اليونسكو التي تمثل روائع الآداب الإنسانية فجلال الدين بإجماع الدارسين من أهل الشرق والغرب اعظم شعراء الصوفية ومن شعراء الإنسانية الأفذاذ .‏
    من هو جلال الدين الرومي: جلال الدين بن محمد البلخي القونوي المعروف بالرومي,وقد لقب بالرومي على الرغم من أصله الفارسي لأنه عاش في بلاد الروم, آسية الصغرى قديما وتركيا اليوم مرقده وأبوه واسرته في قونيا التركية.‏
    اختار التصوف سبيلا له, كان تصوفه مزيجا من الفلسفة والحكمة العملية فلم يدع الحياة وما فيها , بل استمد عناصر تصوفه من الإنسان ذاته وتعمق في بحث مشاكله الروحية والعملية, وحاول ان يرسم المثل العليا في الفكر والعمل وفكره يقوم على التسامح والتعايش المشترك للإنسانية يقول: (كن كما تبدو أو كما تبدو كن).‏
    والمحقق أن شمس الدين التبريزي اثر في حياة شاعرنا أعمق الأثر وجعله يعرض عن الوعظ وينصرف إلى حياة التأمل الصوفي وينطلق في التعبير عن حياته الجديدة بفيض غامر من الشعر بلغ اسمي درجات العبقرية فقد نظم ديوانا كاملا سماه ديوان (شمس تبريز) ونسب أكثر غزلياته في هذا الديوان إلى صديقه بوضع اسمه في تخلص كل منها و(التخلص في الغزل الفارسي هو ان يذكر الشاعر اسمه الأدبي في البيت الأخير من الغزل ).‏
    عاش جلال الدين الرومي حياة قديس وقد أحاط به عدد كبير من التلاميذ والمريدين توفي عام 672 ولقي بعد موته من التكريم ما لقيه في حياته فقد بني له ضريح اقيمت له قبة عرفت بالقبة الخضراء,اضيفت اليها مبان اخرى وانفق عليها الوف , الدراهم كما اوقفت على الضريح اوقاف للسدنة ولقراءة المثنوي.‏
    مثنوي جلال الدين الرومي‏
    ماهو المثنوي? كلمة المثنوي تعني النظم المزدوج في العربية وهو يعتمد على توحيد القافية بين شطري كل بيت من ابناء المنظومة, فكل بيت من الابيات تكون له قافيته المستقلة وبهذا تتحرر المنظومة من القافية الموحدة التي طالما عاقت شعراء العرب عن نظم المطولات فهذا التعدد في القوافي هو الذي مكن شعراء الفرس من نظم الملاحم المطولة على الاوزان العربية والانطلاق بها الى ابعد مدى وينقسم كتاب جلال الدين المثنوي الى ستة مجلدات تضم خمسة وعشرين الف بيت وهذا الكتاب يعد أثرا من الاثار الادبية الخالدة يرتفع فيها الشعر الى مستوى عالمي فذ وكل جزء من الاجزاء الستة لهذه المنظومة يشتمل على نيف واربعة آلاف بيت .‏
    والمثنوي عبارة عن مجموعة من القصص لكن رواية هذه القصص تكون اما لمقاصد فلسفية او اهداف تعليمية ومن ذلك قوله .‏
    (ان الدنيا تتجدد في كل لحظة ونحن لا نحس بتجددها وهي باقية على هيئتها الظاهرة والعمر وان بدا مستمر ا في الجسد فانه يتجدد وفي كل لحظة كما يتجدد ماء النهر .. )ولقد استمرت رسالته الروحية خلال قرون وعاشت تعاليمه في نفوس اتباعه من رجال الطريقة المولوية في تركيا العثمانية والشام ومصر .‏
    الطريقة المولوية وجلال الدين الرومي‏
    تأسست هذه الطريقة باسمه ومركزها مدينة قونيا كانت في الاصل الهام الحب للناس ومنبعها القرآن والحديث والذين يدورون يمثلون الكواكب السيارة والدوران يمثل حركة الكرة الارضية فالقمر يدور حول الشمس وحول ذاته, اما الجلد الاحمر الذي يوضع في الارض فيمثل طلوع الشمس في الصباح والشخص الذي يجلس في هذا المكان هو ممثل -مولانا- للحق والحقيقة, وحركة الدوران تكون بموافقة شيخ الطريقة.. اليد اليمنى مفتوحة الى اليسار .. واليسرى مفتوحة الى الارض تمثل هذه الحركة ان الانسان يأخذ الرحمة من الله ويوزعها على الارض .. اما ما يلبسونه على رأسهم فيمثل التراب في القبر, ولباسهم الابيض هو الكفن .‏
    والأسود المشاغل الدنيوية وعندما يخلعونها ينتقلون الى العالم الروحاني .‏

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 5:37 am