مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

» المكتبة الإسماعيلية
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:09 am من طرف مؤمنة بالحق

» " هل أنا من شيعتهم...؟!! "
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:05 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصيدة ( قالت وقلت ) للصاحب بن عباد في مدح مولانا علي بن أبي طالب عليه السلام
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:02 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصة بهلول مع الإمام علي زين العابدين عليه السلام
الخميس يوليو 10, 2014 8:56 am من طرف حسين بن علي

» قصة الامام علي عليه السلام مع الاسد
الخميس يوليو 10, 2014 8:49 am من طرف حسين بن علي

» مواعيد ولادة الأهلة لعام 1435 للهجرة ومعرفة بداية الأشهر القمرية
الأحد يونيو 08, 2014 11:26 am من طرف الرفني

» خمسة آثار سلبية على دماغك بسبب مشاهدة الأفلام الإباحية
الأحد يونيو 08, 2014 11:01 am من طرف الرفني

» بعض الإسفسارات عن الطائفة الكريمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الأربعاء مارس 26, 2014 2:09 am من طرف على غيري

» الداعي سليمان بن حيدر وشجرة الأئمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الجمعة يناير 24, 2014 1:50 am من طرف jaffmy

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    قدر الإمام الفاطمي معظم .. لقيس الداديخي

    شاطر
    avatar
    الرفني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 2
    الجنس : ذكر
    العمر : 39
    المساهمات : 414
    نقاط : 819
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 71
    العمل : عاشق مصياف وهواها

    mo1 قدر الإمام الفاطمي معظم .. لقيس الداديخي

    مُساهمة من طرف الرفني في الأربعاء يناير 06, 2010 5:35 pm

    هذه قصيدة رائعة للداعي قيس الداديخي وهو من داديخ في حلب ، وتعود أهمية هذه القصيدة لعدة أسباب :
    أولها أن مؤلفها من منطقة حلب والتي كانت مركزاً مهما من المراكز الإسماعيلية النزارية في بلاد الشام وهناك قلة في المصادر التي تتحدث عن الإسماعيلية في هذه المناطق بسبب الويلات التي أصابتهم من قتل وملاحقة وتشريد .
    ثانيها أنه كان معاصراً لفترة مهمة ومفصلية في حياة الإسماعيليين في ألموت وقلاع الدعوة في فارس أيام الإمام علاء الدين محمد عليه السلام حيث تعرضت قلاع الدعوة للهجوم المغولي بقيادة هولاكو وتم إنهاء مرحلة مهمة من المراحل الإسماعيلية النزارية في بلاد فارس والقضاء على دولة القلاع التي كانت ألموت عاصمة لها .
    ثالثها أنه ترسم علاقة الإسماعيليين النزاريين في بلاد الشام بإمامهم وتلقيهم أوامره وعملهم بموجب توجيهاته أين ما كان مركز إقامته .
    رابعها أنها تعطي النسب الصحيح لأئمة ألموت وبلاد الشام في تلك الفترة وتفصل نسبهم عن أبناء الكيا بزرك أميد الذين ادعوا الإمامة في فترة الإمام راشد الدين سنان عليه السلام فوقع الباحثون في الشبهة وتؤكد أن أئمة ألموت وبلاد الشام هم الإمام علاء الدين محمد بن الحسن جلال الدين بن محمد راشد الدين سنان بن الحسن ركن الدين بن نزار بن المستنصر الفاطمي.وهذا يوافق شجرة الإمامة الإسماعيلية النزارية المؤمنية والتي تقول أن الإمام راشد الدين سنان هو إمام مستقر ولم يكن نائباً للإمام كما يقول البعض .
    وإليكم القصيدة :

    قصيدة لقيس الداديخي من بلاد حلب

    قدر الإمام الفاطميِّ معظم

    قدر الإمام الفاطميِّ معظمٌ ... عند الإله له المحلُّ الأعظمُ
    وجنابه المحروس يسمو فضله ... حتى يكن أعلى الزمان وأكرمٌ
    حرم الإمام معظمٌ عند الورى ... من غير شك أو جهالة واهمُ
    فيه أمين الله وابن نبيِّه ... ابن الإمام المرتضى متعممُ
    فيه الخليفة عن أبيه وجده ... نصاً وتسليماً وأمراً مبرمُ
    فيه محجته وحجته التي ... وضحت وعروته التي لا تفصمُ
    فيه إرادته وظاهر أمره ... والعلم والتعليم والمتعلمُ
    ويده البيضاء والسرُّ الذي ... في جيبه بين الورا متكتمُ
    عن كلِّ شيطانٍ غويٍّ جاحدٍ ... وعن الهمام الشهم لا يتكتمُ
    والسرُّ تأويلُ الكتاب وما به ... من حكمةٍ نبويَّةٍ ومعالمُ
    هذا علاء الدين والدنيا الذي ... لعظم دولته الخلائق عظموا
    هذا الذي أهدى إلى سبل الهدى ... وغدا به الحق المنير معظمُ
    هذا وليُّ الله جلَّ جلاله ... وإليه أمر الله فيما يحكمُ
    هذا هو النور الذي لا ينطفي ... في الخلق والحبل الذي لا يصرمُ
    هذا هو الصبح المنير لقد بدا ... للمؤمنين من الحجاب الأعظمُ
    هذا الإمام بن الإمام المجتبى ... أضاء بطلعته الزمان المظلمُ
    هذا هو النبأ العظيم فاسلكوا ... سبلاً تمرُّ بكم إليه تغنموا
    هذا إمام المتقين فسلموا ... طوعاً أموركمُ إليه تسلموا
    هذا الذي لولا كرامة جده ... وأبيه ما عبد المهيمن مسلمُ
    هذا الذي أعمامه بين الورى ... نالوا الكرامة بالنيابة عنهمُ
    وإمامنا الهادي نزار بكهفه ... يدعوا إلى الله الكريم ويحكمُ
    وفروعه من بعده أهل الولا ... سرُّ الخلافة والولاية فيهمُ
    فرعٌ نشا من دوحةٍ قدسيةٍ ... نبويّةٍ أنوارها لاتظلمُ
    وعروقها تحت المهاد وفرعها ... فوق الشداد على العباد مخيِّمُ
    تسقى من الوحيِّ الذي أوحى إلى ... خير الورى وهو النبيُّ الأعظمُ
    من ذلك الأصل الكريم إمامنا ... وهو بأمر الله فينا يحكمُ
    حسنٌ أبيه وجده بين الورى ... راشد الدين الإمام المنعمُ
    لهم الشفاعة والجنان لهم غداً ... والنار تحقيقاً لمن عاداهمُ
    بمديحهم أوحى الإله بأمره ... وسلم الرب الكريم عليهمُ
    ياسين يا ذا المجد أحمد والعلا ... وآله الركن الذي لا يهدمُ
    وكذلك في أمِّ الكتاب وهل أتى ... والطور والنبأ العظيم ومريمُ
    زمراً على ما قد أتى فيهم وما ... أفاضه الربُّ الكريم عليهمُ
    أهل العبا سفن النجاة ولاءهم ... حقٌّ وإيمانٌ وأمرٌ مبرمُ
    والمروتان لهم وزمزم والصفا ... والبيت والكن العتيق وزمزمُ
    بولائهم نرجو النجاة إذا غدا ... ما أسفرت للكافين جهنمُ
    يا حبذا الألموت من ضاءت بها ... أنوار مولانا الإمام الأعظمُ
    مابثَّ من علياه علماً بارقاً ... إلا اهتدى بضيائه المتوسمُ
    كلا ولا طرق الشآم بنسمةٍ إلا استراح بروحه المتنسمُ
    وجهٌ به نور النبوة ساطعٌ ... وله الملائك والمالك خدمُ
    رام الأعادي كتمه لما بدا ... وضياء نور الشمس لا يتكتمُ
    بك يا علاء الدين قد زال الشقا ... ومضى الظلام وصبحنا متبسمُ
    لعظم سطوتك الملوك تسابقوا ... ألقوا مقاليد الأمور وسلموا
    لم ينج من عاداك حصناً مانعاً ... كلا ولا جيشٌ لديه عرمرمُ
    كلا ولا درعٌ ولا رمحٌ ولا ... لتٌ ولا سيفٌ لديه مخدمُ
    لو كان خصمك تحت أطباق الثرى ... حياً لعالجه القضاء المبرمُ
    هيهات ينجو من حرابك هارباً ... أو من رجالك والرماة إذا رموا
    او كان فوق مجرة النجم ارتدى ... فالشهب لا يخفى عليها المجرمُ
    وإلى حماك يحن عبدك لا إلى ... شيء من الدنيا وذاتك تعلمُ
    ولئن سترت محبتي لكم ففي ... لسان حالي مدحكم وثناكمُ
    ينبي عليَّ إن كتمت ولاكم ... عند العدو مدائحي لا تكتمُ
    ولئن تعذرت الزيارة هاهنا ... فزيارتي يوم المعاد إليكمُ
    ولقد حسدت القاصدين لحييكم ... لدنوهم منكم وبعدي عنكمُ
    فلعلني منكم أفوز بنظرةٍ ... يحيا بها المضنى الكئيب المغرمُ
    وأراكم في همةٍ علويةٍ ... نطقت بها عرب الورى وأعاجمُ
    جمعت صفات جمالكم بكمالكم ... وعلومكم فالأنف منها يرغمُ
    وأتى سراج الدين فابتهجت به ... الدنيا وأشرق وجهها وتبسمُ
    وتحصنت كل الحصون وأهلها ... لقدومه من خصمه يتخصمُ
    وتراقصت فرحاً رعيته به ... وأضاء من سبل الضلال المظلم
    وجرت سوابق عدله في شامها ... وفي سواعدها فمات الكجرم
    وتصافح الشرع الشريف وذاته ... ولم يكن في ذاك من يتوهمُ
    ودعت لهيبته الملوك مخافةً ... وإليه في طلب الزمام تهجموا
    وسرت له سيراً يقصر قيصراً ... عنها وكسرى الكسروي وجرهمُ
    وصنائعٌ عجز الورى عن صنعها ... وولي أمر الله عنها يترجمُ
    ألقى إليه الله من أنواره ... نوراً وأفهمه بما لم يفهمُ
    فغدت أوامره وطاعة قوله ... عند الملوك فريضةً تتعظمُ
    يا سراج الله يا تاج الهدى ... يا أيها الملك الكريم المنعمُ
    احفظ منار قلوب دولتك التي ... فيهم تذل الحاسدين وترغمُ
    وبحفظهم أوصى الإله لأنهم ... أنصاره في كل ما يتحتمُ
    وانقذ رجال الشام من كيد العدا ... إن العدوّ عليهم متحكمُ
    فبهم تحصنت الحصون جميعها ... وعلى يديهم فتحها المتقدمُ
    واسمح لعبدٍ في المديح مقصراً ... فيما يترجمه وفيما ينظمُ
    في حبِّ آل محمدٍ خير الورى ... سفن النجاة ونورهم لا يظلمُ
    وإذا دعوت أخي صريح صفاتهم ... إني إلى ما أدعيه مسلمُ
    استجلبتها من قيس ابنة خاطرٍ ... عن رؤىً من طور العلا تتنظمُ
    لم تأت أرباب القريض بمثلها ... ممن تأخر منهم وتقدموا
    جاءت معارضةً لمادحٍ قائلاً ... حرمُ الإمامة فوق ما نتوهمُ
    ثم الصلاة على النبيّ وآله ... خير البرية من سلالة هاشمٌ


    _________________

    يقول مولانا المعز لدين الله عليه السلام

    فارغبوا في حياة أنفسكم إذا رغب الناس في حياة أجسادهم ، فإن حياة الأنفس هي الحياة الدائمة ، والصفقة في خلاصها هي الصفقة الرابحة ،

    avatar
    الرفني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 2
    الجنس : ذكر
    العمر : 39
    المساهمات : 414
    نقاط : 819
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 71
    العمل : عاشق مصياف وهواها

    mo1 رد: قدر الإمام الفاطمي معظم .. لقيس الداديخي

    مُساهمة من طرف الرفني في الخميس يناير 07, 2010 12:52 pm


    ومن الجميل أن يعارضه بقصيدة مماثلة الحلج اسماعيل بازو والذي يفصله عنه قرابة الثمانية قرون

    فقال رحمة الله عليه :


    يهنيك في هذا المديح وما به ... يا قيس إسماعيل عبدٌ منكمُ
    اصطاده شيخٌ كريمٌ عارفٌ ... والباز لايصطاده إلا همُ
    هيمت روحي يا خليل عزيزتي ... ودعوتي بين الأنام متيمُ
    وجذبتني لله درك يا أخي ... وكيف لا والحب لا يتكتمُ
    في قربكم يا آل طه جنة ... والصدُّ عنكم والبعاد جهنمُ
    تحيا نفوس القاصدين لحييكم ... في حبكم تحيا وفي ذكراكمُ
    سرُّ الخلافة والإمامة فيكمُ ... وحقّاً وربُّ العرش قد والاكمُ
    قد غبتمُ عن ناظري فإلى متى ... هذا الغياب ولا يغيب ثناكمُ
    ساءلت نفسي عن مكانتكم وما ... فيها لكم قالت : مقامٌ معظمُ
    أنسابهم محفوظةٌ في مهجتي ... وسريرتي ومحبتي إياهمُ
    لهم المكانة في الخلافة والهدى ... وفي الوصية والتقى مبداهمُ
    وبهديهم قطب الزمان وهديه ... في سرنا أسراره مأواهمُ
    وأراه في ذهني وعين بصيرتي ... جالساً على كرسيه يتحكمُ
    عبدٌ بما أمر الإله محكمٌ ... وأنا له عبدٌ حقيرٌ خادمُ
    يا آل طه نوركم لا ينطفي ... وإذا رآه الناكثين تحطموا
    وغاب عنهم نحوهم لما بدت ... أسراركم وعلومكم وعلاكمُ
    وآساد ربِّ العالمين إذا بدت ... نبحت كلاب الفاسقين عليهمُ
    طعنوا المعزَّ وولده من بعده ... في قولهم شيخ المجوس أباهمُ
    وابن زيدان المنافق معلناً ... عن راشد الدين الإمام الأعظمُ
    قولاً شنيعاً عن أساطير العدا ... والمسلمين بذا المقال ترنموا
    يا ذلهم لما تجمع رأيهم ... مع جرجسٍ في مؤمنٍ لو يعلموا
    حاشى سنانٌ أن يميل عن الهدى ... وهو الإمام بن الإمام الأكرمُ
    حسنٌ أبيه وجده بين الملا ... المولا نزار على الأنام مقدمُ
    مستنصرٌ بالله والمولا علي ... ابن الإمام الفاطميّ الحاكمُ
    وكذا العزيز ابن المعزِّ وجده ... المنصور والمهديُّ وأحمد منهمُ
    عبد الإله وأحمد ومحمدا ... من نسل إسماعيل إليه ينتموا
    وجعفر من الأحمد جده ... وأبيه من والاه ليس بواهمُ
    وبين جعفر والإمام المرتضى ... سر الخلافة والإمامة فيهمُ
    والجنة العليا لمن والاهمُ ... والنار تحقيقاً لمن عاداهمُ
    حبهم فرضٌ ولولا حبهم ... ما كان في الدنيا محباً سالمُ
    في آية القربى لهم فخرٌ على ... كل الورى وبجدهم وأباهمُ
    الصابرين على المظالم والبلا ... والله يسمع قولهم ونداهمُ
    ومصابهم حتى ترى أهل النهى ... أن من يغال فيهم واهمُ
    ومقامهم عند الإله معظمٌ ... ولهم معالي جدهم وأباهمُ
    ويجيبهم إذا ما دعةه لأمرهم ... ولا ينال الفوز من عاداهمُ
    ولست أعلم منهم إلا الرضا ... بالصبر إذ في صبرهم مثواهمُ
    وفي جنان الخلد يعلو مجدهم ... والله يعطي كل من ناداهمُ
    ورحيلهم حتى يلاقوا ربهم ... ويروا إله العرش قد أعطاهمُ
    في صبرهم فضلاً على كل الملا ... والجنة العليا لمن يرجاهمُ
    ويقبل الله الذي يدعو بهم ... ويجيب دعوة كل من والاهمُ
    عجبٌ لهم يوم الحسين بكربلا ... يشكو الظمأ وفي منار هداهمُ
    يجري الفرات وكل ماءٍ جارياً ... وليس يجري في الفلا لولاهمُ
    والكون لولا فضلهم نزلت به ... كل النوازل والجبال تهدمُ
    ولهم سفينة جدهم نوحٌ وما ... فيها من المعنى على معناهمُ
    أنوارهم من نور طه المصطفى ... ومن حقيقة جدهم مبداهمُ
    نورٌ على نورٍ وفي النور انطوى ... سرُّ الخلافة والأمانة فيهمُ
    وفي الصلاة الإتصال بنورهم ... معنىً وربُّ العرش قد أعطاهمُ
    ولهم معاني المروتين مع الصفا ... والركن والبيت العتيق وزمزمُ
    وعرفا والعرف من أوصافهم ... والذبح والإحرام إذا ما أحرموا
    يا آل طه جدكم خير الورى ... وأمكم ست النساء كمريمُ
    وأبيكمُ وأبيه عمران الذي ... نال السعادة كل من والاهمُ
    أولاد إسماعيل من دانت لهم ... كل المدائح والثناء ثنهاهمُ
    صلى عليهم ربنا وإلهنا ... ما دامت الدنيا وحكم الحاكمُ
    بالجنة العليا لمن والاهمُ ... والنار تحقيقاً لمن عاداهمُ



    _________________

    يقول مولانا المعز لدين الله عليه السلام

    فارغبوا في حياة أنفسكم إذا رغب الناس في حياة أجسادهم ، فإن حياة الأنفس هي الحياة الدائمة ، والصفقة في خلاصها هي الصفقة الرابحة ،

    avatar
    شيخ الجبل
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 4
    الجنس : ذكر
    العمر : 38
    المساهمات : 17
    نقاط : 41
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 1
    العمل : مدرس رياضيات

    mo1 رد: قدر الإمام الفاطمي معظم .. لقيس الداديخي

    مُساهمة من طرف شيخ الجبل في الإثنين يناير 11, 2010 8:31 pm

    الله يعطيك العافية خييي الرفني

    والحمد لله يلي في متلك نشيطين ويعرفنا بتاريخ نحنا عالأقل مندعي الانتماء له
    الله يوفقك


    _________________
    مليح الوجه محبوبي جليل القدر زين ... يسمى حيدر الكرار أبو المولا حسين
    ***
    إمام خصه الباري وأعطاه الوقار ... وقد أهدى له الميمون وأيضا ذو الفقار

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 4:53 pm