مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

مصياف العمرانية

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» ذوي القربى
حالة غضب (حنلن طه درويش) Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:21 pm من طرف Jaber

» (العالم والمتعلم)
حالة غضب (حنلن طه درويش) Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:17 pm من طرف Jaber

» (الستر على المؤمن)
حالة غضب (حنلن طه درويش) Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:14 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
حالة غضب (حنلن طه درويش) Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:11 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
حالة غضب (حنلن طه درويش) Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:09 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
حالة غضب (حنلن طه درويش) Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:06 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
حالة غضب (حنلن طه درويش) Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:04 pm من طرف Jaber

» قبسات من أنوار الإمام المعز لدين الله عليه السلام
حالة غضب (حنلن طه درويش) Emptyالخميس يونيو 14, 2018 9:33 pm من طرف Jaber

» أفيقوا ياأخوة المعنى ولا تكونوا نظراء في التراكيب
حالة غضب (حنلن طه درويش) Emptyالإثنين مارس 26, 2018 8:03 pm من طرف أبابيل

» طلب معلومات عن حجج الله
حالة غضب (حنلن طه درويش) Emptyالإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
حالة غضب (حنلن طه درويش) Emptyالخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
حالة غضب (حنلن طه درويش) Emptyالإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور


حالة غضب (حنلن طه درويش) Empty

    حالة غضب (حنلن طه درويش)

    أخوان الصفا
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 47
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default حالة غضب (حنلن طه درويش)

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا الجمعة سبتمبر 17, 2010 5:51 pm

    حالة غضب
    عاصفاً مثل الريح ,دخل نضال إلى بيته ,يحمل هموم الدنيا فوق منكبيه , لم تستطع أميمه استيعاب حالته الطارئة ,ولم تراع وضعه النفسي المتوتر ,لأنها كانت تعيش ضغوطاً مشابهة ... وبينما اللحظة تناطح اللحظة ,وبينما الاستفزاز يناول الاستفزاز ,حدث ما لم يكن بالحسبان .. فقد تكور وجهها بين كفيه ـ فجأة ـ صفعة من هنا ,صفعة من هناك ,غيبة معالم الود بين الزوجين ,وغدا الأنس في خبر كان ... تعالى الصياح ,وعصف العنف في جو جامع مشحون ,أدى إلى تخريب السكينة ,وإلى تلاشي الهدوء على عتبات التهور ,وراحت الحيرة تعانق متاهات لا بارق فيها ولا أمل ,واستنفرت أسئلة أيقظاها بتفاهات الخلاف الذي نشب بغتة ... الأسئلة مثل طعنات لم تغادر الجوارح ,فظلت نازفة مدماة على مدار أسابيع ,بل شهور ... بعد انفجار البركان .. صاح نضال .
    ــ أخرجي من البيت ,ولا تعودي إليه .
    رويداً ,رويداً .. ابتعدت , رويداً ,رويداً.. راح وجهها يتحنط داخل تابوت الفقد , الثلج يتساقط داخلها ,وأوقات الحزن تصفر ورقة ,ورقة , وصدرها يعايش أنيناً مكتوماً يشدها للإصغاء عنوه :
    قلت أمها :
    ـــــ سيدفع الثمن غالياً .
    قالت خالته :
    ــــ طباعها لا تحتمل ,وتستاهل الضرب .
    قال عمها :
    ــــ أنا أعرف شغلي معه ..نهايته ستكون على يدي .
    قال جده :
    ــــ من لاتطع زوجها ذبحها حلال .
    وجلست أميمه في بيت أبيها تنتظر ... وهل يحفل الانتظار ,إلا بسوء الختام ,بعد أن تفاقم الوضع ,وأنبأت المشاكل بأخبار لاتسر ,وتأججت حرب طاحنة بين أهلها ,وأهل زوجها , لم تخمدها وساطات المقربين ,وفاعلي الخير .
    استنفرت البنادق ,لمعت نصال المدى , أعدت الأسلحة بجاهزية كاملة ,وصار كل فرد من أفراد الأسرتين يتوعد ,يترصد يهدد الآخر بالنذير .
    ــــ " ليت يدي كسرت قبل أن تمتد صوبها "
    أخذ نضال يندب ,يوبخ نفسه ,بينما أصابعه العشرة تقف أمام عينيه مثل شبح أسود , كره عمره ,عيشته ,طول لياليه ..: هو الآن في طريقه إلى فقدان الصبر, القبيلة توزع إرثها القديم, وحقدها عليه, منذ أن ارتبط وأمينة رغماً عن الجميع, إنهم يصفون حساباتهم معه... يستعدون لشرب دمه .. يحركون دفة السفينة في الاتجاهات المواتية لريحهم ـــلماذا يا أميمه ؟ .. وكيف هان عليك الود ؟.. دعيني أعترف لك ... دعيني أبُح .. لقد اشتقت إليك, والولدان أيضاً.. ألا تريدين رؤيتهما ؟ وسام ومريم ,قرة عيني وعينك .... ألم يوحشك البيت ؟... ألم تحني للياسمينة وصحن الدار ؟ .. وأنا ... ألم ؟ ......
    تحجرت الدموع في عينيه ,تمنى لو تسقط , لكنها لم تشأ .. تعمدت الجفاء .
    نحلت أميمة ,وجف عودها ,صارت مثل عصفورة جمدها الصقيع ,لم تكن تدري أن مشادة بسيطة ستتحول بسرعة البرق إلى فاجعة كبرى , تجر بساط الألفة صوب هاوية القطيعة والانفصال .. إنه نضال .. عشير عمرها ,حبها الذي ضحت من أجله بالكثير .. فكان صدره ـــ في كل حين ـــ ملاذاً لرأسها , حين يناوشها التعب ,ومودته قنديلها , وفؤها ,وفرحة عمرها .
    ــــ ماذا لو ضربني مرة ؟.... ماذا لو أضطر وفعلها ؟.... ألم يكن غاضباً ؟ ألم يكن مشحوناً بألف سبب وسبب ؟....ألم يتصرف بشكل خارج عن إرادته ؟...لماذا لم أتحمله ؟.... لماذا لم أبرر له ؟..... ولماذا تركت البيت ؟.... أنا نادمة ,ولن يفيد الندم .
    نذير.ترق الهشيم بعود ثقاب , وخرج المصير إلى الشوارع ,والبيوت والمقاهي ,وإلى أروقة المحاكم ,وراح الناس يحيون الميت من الأفعال والنقائص الماضية في تاريخ العائلتين وينقلون لكل عائلة عن لسان الأخرى أنباء يومية واتهامات تزيد الطين بله .
    اشتعلت النيران في رأس .نذير . فانطلق يرغي ويزيد:
    ـــوالله لأقضين عليهم واحداً واحداً ..... والله لأحرقن الأخضر واليابس من ديارهم ..من يرمي أختي بوردة, رميته بشوكه تدميه , وتجرح قلبه ,وتفقأ بؤبؤي عينيه ؟..
    ركض نذير بأتجاه معين ,تناهبته الأرصفة ,وارته البيوت ,تلقفته عتمة الأزقة ,سكينة تلمع في يده ,وشره متأبط وهجم على أهل نضال في عقر دارهم .. شتم ولعنوالعمات.معهم حجارة الإهانات والسباب, والألفاظ النابية.
    أقسم بأغلظ الأيمان أنه قادم لذبحهم , تجمع الجيران , وأهل الحي , وشتات من الأحياء القريبة والبعيدة ,جاء الأخوال والأعمام .... الخالات والعمات .. الأبناء والأحفاد ,من قبل الطرفين ,تشاجروا ,تلاسنوا , تضاربوا , سالت دماء ,ندبت نساء ,مزقت أردان وياقات , حملتهم الحال الصعبة إلى وضع بعيد عن الصلح بعشرات السنوات الضوئية .
    وفي تلك الأثناء .......
    كانت أميمة تعود إلى زوجها وولديها , دون أن تلتفت إلى الوراء
    *****************
    حنان طه درويش

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 27, 2021 7:33 pm