مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

مصياف العمرانية

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» ذوي القربى
الشجرة الإسماعيلية المؤمنية  Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:21 pm من طرف Jaber

» (العالم والمتعلم)
الشجرة الإسماعيلية المؤمنية  Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:17 pm من طرف Jaber

» (الستر على المؤمن)
الشجرة الإسماعيلية المؤمنية  Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:14 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الشجرة الإسماعيلية المؤمنية  Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:11 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الشجرة الإسماعيلية المؤمنية  Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:09 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الشجرة الإسماعيلية المؤمنية  Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:06 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الشجرة الإسماعيلية المؤمنية  Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:04 pm من طرف Jaber

» قبسات من أنوار الإمام المعز لدين الله عليه السلام
الشجرة الإسماعيلية المؤمنية  Emptyالخميس يونيو 14, 2018 9:33 pm من طرف Jaber

» أفيقوا ياأخوة المعنى ولا تكونوا نظراء في التراكيب
الشجرة الإسماعيلية المؤمنية  Emptyالإثنين مارس 26, 2018 8:03 pm من طرف أبابيل

» طلب معلومات عن حجج الله
الشجرة الإسماعيلية المؤمنية  Emptyالإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الشجرة الإسماعيلية المؤمنية  Emptyالخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الشجرة الإسماعيلية المؤمنية  Emptyالإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور


الشجرة الإسماعيلية المؤمنية  Empty

4 مشترك

    الشجرة الإسماعيلية المؤمنية

    avatar
    الهزار

    رقم العضوية : 154
    الجنس : ذكر
    العمر : 55
    المساهمات : 20
    نقاط : 57
    تاريخ التسجيل : 25/10/2010
    التقييم : 0
    العمل : مهتم بالتاريخ الاسماعيلي

    default الشجرة الإسماعيلية المؤمنية

    مُساهمة من طرف الهزار السبت أكتوبر 30, 2010 10:15 pm

    أخي العزيز الرفني : أشكر لك ردك على موضوعي السابق ولكن قبل أن نحكم على الشجرة الإمامية النزارية المؤمنية بالخطأ أريد أن تبين لي البراهين على إمامة الحسن (ع ) بشكل موثق وتاريخي من خلال كلام الأئمة والدعاة عندها نحكم عليها أو نشكك بها ولنترك تأويل الآيات لصاحب التأويل (ع ) حتى لا نضيع ونشتت جميع المتابعين وطالبي العلم لأن التأويل للإمام فقط وكل ما كتب هو باطن يحتمل أكثر من وجه.

    - أما بخصوص الحديث الذي قاله الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم ( الحسن والحسين إماما حق قاما أو قعدا وأبوهما خير منهما ) كانت إشارة من الرسول (ص ) لإمامة علي (ع ) لأصحابه على أن الإمام المنصوص بعدي هو علي . فانظر إلى ما يقول (حجة العراقين أحمد حميد الدين الكرماني ) في كتابه المصابيح في إثبات الإمامة :

    لما قال النبي نصا" على الحسن والحسين (ع ) بالإمامة ( الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا وأبوهما خير منهما ) كان قوله (ص ) وأبوهما خير منهما عقب إشارته بالإمامة إليهما كان ذلك العلم بأن المراد بقوله خير منهما أن علي بن أبي طالب عليه السلام خير منهما فيما جعله صفة للحسن والحسين عليهما السلام وهو الإمامة بقوله ( إمامان ) إذا" علي بن أبي طالب المنصوص عليه بالإمامة وهو الإمام . انتهى كلام الكرماني هنا

    وهنا أذكرك أخي العزيز بآية البلاغ ( يا أيها الرسول بلغ ---- ) وأنت تعلم قصدي من ذلك في نزولها وكيفية ابلاغها من قبل الله عز وجل للرسول . بالإضافة إلى أن بعض المراجع الإسماعيلية تقول أن بعض أقرباء الرسول طالبوا بالإمامة بعده بسبب قرابتهم منه فكانت الآية التي نزلت توضح هذه القضية ( وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله ). وكذلك الآية ( السابقون السابقون أولئك المقربون ) نزلت في علي وليس بتسبيق الإمام الحسن على الحسين (ع ) .

    - أما بخصوص الآية الكريمة ( ولقد أتيناك سبعا" من المثاني والقرآن العظيم ) فليس بالضرورة أن تشير إلى الأئمة السبعة والقرآن العظيم حسب تفسيرك لها . فقد يقول قائل على سبيل المثال أن الأئمة السبعة هم : علي والحسين وزين العابدين و الباقر والصادق واسماعيل ومحمد بن اسماعيل

    والقرآن العظيم هو كتاب الله الصامت( كتاب المسلمين ) الذي نزل على محمد (ص )والأئمة السبعة الذي تم ذكرهم كل واحد منهم كتاب الله الناطق الذي يترجم القرآن في دوره ويبني ذلك على قول الرسول (ص ) ( إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي حبلان ممدودان لا يفترقا حتى يردا علي الحوض ) . فالقرآن الصامت والقرآن الناطق معه دائما" وهو( الإمام ) حاضر موجود للعيان في كل زمان ومكان

    - أما فيما يتعلق بالقصيدة الحيدرية فهي غير كافية للإجابة على تأكيد ما تدعيه بأنها موثوقة فهي ليست مرجعا" أساسيا" يمكن الرجوع إليه فقط لأناس اختلفوا (بالإمام) فكيف بقصيدة أو رسالة .

    عزيزي الرفني المحترم إننا كإسماعيليين بحاجة لنوعية القراءة وليس للقراءة فقط ولا أقصدك أنت طبعا" فكلانا اسماعيلي ويحب أن يفخر بما ينتمي إليه .

    - سأقدم في المساهمة القادمة بعض ما ذكر بالمراجع الإسماعيلية على ما يشير لعدم ورود الإمام ( حسن ) (ع ) بأئمة الاستقرار

    أخيرا" أرجو أن تبين لي أكثر براهينك التاريخية مع ذكر المراجع لموضوعنا الأساسي وهو إمامة الحسن ( ع ) الذي سيكون مركز الحوار الأول ثم ننتقل بعده لباقي الأئمة .

    بالإضافة إلى تاريخ ميلاد كل إمام بالشجرة المؤمنية ووفاته ومدة إمامته ليكون المجال أوسع للأسئلة والنقاش

    وأيضا" أرجو أن تبين لي أكثر عدم إشراك الوصي بالإمامة المستقرة وكيف تبني أفكارك على هذا الموضوع مؤيدا" بالمراجع

    الإسماعيلية . وما هي وظيفة الأساس أو الوصي وهل يختلف عما أوردته في مساهمتي الأولى ( الفرق الإمامية بالتاريخ الإسلامي )

    تقبلوا احترامي والسلام عليكم ورحمة الله
    الرفني
    الرفني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 2
    الجنس : ذكر
    العمر : 43
    المساهمات : 414
    نقاط : 819
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 71
    العمل : عاشق مصياف وهواها

    default رد: الشجرة الإسماعيلية المؤمنية

    مُساهمة من طرف الرفني الإثنين نوفمبر 01, 2010 10:17 pm

    أخي العزيز الهزار

    بكل محبة يسعدني أن تشاركنا بآرائك وما وصل إليك من العلم و المعرفة

    ولكن يا عزيزي حتى يكون حوارنا جاداً أرجو منك أن تقرأ ردودي ومساهماتي بتمعن حتى يصلك ما أورده من معلومات ولا تضطرني أن أعيده وأكرره، فنحن نريد أن نمضي في حوارنا لا أن نراوح في مكاننا

    على كل حال

    سأكرر لك ما أوردته في موضوع أسئلة في العقيدة من كلام سيدنا القاضي النعمان بن محمد نور الله ضريحه ورزقنا شفاعته وشفاعة مواليه الأطهار سلام الله عليهم أجمعين، حيث منّ الله على القاضي النعمان أن يكون في خدمة أربعة من الأئمة الأطهار


    قال السائل فأخبرني عن خروج الإمامة من ولد الحسن إلى ولد الحسين كيف ذلك و ما الحجة فيه؟
    قال قول الله تبارك و تعالى:

    إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً

    نزلتهذه الآية في خمسة نفر شهدت لهم بالتطهير من الشرك و من عبادة الأصنام وعبادة كل شي‏ء من دون الله أصلها دعوة إبراهيم (عليه السلام) حيث يقول :
    وَ اجْنُبْنِي وَ بَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنامَ
    والخمسة الذين نزلت فيهم آية التطهير رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)و علي و فاطمة و الحسن و الحسين ( عليهم السلام ) و هم الذين عنتهم دعوةإبراهيم (عليه السلام) فكان سيدهم فيها رسول الله (صلى الله عليه وآلهوسلم) و كانت فاطمة ( عليها السلام ) امرأة شركتهم في التطهير و ليس لهافي الإمامة شي‏ء و هي أم الأئمة ( عليهم السلام ) فلما قبض الله نبيه (صلىالله عليه وآله وسلم) كان علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) أولى الناسبالإمامة بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لقول الله عز و جل :
    وَ السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ أُولئِكَ الْمُقَرَّبُونَ

    و لقول رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في الحسن و الحسين هما سيداشباب أهل الجنة و أبوهما خير منهما و لقوله (صلى الله عليه وآله وسلم)
    الحسن و الحسين إماما حق قاما أو قعدا و أبوهما خير منهما
    فكانعلي (عليه السلام) أولى بالإمامة من الحسن و الحسين لأنه السابق فلما قبضكان الحسن (عليه السلام) أولى بالإمامة من الحسين بحجة السبق و ذلك قوله وَ السَّابِقُونَ السَّابِقُونَفكان الحسن أسبق من الحسين و أولى بالإمامة فلما حضرت الحسن الوفاة لم يجزأن يجعلها في ولده و أخوه نظيره في التطهير و له بذلك و بالسبق فضيلة علىولد الحسن فصارت إليه فلما حضرت الحسين الوفاة لم يجز أن يردها إلى ولدأخيه دون ولده لقول الله عز و جل
    وَ أُولُوا الْأَرْحامِ بَعْضُهُمْ أَوْلى‏ بِبَعْضٍ فِي كِتابِ اللَّهِ

    فكان ولده أقرب إليه رحما من ولد أخيه و كانوا أولى بها

    فأخرجت هذه الآية ولد الحسن و حكمت لولد الحسين فهي فيهم جارية إلى يوم القيامة و الحمد لله رب العالمين .

    عسى أن يكون هذا الكلام من القراءة التي تعتبرها نوعية!!!!!!

    وفي مثل هذا الكلام يقول سيدنا الكرماني نور الله ضريحه في كتاب المصابيح:


    لما صح أن الإمامة لا تصح إلا بالنص والتوقيف، وكان النص من النبي صلى الله عليه وآله جاء في علي بن أبي طالب صلوات الله عليه من دون غيره، ومن علي عليه الصلاة والسلام جاء في الحسن عليه السلام، ولم يستحق أولاده النص بالإمامة بعده مع كون وجود مثل الحسين عليه السلام فجاء النص فيه، ثم لم يستحق أولاد الحسن عليه السلام النص بعد الحسين عليه السلام لكون ذرية الحسين عليه السلام به أولى لقرب الرحم بقول الله تعالى :

    { وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض }

    فاقرأ كلام الكرماني نور الله ضريحه بتمعن لعلك ترشد .. وتصحح الكلام الذي أوردته من بنات أفكار فهو لا ينفع إذا أردت أن يكون حوارنا علمياً هادفاً
    فأنت تقول



    وهنا أذكرك أخي العزيز بآية البلاغ ( يا أيهاالرسول بلغ ---- ) وأنت تعلم قصدي من ذلك في نزولها وكيفية ابلاغها من قبلالله عز وجل للرسول . بالإضافة إلى أن بعض المراجع الإسماعيلية تقول أنبعض أقرباء الرسول طالبوا بالإمامة بعده بسبب قرابتهم منه فكانت الآيةالتي نزلت توضح هذه القضية ( وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله). وكذلك الآية ( السابقون السابقون أولئك المقربون ) نزلت في علي وليسبتسبيق الإمام الحسن على الحسين (ع ) .

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    &&&&&&&


    أما قولك يا عزيزي الهزار


    - أما بخصوصالآية الكريمة ( ولقد أتيناك سبعا" من المثاني والقرآن العظيم ) فليس بالضرورة أن تشير إلى الأئمة السبعة والقرآن العظيم حسب تفسيرك لها . فقد يقول قائل على سبيل المثال أن الأئمة السبعة هم : علي والحسين وزين العابدين و الباقر والصادق واسماعيل ومحمد بن اسماعيل

    والقرآن العظيم هو كتاب الله الصامت( كتاب المسلمين ) الذي نزل على محمد (ص)والأئمة السبعة الذي تم ذكرهم كل واحد منهم كتاب الله الناطق الذي يترجم القرآن في دوره ويبني ذلك على قول الرسول (ص ) ( إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي حبلان ممدودان لا يفترقا حتى يردا علي الحوض ). فالقرآن الصامت والقرآن الناطق معه دائما" وهو( الإمام ) حاضر موجود للعيان في كل زمان ومكان

    فليقل القائل ما يريد ... فكلامه لا يعنينا إلا إذا كان مستنداً إلى كتاب الله وسنة النبي الأكرم وآله الأطهار صلوات ربي وسلامه عليهم أجمعين

    قال تعالى:

    { وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدًى وَلا كِتَابٍ مُّنِيرٍ }

    &&&&&&&


    أما قولك

    - أما فيما يتعلق بالقصيدة الحيدرية فهي غير كافية للإجابة على تأكيد ما تدعيه بأنها موثوقة فهي ليست مرجعا" أساسيا" يمكن الرجوع إليه فقط لأناس اختلفوا(بالإمام) فكيف بقصيدة أو رسالة .

    حبيبي هل تعلم أن :

    أهل مكة أدرى بشعابها

    فكيف إذا كان المتحدث علمٌ من أعلامها وعظيمٌ من عظمائها وطود علم أعجز المرتقي

    فهو سيدنا الداعي الأجل الشيخ سليمان بن حيدر قدس الله سره ونور ضريحه

    داعي الإمام أمير محمد الباقر صلوات ربي وسلامه عليه

    فكلامه هو الفيصل فيما يخص الإسماعيلية النزارية المؤمنية

    وليس كلام سواه...!!!!

    لذلك يا عزيزي تستطيع أن تعطي رأيك بكل شيء كما تراه ولكن الفصل هو لأصحاب الشأن

    فإن لم تؤخذ المعلومات عن الإسماعيلية النزارية المؤمنية من أهم أعلامها .. فممن نأخذها؟؟؟؟

    &&&&&&&

    أما قولك

    أخيرا" أرجو أن تبين لي أكثر براهينك التاريخية مع ذكر المراجع لموضوعنا الأساسي وهو إمامة الحسن ( ع ) الذي سيكون مركزالحوار الأول ثم ننتقل بعده لباقي الأئمة .

    بالإضافة إلى تاريخ ميلاد كل إمام بالشجرة المؤمنية ووفاته ومدة إمامته ليكون المجال أوسع للأسئلة والنقاش


    فأنا سأقدم موضوعاً موسعاً عن شجرة الأئمة الإسماعيلية النزارية

    ليس لتكون موضوعاً للجدال

    بل

    هدية لكل إسماعيلي نزاري مؤمني

    ولكل باحث جاد في العلم والمعرفة

    &&&&&&&

    صديقي

    لو راجعت أمهات الكتب في الفكر الإسماعيلي واطلعت على ترتيب حدود الدعوة لوجدتها على الشكل التالي

    وهي كما وردت في كتاب راحة العقل لسيدنا حجة العراقين قدس سره


    إن المراتب العشر ثلاث منها كلية وسبع منها تابعة

    فالثلاث الكليةهي:

    الرسالة

    التي هي إضافة البركة بتأسيس قوانين العبادة العلمية الظاهرة بالتنزيل والشريعة التي هي أشياء كثيرة بها تصير الأنفس إلى الوجود وتنال كمالها الأول

    ثم الوصاية

    التي هي قبول البركة بكليتها والقيام بها بجميع التنزيل وتأسيس قوانين العبادة العلمية الباطنية بالتأويل الذي يجمع أشياء كثيرة بها تتصور الأنفس بالصورة الأبدية وتنال كمالها الثاني

    ثم الإمامة

    التي هي الأمر وسياسة الأمة كافة على سنن الدين وتجمع أشياء كثيرة بها يتعلق عمارة الحرث والنسل ظاهراً وباطناً، وجذب الأنفس إلى الوجود، وبذلك سماهم الله تعالى أولي الأمر


    أما السبعة الباقية فهي ليست موضوع حديثنا لذلك لم أذكر قول الكرماني فيها وهي على سبيل العلم:
    الباب - الحجة - داعي البلاغ - الداعي المطلق - الداعي المحدود - المأذون المطلق - المأذون المحدود ( المكاسر )

    المهم

    لاحظ معي الفرق بين مرتبة الوصاية ومرتبة الإمامة

    والفرق بين مهمة كل من الوصي والإمام

    ثم تابع معي قول سيدنا الكرماني


    وإن كل مرتبة من المراتب العشر مالكة لما دونها، ثم لا تنعكس كالناطق الذي يملك ما دونه من المراتب، والوصي الذي يملك ما دونه ولا يملك ما فوقه


    ومنه نرى أن الناطق جامع للمراتب كلها والوصي جامع للكل عدا الناطق ، أي أن الوصي اعلى مرتبة من الإمام وهذا يبين لنا قول الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله:

    ( الحسن والحسين إماما حق قاما أو قعدا وأبوهما خير منهما )

    ويقول سيدنا الكرماني أيضاً


    تمامية الدور بالسبعة بعد الناطق والأساس

    وقال أيضاً:


    كان ذلك موجباً أن يكون في عالم الدين من الرؤساء في كل دور المؤثرين في الأنفس بعدد المؤثرين في الأجسام العشرة، مثل الناطق والأساس والأتماء السبعة والعاشر الذي تنتهي إليه المراتب

    لذلك نرى أن الأساس والوصي ليس من الأئمة السبعة في كل دور

    وهذا يوافق النص القرآني:

    { ولقد آتيناك سبعاً من المثاني والقرآن العظيم }

    وهذا ما أوردته سابقاً ولم يكن تجاوزاً مني على صاحب التأويل بل اتباع لآثاره ونهل من معينه الطاهر

    &&&&&&&

    حبيبي الهزار

    رجاءً رجاءً لا تحول حوارنا إلى جدال أو صراع

    وآه لو تعلم مدى سعادتي و أنا أراك وأرى غيرك من شباب مصياف يقضون بعضاً من وقتهم في البحث والسعي ويطرحون أفكارهم ويبينون آرائهم حتى لو اختلفنا في الإعتقادات

    فلبس من المهم أن نتفق على رأي واحد ... بل المهم أن يتحرك فينا الشوق للمعرفة والرغبة في الحياة الحقيقية

    &&&&&&&


    _________________

    يقول مولانا المعز لدين الله عليه السلام

    فارغبوا في حياة أنفسكم إذا رغب الناس في حياة أجسادهم ، فإن حياة الأنفس هي الحياة الدائمة ، والصفقة في خلاصها هي الصفقة الرابحة ،

    الرفني
    الرفني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 2
    الجنس : ذكر
    العمر : 43
    المساهمات : 414
    نقاط : 819
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 71
    العمل : عاشق مصياف وهواها

    default رد: الشجرة الإسماعيلية المؤمنية

    مُساهمة من طرف الرفني الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 9:51 pm

    عزيزي الهزار

    حتى يتسنى للإخوة الأعضاء متابعة الحوار بشكل جيد أتمنى أن تكون الردود في نفس الموضوع ... لذلك سأنقل ما كتبت أنت إلى هنا لكي نتابع الحوار

    الأخ الهزار كتب


    حول إمامة الحسن (ع ) - الجزء الأول



    أخي العزيز الرفني المحترم :كنا قد أسلفنا فيما سبق أن نبدأ البحث والنقاش حول إمامة الحسن (ع ) وإنيأقول لكل من يتابعنا في هذا المنتدى إن هذا الموضوع هو سهل ممتنع أي يحتاجكثيرا" من الجهد للوصول إليه ولكنه ليس سرا" على أصحاب العقول العالمة وقدفضلت أن أذكر لك ولمتابعينا على هذا المنتدى المحترم وإلى كل نفس مشتاقةلمعرفة الحقيقة بعض البراهين الأولية والبسيطة التي لا تحتاج للتفكيركثيرا" والتي تناقلها بعض دعاة الإسماعيلية على مختلف فروعهم أو ما ذكر منلسان الأئمة الأطهار . وبعد ذلك سأقدم في مساهمة أخرى القصة الطويلةلإنتقال المراتب الأربعة ( النبوة والرسالة والوصاية والإمامة ) وتقسيمهابين أولاد ابراهيم (ع ) وصولا"بها إلى الحسن والحسين (ع ) موضحا" المرتبةالشريفة للإمام الحسن (ع ) وما يقابلها من مرتبة الحسين (ع ) والتي تتضمنحقائق يغفل عنها الكثيرون.

    - قبل البدء باستعراض البراهين أريد أن أذكر أننا في حوار حول إمامة الحسن(ع ) كونه مستودعا" وليس مستقرا" وقد أسلفنا في مساهمات سابقة تعريف ووظيفةكل من أقسام الأئمة ( المقيم- المتم- الوصي- المستقر- المستودع ) .والشجرة الإسماعيلية عبر العصور .

    - البرهان الأول : جاء في كتاب (البيان لمباحث الإخوان ) للداعي الأجل أبو منصور اليماني مايلي :

    فقدتعمق الإسماعيليون في دراسة الفلسفة فأوجدوا نظريات الهياكل السبعةوالأدوار السبعة فقالوا عن الهياكل أنها على نوعين سبعة مؤتلفة وسبعةمختلفة , والنطقاء وأسسهم سبعة والأئمة سبعة . فالنطقاء السبعة والأسسالسبعة هم :

    آدم وأساسه شيث , نوحوأساسه سام , ابراهيم وأساسه اسماعيل , موسى وأساسه يوشع ,عيسى وأساسهشمعون , ومحمد وأساسه علي . والأئمة السبعة هم : علي- الحسين – علي زين العابدين- محمد الباقر – جعفر الصادق – اسماعيل- محمد بن اسماعيل

    وطابقوا هذه النظرية على الأعداد ورتبوها كمايلي : آدم : بمنزلة الآحاد وهو كالنطفة

    نوح : بمنزلة العشرات وهو كالنطفة بالصورة الجسمانية ------------------------إلى أخره

    وكذلكوجد في الجسد سبع قوى فعالة جسمانية وسبع قوى روحانية حساسة ودعائمالإسلام سبعة والبحار السبعة والأراضي السبعة ------ إلى آخره .

    والآندقق معي أخي الرفني في الكلام السابق وانظر إلى تعداد الأئمة السبعة (ع )هل هناك ذكر للإمام الحسن (ع )؟ فجميع الأئمة السابقين من شجرة الاستقراربمن فيهم الإمام علي (ع ) مع أنه الأساس والوصي وكذلك جاء الحسين (ع )الثاني بالترتيب .

    - البرهان الثاني : جاء في كتاب ( رسالة في الإمامة ) للداعي أبو الفوارس أحمد بن يعقوب مايلي :

    فإن قال قائل : فإن انتقل إمامكم ولم يعقب , وذلك في الممكن ؟

    الجواب: قلنا كلا أن يكذب القرآن ويبطل قول النبي (ص ) لما علمناه بالدلائلالواضحة والبراهين اللائحة من صدق وحقيقة نبوته ومعنى فضله فإذا حتم بأمرممكن غير ممتنع لم نشك في كونه ووجوبه لأن الشك لا يقطع اليقين وهذا شيءقد اعتقدناه وتمسكناه وتحققناه لأن الإمامة جارية في العقب يرثها خلف عن سلف إلى يوم القيامة لا يجسر على دعوى مثل ذلك أحد من المذاهب والملل ولا أدري أيضا" أن من أئمة الكفر من يرثها ولو عن والد إلى عاشر أب أو خمسة , وهانحن في زمن الإمام السادس عشر من الأئمة ولد عن والد مولانا الحاكم بأمرالله بن العزيز بالله بن المعز لدين الله أبن المنصور بنصر الله بن القائمبأمر الله بن المهدي بالله بن الأئمة الخمسة المستورين من أعداء الله بنجعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبيطالب الأئمة المهديين صلى الله عليهم أجمعين , أمراء المؤمنين . وقد نطقمولانا الحاكم بأمر الله أمير المؤمنين بتصديق ما ذكرناه في أول خطبةخطبها على منبر في القاهرة المعزية يرثي أباه مولانا العزيز بالله في سنةثلاثمائة وستة وثمانون للهجرة

    فقال ( أيها الناس إن الله قد فضلنا بكلمة الإمامة فخلدها فينا باقية إلى يوم القيامة يتناولها واحد من واحد ويرثها ولد عن والد ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم ) ------ إلى آخره

    والآن دقق معي أخي الرفني منذ البداية تجد أن الإمامة في الأعقاب ( وجعلها كلمة باقية في عقبه لعلهم يرجعون ) وليس من أخ لأخيه

    وانظر أيضا" إلى الأهم كيف ذكر جميع الأئمة من علي وحتى إمامه الموجود الحاكم بأمر الله السادس عشر من أئمة الاستقرارولكن هل ذكر الإمام الحسن (ع ) لماذا ؟ وأيضا" يشير الداعي أبو الفوارسإلى أن هذا التسلسل قد ذكره الإمام في خطبة له فهل يمكن أيضا" أن نقولكلام مولانا الحاكم غير صحيح ( حاشى وكلا ) .وكذلك أنظر لأهمية الإمامةوخلودها في أئمة الاستقرار .

    أخيالعزيز : إن تسلسل الأئمة ( علي – الحسين – زين العابدين-------- حتىالإمام المستنصر بالله )مشترك عند الإسماعيلية النزارية القاسميةوالإسماعيلية المستعلية وأعتقد أن التاريخ ذكر ذلك عن النزارية المؤمنيةلكن ألتمس لكم العذر كما التمستموه لي لعلكم تهتدوا ويهدي الله من معكموإيانا للصراط المستقيم . بانتظار رد صريح كما كان ردي صريحا"واضحا" لا لبس فيه ولا غموض ولا قابل لاحتمالات باطنية أو تأويلية أو اجتهادات شخصية .

    تعقيب بسيط على ردك الأخير:

    .أخيالعزيز : لست ممن يجادل وإذا أردت أن تعرف الفرق بين الجدال والحوار إرجعلمساهمة الأخ سلام في موضوعه الرائع ( آداب الحوار ) وذلك انتبه لشروطالحوار بندا" بندا" وما هو حق المتحاور على الآخر ( لا تنفعل ). وأريد أنأضيف إني أراقب كل كلمة تتكلم بها سواء" في حوارك معي وحوارك مع الآخرينوأتابع باهتمام كل كلمة مكتوبة . ولكن كون الموضوع محدد الآن فلن أجيب علىماورد فيه حتى ننتهي من موضوعنا فالفكر الإسماعيلي غني ومتجدد وليسجامدا". وأخيرا" شكرا" لهذا الإطراء في قضاء وقتي بالبحث وأنا أقول وأضمصوتي لصوتك إن العقيدة الإسماعيلية هي عقيدة البحث الذاتي . أي لا نقبلشيئا" إلا بالتمحيص والمنطق والعقل الذي هو الوجه الآخر للإيمان . والسلامعليكم ورحمة الله وبركاته


    _________________

    يقول مولانا المعز لدين الله عليه السلام

    فارغبوا في حياة أنفسكم إذا رغب الناس في حياة أجسادهم ، فإن حياة الأنفس هي الحياة الدائمة ، والصفقة في خلاصها هي الصفقة الرابحة ،

    الرفني
    الرفني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 2
    الجنس : ذكر
    العمر : 43
    المساهمات : 414
    نقاط : 819
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 71
    العمل : عاشق مصياف وهواها

    default رد: الشجرة الإسماعيلية المؤمنية

    مُساهمة من طرف الرفني الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 9:54 pm

    ثم كان رد الأخ سلام


    أخي الهزار قرأت براهينك الأول والثاني في موضوع إمامة الحسن ( ع ) وكمايبدو أن لديك الكثير وأنا معجب بطريقة عرضك للبراهين البعيدة عن الشكواليقين والواضحة وضوح الشمس فحتى هذه اللحظة لم أقرأ بتاريخ الإسماعيليةنصا" صريحا" كما ذكرت في براهينك السابقة . ولا أزال أنتظر بقية البراهينالتي اعتبرتها بسيطة إلا أنك تأخرت فلا أعرف لماذا ؟ اللهم إذا ناطر جوابأو رد على البراهين من قبل الرفني كونك بدأت الحوار معه ...
    إذا كانلديك معلومات عن سؤالي حول ( أولي العزم ) أجبني إذا سمحت بسرعة فكلي ثقةبمقدرتك على الإجابة أنت وأخي الرفني و الحسن بن الصباح و أبناء الحمدوالحمامة ............
    وشكرا" للجميع


    _________________

    يقول مولانا المعز لدين الله عليه السلام

    فارغبوا في حياة أنفسكم إذا رغب الناس في حياة أجسادهم ، فإن حياة الأنفس هي الحياة الدائمة ، والصفقة في خلاصها هي الصفقة الرابحة ،

    الرفني
    الرفني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 2
    الجنس : ذكر
    العمر : 43
    المساهمات : 414
    نقاط : 819
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 71
    العمل : عاشق مصياف وهواها

    default رد: الشجرة الإسماعيلية المؤمنية

    مُساهمة من طرف الرفني الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 9:56 pm

    ثم كتب الأخ الهزار





    أخي العزيز سلا م
    شكرا" لك على هذا المديح وأنا لست سوى عبد فقير يسعى لمعرفة الحق
    وكماذكرت فقد صدق ظنك أنا بانتظار رد من الأخ الرفني ولكن يبدو أنه لا يريدالخوض بهذا الموضوع فربما ليس اختصاصه أو لا يملك جوابا" على كل سأنتظرقليلا" حتى يتسنى له الرد فهذه هي قوانين المنتدى .
    أما فيما يتعلقبسؤالك عن ( أولي العزم ) فسأترك الجواب للمشاركين بالمنتدى وعذرا" منك لاأستطيع الإجابة بسبب انشغالي بأمور خاصة وأنا لا أريد أن أعطيك جوابا"بطريقة غير واضحة وآمل من الشباب أن يردوا عليك ولكن لا أستطيع أن أترككهكذا إذهب إلى كتاب الإصلا ح وإقرأ ما ورد بخصوص أولي العزم .
    شكرا" لك والسلام عليكم



    _________________

    يقول مولانا المعز لدين الله عليه السلام

    فارغبوا في حياة أنفسكم إذا رغب الناس في حياة أجسادهم ، فإن حياة الأنفس هي الحياة الدائمة ، والصفقة في خلاصها هي الصفقة الرابحة ،

    ابناء الحمد
    ابناء الحمد

    رقم العضوية : 90
    الجنس : ذكر
    العمر : 47
    المساهمات : 71
    نقاط : 108
    تاريخ التسجيل : 23/04/2010
    التقييم : 1
    العمل : l,s

    default رد: الشجرة الإسماعيلية المؤمنية

    مُساهمة من طرف ابناء الحمد الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:34 pm

    أخي الهزار نشكرك على تواضعك ونتمنى أن تعطينا من وقتك قليلا بناء على أنك مشغول سأسئلك بعض الأسئلة أرجو أن تجيب عليها 1-من أعلى مرتبة الرسول الكريم أم الوصي 2-من أعلى مرتبة الوصي والأساس أم الامام 3-من أعلى مرتبة محمد <ص> أم أي رسول من أولي العزم أما بالنسبة لسؤال الأخ سلام عن أولي العزم قلت أنك لن تجيبة بداعي العمل وأنك مشغول ومن جهة أخرى قلت لة أقرأ الكتاب الذي أشرت ألية .........؟ وأعتذر أنني تدخلت ولكن الأخ سلام ذكرني بالأسم فأضطررت للتدخل أما لأنتظارك لأخونا الرفني على حد علمي أننا منتظرين لتكمل البراهين ولكن سأدع الرفني يجيبك فب مايخصة ولك مني أطيب التمنيات وأن تتوفق في ما أنت بة مشغول وترجعنا بالسلامة .
    الرفني
    الرفني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 2
    الجنس : ذكر
    العمر : 43
    المساهمات : 414
    نقاط : 819
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 71
    العمل : عاشق مصياف وهواها

    default رد: الشجرة الإسماعيلية المؤمنية

    مُساهمة من طرف الرفني الأربعاء نوفمبر 10, 2010 2:05 pm

    الأخ العزيز الهزار

    لا بد في البداية أن أشكرك على ظرافتك ودماثتك وأنت تبرر للأخ سلام سبب تأخري في الرد على ما أسميته أنت بالبراهين ..!!!

    لذلك وقبل أن ينفذ صبرك .. أعلمك أني كنت بانتظار ما بقي عندك من براهين لكي أتابع الحوار معك

    لذلك سأرد على بعض النقاط التي وردت في كلامك ومن ثم أقدم لك قراءة متكاملة حول إمامة الإمام الحسن عليه السلام بعد انتهاءك من تقديم كل براهينك..

    حبيبي

    فيما يتعلق بما أسميته أنت بالبرهان الأول

    فهذا حقيقة ما صعقني وكاد يوقفني عن متابعة الحوار معك !!!!

    أستغرب أن تورد هذا الكلام ؟؟؟

    وتقول عنه برهان؟؟؟

    عجيب!!!

    حقيقة عجيب أن تقرأ كتاب البيان لمباحث الإخوان ولا تميز بين نص الكتاب كما نقل عن الداعي الأجل ...

    وبين مقدمة الكتاب التي كتبت بقلم المحقق وهو مصطفى غالب (( أعاننا الله على تدقيق ما وقع به من أخطاء ))

    فما ذكرته يا حبيب ليس ببرهان ولا نصف برهان ولا ربعه ... لأنه من كلام مصطفى غالب وهي قراءة شخصية له ولا تلزمنا !!!!

    فانتبه يا عزيزي وأن تقرأ أي كتاب وميز بين مقدمة المحقق ونص الكتاب


    أما فيما يتعلق بما أسميته بالبرهان الثاني

    فالداعي أبو الفوارس كما هو واضح يرد على سؤال محدد وهو

    هل ينتقل الإمام دون أن يعقب

    ولا يناقش في ترتيب شجرة الأئمة الأطهار

    لذلك هذا الكلام ليس برد واضح ...

    فكلام الداعي أبو الفوارس لا يتعارض مع ما ذكرناه من كلام القاضي النعمان في دعائم الإسلام وما قاله سيدنا الكرماني في كتاب المصابيح
    الذي اعتبرته حضرتك رداً غامضاً وغير واضح!!!!!!!!!!!!!!!!

    بل تتكامل الصورة بفهم كلام الدعاة

    يعني هذا هو العجب العجاب؟؟؟

    حبيبي راجع قول القاضي النعمان مرة ثالثة (( طبعاً والأخ سلام أيضاً ))


    قال السائل فأخبرني عن خروج الإمامة من ولد الحسن إلى ولد الحسين كيف ذلك و ما الحجة فيه؟
    قال قول الله تبارك و تعالى:

    إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً

    نزلتهذهالآية في خمسة نفر شهدت لهم بالتطهير من الشرك و من عبادة الأصنام وعبادةكل شي‏ء من دون الله أصلها دعوة إبراهيم (عليه السلام) حيث يقول :
    وَ اجْنُبْنِي وَ بَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنامَ
    والخمسة الذين نزلت فيهم آية التطهير رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)و علي وفاطمة و الحسن و الحسين ( عليهم السلام ) و هم الذين عنتهم دعوة إبراهيم(عليه السلام) فكان سيدهم فيها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) و كانت فاطمة ( عليها السلام ) امرأة شركتهم في التطهير و ليس لهافي الإمامة شي‏ء و هي أم الأئمة ( عليهم السلام ) فلما قبض الله نبيه (صلى الله عليه وآله وسلم) كان علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) أولى الناس بالإمامة بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لقول الله عز و جل :
    وَ السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ أُولئِكَ الْمُقَرَّبُونَ

    ولقول رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في الحسن و الحسين هما سيداشباب أهل الجنة و أبوهما خير منهما و لقوله (صلى الله عليه وآله وسلم)
    الحسن و الحسين إماما حق قاما أو قعدا و أبوهما خير منهما
    فكان علي(عليه السلام) أولى بالإمامة من الحسن و الحسين لأنه السابق فلما قبض كان الحسن (عليه السلام) أولى بالإمامة من الحسين بحجة السبق و ذلك قوله وَ السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ فكان الحسن أسبق من الحسين و أولى بالإمامة فلما حضرت الحسن الوفاة لم يجزأن يجعلها في ولده و أخوه نظيره في التطهير و له بذلك و بالسبق فضيلة على ولدالحسن فصارت إليه فلما حضرت الحسين الوفاة لم يجز أن يردها إلى ولد أخيه دون ولده لقول الله عز و جل
    وَ أُولُوا الْأَرْحامِ بَعْضُهُمْ أَوْلى‏ بِبَعْضٍ فِي كِتابِ اللَّهِ

    فكان ولده أقرب إليه رحما من ولد أخيه و كانوا أولى بها

    فأخرجت هذه الآية ولد الحسن و حكمت لولد الحسين فهي فيهم جارية إلى يوم القيامة و الحمد لله رب العالمين .


    وكلام سيدنا الكرماني في كتاب المصابيح

    لما صح أن الإمامةلا تصح إلا بالنص والتوقيف، وكان النص من النبي صلى الله عليه وآله جاء في علي بن أبي طالب صلوات الله عليه من دون غيره، ومن علي عليه الصلاة والسلام جاء في الحسن عليه السلام، ولم يستحق أولاده النص بالإمامة بعده مع كون وجود مثل الحسين عليه السلام فجاء النص فيه، ثم لم يستحق أولاد الحسن عليه السلام النص بعد الحسين عليه السلام لكون ذرية الحسين عليه السلام به أولى لقرب الرحم بقول الله تعالى :

    { وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض }


    هل من المعقول أن هذا الكلام غير واضح؟؟

    هل هذا الكلام بحاجة إلى تأويل؟؟

    هل هذا الكلام رأي شخصي لي أم هو قول كبار الدعاة؟؟

    لا حول ولا قوة إلا بالله وبه نستعين..

    أما بخصوص ما ذكرته لك من كلام سيدنا الكرماني في كتاب راحة العقل حول تعريف الرسالة والوصاية والإمامة فهذا كان بناءً على طلبك ..حول مهمة الوصي ومهمة الإمام

    وإذا كان هذا الكلام غامضاً بالنسبة لك .. فأنصحك أن تهتم بالفكر الإسماعيلي وليس بالتاريخ الإسماعيلي فقط!!


    وأما عن قولك أن الأخوة الإسماعيليين أتباع المستعلي يتفقون معك في إمامة الإمام الحسن .. فاعذرني يا صديقي

    أتمنى عليك أن تراجع كتبهم وتتبين بدقة كيف هو اعتقادهم لأن كلامك عنهم غير صحيح وهذا واضح في كل كتبهم ..

    ويمكنك أن تتثبت من ذلك إن أحببت

    ولكن عليك أولاً أن تفرق بين كلام دعاتهم والمقدمات التي وضعها المحققون أمثال مصطفى غالب

    على كل حال راجع كتاب كنز الولد

    &&&&&&&

    عزيزي


    تابعت ما أوردته من مواضيع حول شجرة الإمامة الإسماعيلية عبر العصور.. فلاحظت ما يلي:

    الدور الأول


    الناطق هو آدم
    الاساس هو هابيل ومن ثم شيث
    الأئمة هم
    أنوش - قينان - مهلائيل - يارد - أخنوخ - متوشالح - لامك

    الدور الثاني

    الناطق هو نوح
    الأساس هو سام
    الأئمة هم
    أرفكشاد - عابر - شالخ - رعّوا - سروج - ناحور - تارح

    الدور الثالث

    الناطق هو إبراهيم
    الأساس هو إسماعيل
    الأئمة هم
    قيدار - سلامان - نبت - الهميسع - يقدم - يقداد - أدد

    الدور الرابع


    الناطق موسى
    الأساس هو هارون
    الأئمة هم
    عدنان - معد - نزار - مضر - الياس - مدركة - خزيمة

    الدور الخامس


    الناطق هو عيسى
    الأساس هو شمعون الصفا
    الأئمة هم
    كنانة - النضر -مالك - فهر - غالب - لؤي - كعب
    مرة - كلاب - قصي - عبد مناف - هاشم - عبد المطلب - عبدالله


    فهل لاحظت كيف ترتيب شجرة الأئمة الأطهار عبر العصور

    وهل لاحظت كيف تكون المراتب الثلاث : الرسالة - الوصاية - الإمامة

    لماذا تغير الأمر عندك في أهم الأدوار؟؟؟؟


    على كل حال

    لابد لنا أن نقرأ كتب الدعوة بتمعن وتركيز .. حتى لا تختلط علينا الأمور

    وموضوع مولانا الحسن عليه السلام بحاجة إلى دراسة عميقة .. وفهم دقيق لمراتب الفكر الإسماعيلي

    وسنتوسع في الحديث عنه بعد استيفائك لكل براهينك


    حبيبي

    أتمنى أن نكون مقتنعين تماماً أن الإختلاف بالرأي لا يفسد للود قضية



    _________________

    يقول مولانا المعز لدين الله عليه السلام

    فارغبوا في حياة أنفسكم إذا رغب الناس في حياة أجسادهم ، فإن حياة الأنفس هي الحياة الدائمة ، والصفقة في خلاصها هي الصفقة الرابحة ،

    الرفني
    الرفني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 2
    الجنس : ذكر
    العمر : 43
    المساهمات : 414
    نقاط : 819
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 71
    العمل : عاشق مصياف وهواها

    default رد: الشجرة الإسماعيلية المؤمنية

    مُساهمة من طرف الرفني الأحد نوفمبر 21, 2010 10:07 pm

    عزيزي الهزار

    تمنيت عليك سابقاً أن تكون الردود هنا ليتسنى للجميع الإطة بكل جوانب الحوار

    لذلك نقلت ردك الأخير إلى هنا


    الهزار يقول:

    أخي الرفني المحترم :

    قبل أن أبدأ الحديث أرجو أن تقرأ ردي على الأخ أبناء الحمد أولا" لأني أدرجت عبارة لا أريد تكرارها مرة أخرى

    - سأقوم الآن بتقسيم الحديث إلى قسمين : الأول وهو الأساسي حول إمامة الحسن موضوع حديثنا والثاني هو تعليق على ماورد في ردك السابق

    القسم الأول :متابعة للبراهين أو الحجج أو الدلائل أو الإشارات أو ....... أطلق التسميةالتي تريد فاللغة العربية تحوي الكثير والفكر الإسماعيلي استخدم الكثير منالألفاظ السابقة وطالما أن كلمة برهان لا تعجبك فسأكتفي بوضع إشارة أو رقمللدلالة ولتكن( * -) مثلا" .

    (*-) جاء في كتابفلسفة المبدأ والمعاد عند الفاطميين من (كتاب الأنوار اللطيفة في فلسفةالمبدأ والمعاد ) للداعي الفاطمي طاهر بن إبراهيم الحارثي اليماني مايلي :

    ثمأقام أي محمد (ص ) وصيه علي بن أبي طالب عليه السلام وانتقل إلى دار كرامةالله تعالى وقام أمير المؤمنين إلى وفاء مدته ونص على ولده (الحسن ) عليهالسلام (مستودعا" ) ثم على ولده( الحسين )عليه السلام (مستقرا") وجرتالإمامة متسلسلة كذلك إلى وفاء دور الأتماء بمحمد بن إسماعيل عليه السلامثم قام أول دور أئمة دور الخلفاء وهو عبد الله بن محمد كذلك إلى وفاءدورهم بمولانا المعز لدين الله وقام أول أئمة دور الإشهاد وهو مولاناالعزيز بالله .

    - أرجو إضافة الرد على قدر السؤال وتبيان نقاط الضعف في هذه( *- ) لنتمكن من نقاشها

    ملاحظة: أدرجت هذه الآية لضرورة معرفة رأيك ( بتفسيرها- باطنها- تأويلها ) فهذا مهم للمهتمين بالفكر وليس مهم للمهتمين بالتاريخ . قال تعالى ( ....ويعلم مستقرها ومستودعها)

    - (*-):بخصوص (*-)الثاني : هذا كلام الداعي عن لسان إمام وسأكرره مرة أخرى راجيا" أن تقرأكل كلمة به وتربطه مع بعضه وسأعمد لشرحه بعض الشئ . ( في الإعادة إفادة )

    - جاء في كتاب ( رسالة في الإمامة ) للداعي أبو الفوارس أحمد بن يعقوب مايلي :

    فإن قال قائل : فإن انتقل إمامكم ولم يعقب , وذلك في الممكن ؟

    الجواب: قلنا كلا أن يكذب القرآن ويبطل قول النبي (ص ) لما علمناه بالدلائلالواضحة والبراهين اللائحة من صدق وحقيقة نبوته ومعنى فضله فإذا حتم بأمرممكن غير ممتنع لم نشك في كونه ووجوبه لأن الشك لا يقطع اليقين وهذا شيءقد اعتقدناه وتمسكناه وتحققناه لأن الإمامة جارية في العقب يرثها خلف عن سلف إلى يوم القيامة لا يجسر على دعوى مثل ذلك أحد من المذاهب والملل ولا أدري أيضا" أن من أئمة الكفر من يرثها ولو عن والد إلى عاشر أب أو خمسة , وهانحن في زمن الإمام السادس عشر من الأئمة ولد عن والد مولانا الحاكم بأمرالله بن العزيز بالله بن المعز لدين الله أبن المنصور بنصر الله بن القائمبأمر الله بن المهدي بالله بن الأئمة الخمسة المستورين من أعداء الله بنجعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبيطالب الأئمة المهديين صلى الله عليهم أجمعين , أمراء المؤمنين . وقد نطقمولانا الحاكم بأمر الله أمير المؤمنين بتصديق ما ذكرناه في أول خطبةخطبها على منبر في القاهرة المعزية يرثي أباه مولانا العزيز بالله في سنةثلاثمائة وستة وثمانون للهجرة

    فقال ( أيها الناس إن الله قد فضلنا بكلمة الإمامة فخلدها فينا باقية إلى يوم القيامة يتناولها واحد من واحد ويرثها ولد عن والد ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم ) ------ إلى آخره

    الشرح: يتضمن السؤال وجوب أن يعقب الإمام قبل انتقاله وهذا تأكيد للقرآن والرسول وهذا من الاعتقادات والحقائق الغير قابلة للنقاش

    وأنالإمامة جارية في العقب حتى يوم القيامة . ثم عاد الداعي الأجل ليؤكد أنالإمام الحالي موجود ( الحاكم ) وهو ابن الإمام الذي قبله وليس أخوه ثميزيد التأكيد للسائل بأنهم يرثوه ولد عن والد حتى نرى أنه ذكر كل الأئمةبما فيهم الوصي ولم يذكر الحسن (ع ) وأضاف أن الإمام هو السادس عشر حسبتعداده وهذا مطابق . ثم عاد الداعي ليؤكد أن الإمام ( الحاكم ) أكد هذاالتعداد في خطبة له

    أكد فيها وراثة الإمامة ولد عن والد وأنه هو الإمام . فهل هناك أكثر من ذلك .

    ناهيكعلى أن الإسماعيليون في ممارسة طريقتهم داخل القصور كانوا يعددون أئمتهممن علي وحتى الإمام الحاضر وهذ ا اعتراف واضح منهم لمعرفة أئمتهمالمستقرين وإني لأجد هذا التقليد مستمرا" في طقوس الإسماعيلية الآغاخانيةفقط ولا أعرف إن كانوا يسمحون بذكر جزء منها . مع العلم أن ضمن الطقوسأيضا" هناك ذكر لأهل البيت ( أهل الكساء )

    أخيالعزيز لنغض الطرف قليلا" عن سؤاله السائل ألا ترى معي أن هناك سببا"يرتبط بالسؤال الذي دعا أبو الفوارس لتأكيد نسب الإمامة وصحتها ومصدرهاوذكر أسماء الأئمة جميعهم . عزيزي إقرأ الموضوع بكامله ولا تقرأ الآية (ويل للمصلين ) منقوصة




    القسم الثاني: بداية اسمح لي أشكرك على الكلام اللطيف الذي أوردته في بداية الكلام ( كل إناء ينضح بما فيه )

    - لعلكتعتقد أني لأول مرة أخوض تجربة الحوار كلا يا صديقي فصبري ليس له حدودوخاصة الحوار الجاد فإني لدي دائما" شوق للخوض فيه في كافة مجالاته فأرجومنك أن تضع الأمور في مكانها الصحيح فأنا أتابع المنتدى وصار عندي فكرةشبه كاملة عن أسلوبك في الحوار وأسلوب الأخوة جميعهم واسمح لي أن أصفحديثك بب( بالمراوغة )وعدم الإحاطة بالأفكار المطروحة في بعض الأحيان .فأنت تقول ( ويل للمصلين ) وتقف دون متابعة الآية إلى آخرها ولا تقوم بربطالكلمات لتصل إلى الحقيقة بل تقوم بأخذ ما شئت منها وتترك الباقي ويجبحينها على الطرف الثاني أن يقتنع بالإكراه لا بالمنطق .وأتمنى أن لا تكون(الصعقة ) كما أسميتها قد منعتك عن المتابعة . ( لو كنت فظا" غليظ القلبلانفضوا من حولك ) وأنا أحس أنك لين طري سهل التعامل .

    - فيما يخص أن أضع جميع البراهين دفعة واحدة فهذا صعب ( راجع ردي للأخ أبناء الحمد )

    - أمافيما يتعلق بالبرهان الأول فأنا أقول لك أن ما وصلك من الفكر الإسماعيليهو خلاصة جهد (السيد مصطفى غالب ) والسيد ( عارف تامر ) وغيرهم في تحقيقكثير من الكتب والمخطوطات في الوقت الذي لم تتوفر فيه أي معلومة ظاهرةللعيان عن الإسماعيلية ومن واجبنا أن نقدر هذا الجهد لما كان فيه من صعوبةفي كل المجالات . لذلك أطلب منك التواضع قليلا" وترسل لي بعض ما توصلتإليه من تصحيح الأخطاء في كتاباته حول العقيدة والتاريخ وسأكون شاكرا" لكهذا الجميل .

    أخي العزيز : قلت لي أنأهتم بالفكر وليس التاريخ فقط فبرأيك هل هذا الكلام صحيح فالتاريخ علمقائم بحد ذاته وجميع الحضارات عملت على تأريخ حضارتها فأنت تقرأ عن حضارةاليونان مثلا" من خلال ما كتب في كتبهم التاريخية . أعتقد أن الإسماعيليأوسع من ذلك ولا يضع نفسه في قم صغير أتمنى منك إعادة التفكير بهذه النقطةفأنت أوسع فكرا"وخذ مثالا" على ذلك ( رسائل إخوان الصفا )

    - أخيالعزيز : أرجو أن لا أغير نظرتي عنك بطريقة التدقيق في القراءة وخاصة أنهلا يخلو كتاب اسماعيلي من ذكر دراسة الإسماعيليون للفلسفة ونظريات(السبعات )فجميع ما ذكره أو لم يأت على ذكرها مصطفى غالب موجودة بالكتبالإسماعيلية وهي ليست من عنده وبالتالي عندما يسشهد بها في المقدمة فكأنمااستشهد بها من مكانها . وأنا شخصيا" كنت سأرفضها ولكن يا عزيزي

    هناكأمور تحتاج للعقل ومتل ما بيقول المتل ( منطعميك ياها بالمعلقة يعني )وبما أنك قارئ مخضرم للفكر الإسماعيلي فهذا هو العجب العجاب بحد ذاته وهذايدل على أنك تفرأ ولا تقرأ . على كل سأحذف لك كل ما جاء به مصطفى غالب إذاكان هذا يريحك بالرغم بعدم اقتناعي بذلك .

    صديقي العزيز : تعود للمرة الثالثة لتعيد عليّ حديث القاضي النعمان وآيةالتطهير فأنا لا أختلف معك بآية إذهاب الرجس عن أهل البيت فالحديث عن هذهالآية فقط يحتاج لمجلدات وحتى الدعاة يفسرها كل حسب ما وصل إليه منالمعرفة .

    - أمابخصوص الحديث الذي قاله الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم ( الحسنوالحسين إماما حق قاما أو قعدا وأبوهما خير منهما ) كانت إشارة من الرسول(ص ) لإمامة علي (ع ) لأصحابه على أن الإمام المنصوص بعدي هو علي . فانظرإلى ما يقول (حجة العراقين أحمد حميد الدين الكرماني ) في كتابه المصابيحفي إثبات الإمامة :

    لما قالالنبي نصا" على الحسن والحسين (ع ) بالإمامة ( الحسن والحسين إمامان قاماأو قعدا وأبوهما خير منهما ) كان قوله (ص ) وأبوهما خير منهما عقب إشارتهبالإمامة إليهما كان ذلك العلم بأن المراد بقوله خير منهما أن علي بن أبيطالب عليه السلام خير منهما فيما جعله صفة للحسن والحسين عليهما السلاموهو الإمامة بقوله ( إمامان ) إذا" علي بن أبي طالب المنصوص عليه بالإمامةوهو الإمام . انتهى كلام الكرماني هنا

    وهنا أذكرك أخي العزيز بآية البلاغ ( يا أيها الرسول بلغ ---- ) وأنت تعلمقصدي من ذلك في نزولها وكيفية ابلاغها من قبل الله عز وجل للرسول .بالإضافة إلى أن بعض المراجع الإسماعيلية تقول أن بعض أقرباء الرسولطالبوا بالإمامة بعده بسبب قرابتهم منه فكانت الآية التي نزلت توضح هذهالقضية ( وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله ). وكذلك الآية (السابقون السابقون أولئك المقربون ) نزلت في علي وليس بتسبيق الإمام الحسن على الحسين (ع ) .

    - أريدأن أقول شيئا" عن الكتابات التي أوردها القاضي النعمان في زمن الدولةالفاطمية والتي لا تشبه أي فترة بتاريخ الإسماعيلية ولا سيما أن السلطتينالدينية والدنيوية قد اجتمعتا في الإمام في تلك الفترة وهذا من بابالإشارة لفهم سياسة الإسماعيليين حسب الزمن الذي يعيشون به . القاضيالنعمان يا سيدي كتب بالفقه الإسماعيلي وخاصة فقه الفروض والشرائع وحكمهاوبالباطن وليس بالتأويل وهذه من الأخطاء المتداولة عندنا فيجب أن نفرق بينالفقه والباطن والتأويل فلكل مقام مقال . ارجع قليلا" فسترى أن جميعكتابات القاضي جاءت عامة لتناسب جميع الأديان والمذاهب ولم نجد له تأويللصلاة الطريقة الخاصة .ولا أعرف إن كنت سأجد كتابات لم تعمل بهاالإسماعيلية .وسأكتب لكم مقالة مفصلة عن الدولة الفاطمية التي دامت أكثرمن مئتي عام استطاعت بعبقريتها أن تضع قانونا" لجميع الأديان فكانالإحترام هو السائد . فاعذرني لبعض التحفظات بشأن القاضي النعمان وأبنائهمن بعده . فأنت ترى أني لا أستشهد به كثيرا" مقارنة مع الدعاة الفاطميينالآخرين .( ليس إنكارا" لما قال القاضي النعمان وإنما توضيح لسبب الكتابة) فهو موضوع طويل . ونحن بحاجة لقراءة التاريخ والفكر من جديد ولا أخفيكمإن المعرفة لا تقف عند حد معين فكل يوم قد تغير رأيك بفكرة طالما تمسكتبها ودافعت عنها وهذا هو البحث المفيد على ما أعتقد وليس ضعفا" أن أعترفلأحد بصواب جوابه طالما لا أملك جوابا" على الأقل ريثما يأتي الجواب .

    - أمامايتعلق بمهام الوصي والرسول والإمام فلست بحاجة إلا لإسقاط مهام كل واحدمنهم بزمن الرسول( ص ) على الأرض بالأسماء لنرى مهمة كل واحد منهم حسبالتعريف الذي أورده الكرماني .

    - أخيرا"قارنت الشجرة التي ذكر تها عبر العصور مع جدول الشجرة التي ذكرتها أناسابقا" فلم أجد فرقا" بتسلسل الأئمة وكنت بينت فيها الناطق والإمامالمستودع والمستقر والأساس وحتى أئمة الإستيداع أما أنت فلم تذكر سوىالناطق والأساس وأئمة الاستقرار . ولم أفهم أي دور هام اختلف عندنا فإذاكنت تقصد السادس الذي لم تذكره فأسرع بتقديمه ويفضل مع ذكر موعد ولادة كلإمام ووفاته ومدة إمامته ومكانها لضرورة وجودها أثناء النقاش بالمستقبل .أما قول الرسول أنا دعوة أبي ابراهيم فسيأتي الرد بالوقت المناسب لها

    - أخيرا" أطلب منك الرد على اعتقادك بوجود الإمام المقيم والمستودع أو لا ووظيفة كل منهما وقد كنت قد ذكرتها سابقا".

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    _________________

    يقول مولانا المعز لدين الله عليه السلام

    فارغبوا في حياة أنفسكم إذا رغب الناس في حياة أجسادهم ، فإن حياة الأنفس هي الحياة الدائمة ، والصفقة في خلاصها هي الصفقة الرابحة ،

    الرفني
    الرفني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 2
    الجنس : ذكر
    العمر : 43
    المساهمات : 414
    نقاط : 819
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 71
    العمل : عاشق مصياف وهواها

    default رد: الشجرة الإسماعيلية المؤمنية

    مُساهمة من طرف الرفني الأحد نوفمبر 21, 2010 10:19 pm

    عزيزي الهزار

    بداية وحتى لا يتشتت الإخوة المتابعين لحوارنا يجب أن اذكرك وأذكرهم أنني بدات النقاش معك عندما تفضلت علينا بترتيب لشجرة الأئمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية المطهرة مغايـر لما ورد عندنا نحن أتباعها ..
    فلقد جعلت الأساس من جملة الأئمة المتتابعين سبعة إثر سبعة وهذا أمرٌ اثار استغرابي الشديد،
    فما ورد عندنا أن الناطق هو محمد صلى الله عليه وآله والأساس هو علي عليه السلام
    وأول الأئمة هو مولانا الحسن عليه السلام
    فنحن كإسماعيلية نزارية مؤمنية نحفظ ما وصلنا من علوم ائمتنا ودعاتهم ، ونحن في صلواتنا الخمس مأمورين كما ورد في كتاب دعائم الإسلام عن سيدنا القاضي النعمان بقراءة دعاء التقرب بعد كل فريضة وهو ذكر لأسماء الأئمة الطاهرين .
    فلسنا في حاجة إلى من يعلمنا اعتقادنا ( فأنا لم أعارضك في ترتيب أئمتك الآغاخانيين ).
    أما أن يكون الموضوع نقاشاً علمياً وحواراً إنسانياً راقياً فلا مانع لدينا فهذا مارتبنا موقعنا لأجله وشعارنا الإختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية.

    أما عن متابعتك لما أكتب فلا أملك سوى الشكر لك على ذلك لأنك خصصت جزءاً من وقتك الثمين لمتابعة كتاباتي المتواضعة.
    وبالنسبة لرأيك في محاورتي أنني اراوغ ولا أحيط بما أكتب فشكراً لك على تنبيهي على عيوبي التي سأتداركها اليوم في ردي عليك إنشاء الله.

    لذلك

    سأبدأ بربط الكلمات ببعضها وأكتب ما كنت قد أجلته سابقاً تاركاً الفرصة لك لتراجع نفسك !!

    فلقد كان حريٌ بك يا عزيزي أن تقرأ رسالة الإمامة لسيدنا أبو الفوارس جيداً ولا تجتزأ الكلام منها حتى تصل للحقيقة ويكون كلامك علمياً دقيقاً ويحمل المصداقية وتتروى قبل أن تكيل الإتهامات لنا وتشكك بقول داعٍ عظيمٍ كالقاضي النعمان بن محمد قدس الله سره.
    لكي لا أطيل عليك وعلى اللإخوة المتابعين أقول:

    جاء في رسالة الإمامة لسيدنا أبو الفوارس أحمد بن يعقوب داعي مولانا الحاكم عليه السلام ومتسلم شؤون الدعوة في القدموس ، في الباب العاشر من الرسالة وهو يسبق الباب الذي ذكرته لنا متجاهلاً ما جاء قبله:

    يقول سيدنا أبو الفوارس:

    فأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام نص على ولده الحسن ونص على أخيه الحسين عليهما السلام اتباعاً لأوامر الله سبحانه وتصديقاً لقول جدهما محمد صلى الله عليه وآله ولم يجعلها في عقب الحسن مع علمه بجلالة قدره وشرف أمره وجرت بعده في عقب الحسين كما وعد الله عز وجل ونطق به الرسول، قال الله عز وجل:{ وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض}

    أعتقد أن الكلام واضح فمن راوغ وذكر بعض الكلام وأغفل بعضه؟؟؟

    وأحب أن تعرف أن هذه الرسالة من تحقيق مهتدي بن مصطفى غالب!!!

    فأعد قراءة الرسالة من جديد (لأنو عقولتك بالإعادة إفادة)

    على كل حال المهم أن نلاحظ أن هذا الكلام الوارد في رسالة الإمامة يطابق ما شككت به من كلام القاضي النعمان في الدعائم الذي اعترضت عليّ حين كررته لك وما تجاهلته من كلام الكرماني في كتاب المصابيح وسأكرره لك هنا مرة ثانية:

    لما صح أن الإمامةلاتصح إلا بالنص والتوقيف، وكان النص من النبي صلى الله عليه وآله جاء فيعلي بن أبي طالب صلوات الله عليه من دون غيره، ومن علي عليه الصلاةوالسلام جاء في الحسن عليه السلام، ولم يستحق أولاده النص بالإمامة بعدهمع كون وجود مثل الحسين عليه السلام فجاء النص فيه، ثم لم يستحق أولادالحسن عليه السلام النص بعد الحسين عليه السلام لكون ذرية الحسين عليهالسلام به أولى لقرب الرحم بقول الله تعالى :

    { وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض }


    فهؤلاء هم دعاة الحق في كل العصور نورٌ يشع ليجلوا عنا ظلمة الجهل

    (يعني عنجد هيك بتكون بالمعلقة عقولتك)


    وبمناسبة الحديث عن مصطفى غالب وأخطائه، راجع معي ما ورد في كتاب الإفتخار لسيدنا السجستاني وهو من تحقيق مصطفى غالب:

    ورد في الباب الثامن من كتاب الإفتخار وتحت عنوان في معرفة الإمامة:


    لما صح ما أدرجناه في هذا الكتاب عن رسالة محمد ووصاية علي صلوات الله عليهما، وظهر أن دعوة الرسول كانت إلى التنزيل والشريعة، ودعوة الوصي إلى التأويل والحقيقة، لزم أن تكون الأئمة من نسلهما وعقبهما تشريفاً وتعظيماً لهما وتكريماً، فأخبر أمته صلى الله عليه وآله بذلك وأعلمهم به مرموزاً في قوله: (( الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة )). وأهل الجنة في الآخرة هم أهل الجنة في الدنيا، وخصهما بالشباب لأن مرتبة الرسالة مرتبة الشيوخ، ومرتبة الوصاية مرتبة الكهول، ومرتبة الإمامة مرتبة الشباب.
    ..... إذا السيد هو المطاع لا المطيع، فوجب أن تلزمهم طاعة الحسن والحسين ولا تلزم الحسن والحسين طاعتهم لأنهما إمامان وسيدا شباب أهل الجنة.

    فهل قرأ برأيك مصطفى غالب هذا الكتاب الذي هو من تحقيقه؟؟

    بالمناسبة أنصح الإخوة المهتمين بالرجوع إلى كتب الإفتخار ولكن من تحقيق اسماعيل قربان فهو أدق وافضل...

    وأتابع وإياك عزيزي الهزار كتاباً آخر من تحقيق مصطفى غالب وهو سرائر وأسرار النطقاء لسيدنا جعفر بن منصور اليمن قدس سره حيث يقول:

    ثم قام الحسن فأقام منار الدين وبث دعاته في الأرض وكاتب أهل جزائره وفشت دعوته وفعلتم به ما الله طالبكم به، وما ربك بظلام للعبيد.
    ولما وقعت به النقلة دعا الحسين إليه وسلمه بمحضر من دعاته وفعل فعل من تقدمه.

    حبيبي

    أنا لم أطلب منك ترك البحث في التاريخ الإسماعيلي فهذا بحث عظيم، ولكن قلت لك ابحث بالفكر الإسماعيلي ليتوضح لك الكثير من المفاصل التاريخية المهمة التي لا نتبين حقيقتها إلا بوعي لتفاصل الفكر الإسماعيلي.
    لذلك لم تتبين ما قصدته من ذكر الشجرة عبر العصور فأنا اعدت عليك ما ذكرته أنت ولم آتيك بجديد، لأنني أردت أن أنبهك إلى ما لم تتنبه له أن الأساس والوصي في الأدوار الخمسة السابقة لا يكون من عداد الأئمة،
    فلماذا أدرجت أساس سيدنا محمد مع الأئمة مخالفاً ما ذكرته أنت من الأدوار السابقة؟؟؟؟
    فهل فهمت ما قصدته!!!

    أما بخصوص ما ذكرته من كلام الداعي المستعلي طاهر بن ابراهيم الحارثي، فأرجو منك عزيزي أن تتابع كيف يقول إخوتنا المستعلية ( البهرة ) ومنه ما ذكر في هذه الرسالة عن انقسام النور إلى نصفين وتقاسم المراتب الأربعة الرسالة والنبوة والوصاية والإمامة بين الحسن والحسين وهي حالة خاصة لانتقال الإمامة ليبينوا كيف لم تنتقل في عقب الحسن واستمرت في عقب الحسين ولا تخرج الحسن عليه السلام عن كونه أول الأئمة الأطهار في الدور السادس
    فلإخوتنا البهرة أسلوبهم الخاص سيتوضح لك إذا قرأت كتاب كنز الولد لأنه من أهم كتبهم وأعمقها... ولكن اقرأه كله بتمعن لتصل لك فكرتهم.

    أما موضوع الاية الكريمة التي أوردتها فأنا لم أخالفها وأعلم أن هناك أئمة مستقرين وأئمة مستودعين ولكن موضوع مولانا الحسن عليه السلام مختلف تماماً

    حبيبي الهزار

    أنت تورد لي كلام الكرماني .. ولكن كأنك لم تقرأه

    أنت ذكرت أكثر من مرة:

    لما قال النبي نصا" على الحسن والحسين (ع ) بالإمامة ( الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا وأبوهما خير منهما ) كان قوله (ص ) وأبوهما خير منهما عقب إشارته بالإمامة إليهما

    لذلك سأطلب من كل الإخوة قراءة هذا الكلام... كلمة كلمة

    لاحظوا معي:

    لما قال النبي نصاً على الحسن والحسين عليهما السلام بالإمامة

    يا حبيبي الرسول الأكرم نص على من؟؟؟

    طبعاً واضح على الحسن والحسين

    بماذا نص عليهما؟؟

    بالإمامة

    إذا لماذا قال النبي الأكرم : الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا ؟؟؟

    هل قصد الجلوس والقيام الطبيعيين على كرسي مثلاً

    بالتأكيد لااااا!!!

    فهو صلى الله عليه وآله وسلم لا ينطق عن الهوى

    بل علم صلى الله عليه وآله أن الشبهة ستصيب البعض فيتشككون في إمامة الحسن فكان كلامه ترياقاً شافياً لكل من طلب الهدى

    حبيبي الهزار

    اعتقد ما تشاء فأنت حرّ .. ونحن نحترمك كإنسان ولا يعنينا أن تخالفنا في الإعتقاد

    ولكن اسمح لي لأول مرة أن أطلب منك شيئاً

    لقد ذكرنا الكثير من كتب الدعوة في الفترة الفاطمية وما قبلها وهي جامعة لكل الإسماعيليين

    وذكرنا بعض ما ورد عن دعاة الإسماعيلية المؤمنية
    وبعض ما ورد عن دعاة المستعلية ( البهرة )

    فهلا مننت علينا ببعض ما ورد عن دعاة الآغاخانية أو اذكر لنا كتاباً من كتبهم لنراجع الموضوع عند كبار دعاتكم

    وإن كان لديك ما يمنعك فسأعفيك من هذا الطلب



    دمت بخير


    _________________

    يقول مولانا المعز لدين الله عليه السلام

    فارغبوا في حياة أنفسكم إذا رغب الناس في حياة أجسادهم ، فإن حياة الأنفس هي الحياة الدائمة ، والصفقة في خلاصها هي الصفقة الرابحة ،

    avatar
    المشهداني

    رقم العضوية : 19
    الجنس : ذكر
    العمر : 41
    المساهمات : 4
    نقاط : 6
    تاريخ التسجيل : 13/01/2010
    التقييم : 0
    العمل : استاذ

    default رد: الشجرة الإسماعيلية المؤمنية

    مُساهمة من طرف المشهداني الإثنين نوفمبر 22, 2010 10:18 pm

    الأخ الكريم الرفني
    نشكرك على التقديم المنطقي والربط السليم للأفكار دون أدنى ثغرة
    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمدوآله الطيبين الطاهرين.
    avatar
    الهزار

    رقم العضوية : 154
    الجنس : ذكر
    العمر : 55
    المساهمات : 20
    نقاط : 57
    تاريخ التسجيل : 25/10/2010
    التقييم : 0
    العمل : مهتم بالتاريخ الاسماعيلي

    default الشجرة المؤمنية

    مُساهمة من طرف الهزار الجمعة نوفمبر 26, 2010 8:47 pm

    أخي وحبيبي الرفني :

    - فيما يخص بربط الكلمات مع بعضها يبدو بأن الفكرة لم تصل إليك تماما" على الرغم من شرحها لك وأعود لأقول أن كلام الداعي أبو الفوارس ذكره عن لسان الإمام الحاكم هذا من جهة ومن جهة أخرى عندما يذكر أبو الفوارس الكلام التالي الذي أفهمه جيدا" ولا أغفله : فأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام نص على ولده الحسن ونص على أخيه الحسين عليهما السلام اتباعاً لأوامر الله سبحانه وتصديقاً لقول جدهما محمد صلى الله عليه وآله ولم يجعلها في عقب الحسن مع علمه بجلالة قدره وشرف أمره وجرت بعده في عقب الحسين كما وعد الله عز وجل ونطق به الرسول، قال الله عز وجل:{ وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض}
    وهذا فعلا" مطابق لكلام الكرماني وأنا قلت لك في مساهمة سابقة أ ني لا أنكر كلام النعمان ولكن توضيح لكلامه فكلا الداعيين عاشا في الفترة الفاطمية ولكن هل يعقل أن يتناقض كلام الداعي أبو الفوارس مع بعضه بنفس الكتاب ؟ هذا مالا أعتقده لأن مفهوم الإمامة للحسن (ع ) ستتوضح بمساهمتي ( إمامة الحسن – الجزء الثالث ) وبذلك يتم توضيح معنى كلام النعمان حول الحديث ( الحسن والحسين إماما حق قاما أو قعدا وأبوهما خير منهما ) أرجوأن تتمعن بعدم إنكار إمامة الحسن (ع ) ولكن من جهة الإستيداعية . وهذا لا يخالف حديث الرسول (ص) السابق فالحسن (ع ) إمام و صاحب حق ولكن يختلف عن الحق عند الحسين (ع ) . والنص وقع على الإثنين وهذا ما يوقع الخطأ عند الذين لا ينتبهون لهذا الأمر وإلا لكان الإمام الحاكم (ع ) قد ذكره في خطبته .

    - لقد ذكرت مايلي : أما بخصوص ما ذكرته من كلام الداعي المستعلي طاهر بن ابراهيم الحارثي، فأرجو منك عزيزي أن تتابع كيف يقول إخوتنا المستعلية ( البهرة ) ومنه ما ذكر في هذه الرسالة عن انقسام النور إلى نصفين وتقاسم المراتب الأربعة الرسالة والنبوة والوصاية والإمامة بين الحسن والحسين وهي حالة خاصة لانتقال الإمامة ليبينوا كيف لم تنتقل في عقب الحسن واستمرت في عقب الحسين ولا تخرج الحسن عليه السلام عن كونه أول الأئمة الأطهار في الدور السادس
    فلإخوتنا البهرة أسلوبهم الخاص سيتوضح لك إذا قرأت كتاب كنز الولد لأنه من أهم كتبهم وأعمقها... ولكن اقرأه كله بتمعن لتصل لك فكرتهم.
    أطلب منك أن تبين لي هذه الحالة الخاصة بدقة وبرأيك هل جوابك مقنع بأن للبهرة أسلوب خاص وبرأيي الشخصي هذا نوع من التهرب (عذرا" )

    فأرجو أن تشرح لي ماذا قصدوا بكتاب كنز الولد . فأنا أستغرب هذا الكلام وسأضعه ضمن التناقض .

    - إذا أردت أن تعرف المزيد عن كلام مشابه لكلام الكرماني فارجع إلى كتاب الأرجوزة المختارة فهو يورد شعر بذلك أيضا" وبرأيي هو كلام صحيح إذا بني على الإعتبارات السابقة .

    - عزيزي: أنا لا أكتب لأغير إعتقاد شخص أو طائفة وإنما للحوار والفائدة هذا من جهة ومن جهة أخرى أنا أكتب عما بحثت عنه أنا ( رأي شخصي )وليس بالضرورة يعبر عن رأي طائفة الأغاخانيين ولا أدري كيف نصنف فلان دون معرفة اتجاهه .

    - بالمناسبة جلست مع (أحد الأشخاص المقربين جدا" من الطائفة المؤمنية) وقال لي أن موضوع إدراج الإمام الحسن ( ع ) غير مدرج بشجرة المؤمنية وأنا أحتار كيف تم ذلك مع أنني كنزاري مؤمني لا أعتقد بذلك وقال لي بكل صراحة أن ما يعاني به شباب المؤمنية اليوم هو أن قراءتهم تأتي بالتواتر دون البحث والتحقيق بما يرد إليهم . على كل هذا رأيه وأنا أحترمه ولكن السؤال لماذا هذا الإختلاف ضمن نفس الطائفة .

    - صديقي لقد ذكرت مايلي : لقد ذكرنا الكثير من كتب الدعوة في الفترة الفاطمية وما قبلها وهي جامعة لكل الإسماعيليين

    وذكرنا بعض ما ورد عن دعاة الإسماعيلية المؤمنية
    وبعض ما ورد عن دعاة المستعلية ( البهرة )- فهلا مننت علينا ببعض ما ورد عن دعاة الآغاخانية أو اذكر لنا كتاباً من كتبهم لنراجع الموضوع عند كبار دعاتكم

    وإن كان لديك ما يمنعك فسأعفيك من هذا الطلب


    وأنا أقول لك من هم دعاة المؤمنية الذي ذكرتهم غير ( الداعي سليمان حيدر ) هل تستطيع أن تذكر بعض الدعاة الذي تعتبرهم مؤمنيين من دور الإمام مؤمن شاه وحتى هذه اللحظة ( أي بعد الإنقسام ) بين قاسم شاه ومؤمن شاه وأين كتبهم ؟ بل وأين كتب الأئمة أيضا"

    أما دعاة ما أسميتهم بالأغاخانية فأقول لك ياصديقي أن اسم الأغاخانية هي لقب والتسمية هي الشيعة الإمامية الإسماعيلية أي التي تعتبر وجود الإمام في كل لحظة جسدا" وروحا" والذي بنيت عليه العقيدة الإسماعيلية والتي هي الأساس لمن يقول أنا إسماعيلي عن فهم وبحث .

    لذلك فإن الدعاة الذي ذكرهم التاريخ هم لجميع الإسماعيليون ولكن الموضوع يحتاج لتدقيق وتمحيص

    أخي العزيز : الإسماعيلية فكر حر ومرن وليس جامد يستطيع أن يتغير مع اللحظة إذا تطلب ذلك فما كان في الماضي لا ينطبق مع اللحظة التي نعيشها وبالتالي يجب أن نعيش اللحظة والماضي يبقى موروث لحضارتنا .

    على كل سأورد بالمستقبل أسما ء الدعاة في الفترات التي تواجدوا بها وكان لهم مهمات أما بفترات وجود الإمام فلا حاجة لهم لأن الزمان يختلف بحسب وجود الفترات العصيبة التي مرت بها الإسماعيلية . وإذا حضر الماء بطل التيمم .

    - فيما يتعلق بكتاب سرائر وأسرار النطقاء فقد ذكرت مايلي : وأتابع وإياك عزيزي الهزار كتاباً آخر من تحقيق مصطفى غالب وهو سرائر وأسرار النطقاء لسيدنا جعفر بن منصور اليمن قدس سره حيث يقول:

    ثم قام الحسن فأقام منار الدين وبث دعاته في الأرض وكاتب أهل جزائره وفشت دعوته وفعلتم به ما الله طالبكم به، وما ربك بظلام للعبيد.
    ولما وقعت به النقلة دعا الحسين إليه وسلمه بمحضر من دعاته وفعل فعل من تقدمه.




    كنت سأورد نفس الحديث الذي ذكرته ولكن رأيت إختلافا" بين ما هو موجود بالكتاب وما ذكرته أنت لذلك سأورده كما جاء في الكتاب في الصفحة (244 )السطر رقم (12 ) و الصفحة (255 ) لذلك أطلب منك عدم القول بمالا يقوله مصطفى غالب وأطلب منك المصداقية بنقل الموضوع فالمؤمن (إذا حدث صدق)

    جاء في الكتاب مايلي : ( ورأينا المتقدمين منكم بايعوا عليا"------- ثم قام الحسين فأقام منار الدين وبث دعاته في الأرض وكاتب أهل جزائره وفشت دعوته وفعلتم فيه ما الله طالبكم به وما ربكم بظلام للعبيد . ولما وقعت به النقلة دعا الحسين إليه وسلم بمحضر من دعاته وفعل فعل من تقدمه . وقد اتفقنا نحن وأنتم على الحسين بأنه وارث العلم والحكمة وباب الدين والرحمة فأقام في حرم جده قائما" بدينه وكاتب حججه وأطلق دعاته وكان من أمره ما قد علمتوه بالكوفة.............

    - بخصوص كتاب الإفتخار وسؤالك إن كان مصطفى غالب قد قرأه أم لا فلا أستطيع أ أجيبك فلم أكن على دوره ولكن أقول أن مصطفى غالب محقق مهم . أما أنا فسأطلب منك إعادة شرح أكثر لفهمك لهذه الفقرة بالذات وتوضيح علاقتها بموضوعنا .

    - انتظر الجزء الأخير حول إمامة الحسن ( ع ) ولكن بعد ردك على ما ورد في الجزء الثالث

    ( أخي الرفني : ما سأقوله الآن خارج الموضوع ولكن الرجاء من أجل إغناء المنتدى الطلب من جميع من يكتب بالتاريخ أن يذكر المراجع حتى نزداد ثقافة وعلم وخاصة حول الداعي الرفني قدس الله سر ه وكاتمة الأسرار ) فهذا مهم للمنتدى .



    ودمتم لهذا الفكر السامي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 27, 2021 7:42 pm