مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

مصياف العمرانية

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» ذوي القربى
إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:21 pm من طرف Jaber

» (العالم والمتعلم)
إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:17 pm من طرف Jaber

» (الستر على المؤمن)
إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:14 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:11 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:09 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:06 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث Emptyالخميس يونيو 14, 2018 10:04 pm من طرف Jaber

» قبسات من أنوار الإمام المعز لدين الله عليه السلام
إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث Emptyالخميس يونيو 14, 2018 9:33 pm من طرف Jaber

» أفيقوا ياأخوة المعنى ولا تكونوا نظراء في التراكيب
إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث Emptyالإثنين مارس 26, 2018 8:03 pm من طرف أبابيل

» طلب معلومات عن حجج الله
إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث Emptyالإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث Emptyالخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث Emptyالإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور


إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث Empty

4 مشترك

    إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث

    avatar
    الهزار

    رقم العضوية : 154
    الجنس : ذكر
    العمر : 55
    المساهمات : 20
    نقاط : 57
    تاريخ التسجيل : 25/10/2010
    التقييم : 0
    العمل : مهتم بالتاريخ الاسماعيلي

    default إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث

    مُساهمة من طرف الهزار الجمعة نوفمبر 26, 2010 6:43 pm

    كل عام وأنتم بخير أعاد الله علينا وعليكم جميع الأعياد بالخير والسعادة والبركة والرحمة

    الأخ العزيز الرفني والأخوة الأعزاء في هذا المنتدى الكريم .

    سأورد في الجزء الثالث من إمامة الحسن (ع ) نصا" طويلا" من كتاب الأنوار اللطيفة في فلسفة المبدأ والمعاد عند الفاطميين للداعي الفاطمي طاهر بن ابراهيم الحارثي اليماني . أرجو التدقيق في كل كلمة واردة بهذا النص لأنكم ستجدون فيه جميع الأجوبة على ما تم ذكره من تساؤلات قديمة وبشكل مفصل وقد يجد البعض أجوبة على بعض التساؤلات التي لم أجيب عليها وخاصة فيما يتعلق بالمراتب والتفاضل ما بينها .

    وأحببت أن أكتب بالتفصيل لضرورة التوضيح . جاء في الكتاب مايلي :

    الفصل الثالث : ولما اجتمع الأربع رتب في ابراهيم (ع ) وكان على الحالة المذكورة في الفضل والشرف أقام دعوته إلى أن استخرج منها ولده اسماعيل (ع ) وقد كان ولد له اسحاق قبل مولانا اسماعيل (ع ) وصيا" وسلم إليه رتبة الوصاية والإمامة بأمر الله تعالى , إذ هو مقام إلهي وهيكل نوراني وسلم إلى ولده اسحق رتبة النبوة والرسالة وجعله خادما" بين يدي أخيه اسماعيل (ع ) وحجابا" عليه وداعيا" إليه . وأوصى له أن يوصي إلى ولده بمعرفة مقام اسماعيل ( ع ) وجميع أولاده وأن يوصي السالف منهم الخالف إلى أوان قيام قائمهم .

    وانتقل ابراهيم (ع ) إلى دار كرامة الله تعالى , وقام ولده اسماعيل بعده وصيا" في مقامه مستترا" وقام اسحاق حجة له ظاهرة وحجابا" عليه إلى أن أتت نقلة اسماعيل (ع ) , وسلم إلى ولده قيذار الإمامة والوصاية , ولم متسلسلة في ولد قيذار من ولد إلى ولد . وسلم اسحاق إلى ولده يعقوب الرتبة ولم تزل تنتقل فيهم هذه الرتبة التي هي رتبة الدعاة إلى أن تسلمها قائم ولد اسماعيل , كما سنوضحه إن شاء الله تعالى . لأن اسماعيل (ع) وأولاده مقامات إلهية ذوو هياكل نورانية إذ هم أهل الإستقرار واسحاق وأولاده حجج ودعاة ظاهرة لاسماعيل وأولاده وحجب عليهم , فكان أول الدعاة والحجب اسحاق (ع ) وبعده يعقوب ( ع) وبعده ظاهرة بحسب ما أوجبت المقابلات وقضت به الأوقات والفترات , ثم يوسف (ع ) وسلم إلى لاوي وسلم إلى ولده يهوذا بن لاوي وسلم إلى أيوب بن أومص وسلم إلى زارخ وسلم إلى يونس بن أيوب وسلم شعيب بن صفوان وسلم إلى موسى بن عمران وسلم إلى هارون وسلم إلأى يوشع بن نون وسلم إلى فنحاس بن هارون وسلم إلى الياس وسلم إلى اليسع بن أخطوب وسلم إلى شمويل بن خالي وسلم وسلم إلى داوود بن أنشيا وسلم إلى سليمان بن داوود وسلم إلى زكريا وسلم إلى ولده يحيى وسلم إلى دانيال وسلم عيسى وسلم إلى شمعون وسلم إلى عبد المسيح وسلم إلى مروة الراهب وسلم إلى جرجس هو بحيرا الراهب وهؤلاء هم أهل الإستيداع الذين هم الدعاة والحجج وهم من أبيات متفرقة , والكل منهم منتسبون إلى اسحق ( ع ) لأن كل مستودع ينسب إلى اسحق .

    الفصل الرابع : وكان أول الأئمة الذين هم المقامات الإلهية بعد ابراهيم (ع ) واسماعيل بن ابراهيم وسلم إلى ولده قيذار وسلم إلى ولده نبت وسلم إلى ولده الهميسع وسلم إلى ولده المعذر وسلم إلى ولده المحشر وسلم إلى ولده قمير وسلم إلى ولده النزال وسلم إلى ولده حصن وسلم إلى ولده درس وسلم إلى ولده إمامة وسلم إلى ولده اليدوان وسلم إلى ولده الرئد وسلم إلى ولده محمود وسلم إلى ولده الزعزع وسلم إلى ولده عتود ويقال له العنق وسلم إلى ولده الطمح ويقال له الطبيخ وسلم إلى ولده مطعم وسلم إلى ولده اسماعيل ذو أعوج وسلم إلى ولده برد وسلم إلى ولده ذي المطابع وسلم إلى ولده ابراهيم الشمل وسلم إلى ولده عبقر وسلم إلى ولده الضريب وسلم إلى ولده محدود وسلم إلى ولده المحسن وسلم إلى ولده العلة وسلم إلى ولده العقياد وسلم ‘لى ولده العوام وسلم إلأى ولده المتحمد ويقال له المتخلخل وسلم إلى ولده العوام وسلم إلى ولده محلم وسلم إلى ولده شاحب وسلم إلى ولده أمين وسلم إلى ولده أدد وسلم إلى ولده رد وأوجب الوقت ظهور ناطق فأقام من دعاته ناطقا" وهو موسى ثم سلم إلى ولده عدنان ثم سلم إلى ولده نضر وسلم إلى ولده معد وسلم ولده نزار وسلم إلى ولده مضر وسلم إلى ولده إلياس وسلم وله مدركة وسلم إلى ولده خزيمة وأوجب الوقت ظهور ناطق فأمر داعيه فأقام عيسى (ع ) وسلم خزيمة إلى ولده كنانة وسلم إلى ولده النضر وسلم إلى ولده مالك وسلم إلى ولده فهر وسلم إلى ولده غالب وسلم إلى ولده لؤي وسلم إلى ولده كعب وسلم إلى ولده مرة وسلم إلى ولده كلاب وسلم إلأى ولده قصي وسلم إلى ولده عبد مناف وسلم إلى ولده هاشم وسلم إلى ولده عبد المطلب فاجتمعت عنده الرتب الأربع التي اجتمعت عند ابراهيم (ع ) وهي الوصاية والإمامة والنبوة والرسالة .

    الفصل الخامس: ولما إجتمعت هذه الرتب عند عبد المطلب كانت اثنتان منهن مدخرتين لقائم ولد اسحاق(ع ) وهما النبوة والرسالة وكان في عدل الله فضل محمد (ص ) وشرفه أن يكون مقاما" إلهيا" وهيكلا" نورانيا" ولن يكون ذلك إلا لمن يكون أبواه كذلك هيكلا" نورانيا" وإلا فلا سبيل لذلك , فكان من عبد المطلب أن نصب له بابين يتسلمان الصور المنقلة المرتقية من أهل دعوته , وجعل أحدهما أعلى من الآخر فكان العالي مجمعا" لصور المؤمنين البلغاء والحدود الفضلاء , والثاني مجمعا" لصور المستجيبين الذين حدهم أخذ العهد والوفاء المستقيمين عليه لا غير فكانت تلك الصور والحدود عند الباب العالي أبي طالب , والصور التي عند الباب الداني عبد الله (ع ) ولذلك كان شريفا" عند الله , وشهر عبد المطلب أمره بالذبح ونوه باسمه ليعرف أهل الحقائق فضله فكان كل واحد منهما مقاما" إلهيا" وهيكلا" نورانيا" , فسلم عبد المطلب رتبة الوصاية والإمامة إلى أبي طالب ورتبة النبوة والرسالة إلى عبد الله فكان كل واحد منهما مقاما" إلهيا" وهيكلا" نورانيا" , فسلم عبد المطلب رتبة الوصاية والإمامة إلى أبي طالب ورتبة النبوة والرسالة إلى عبد الله فكانا إمامين أحدهما إمام ناطق وهو أبو طالب كالحسين بن علي والآخر صامت وهو عبد الله كالحسن بن علي فأولد عبد الله محمدا" , وأولد أبو طالب عليا" , فلما أتت نقلة عبد الله استودع أباه عبد المطلب لولده محمد ( ص) رتبة النبوة والرسالة , وانتقل إلى دار كرامة الله فلما آنت نقلة عبد المطلب استودع ولده أبا طالب رتبة النبوة والرسالة لولد ولده الذي هو محمد (ص ) لكونه في حد الطفولة وانتقل إلى دار كرامة الله تعالى وقام أبو طالب بالرتب الأربع إلى أن بلغ محمد أشده وسلم إليه ما استودع له وهي رتبة النبوة والرسالة , وذلك أن محمدا" يترقى في الرتب شيئا" بعد شئ إلى أن بلغ رتبة النطق الإلهي وهو قائم ولد اسحق ( ع ) الذين سبق القول عليهم وكان هيكلا" نورانيا" ومقاما" إلهيا" اجتمعت عنده صور أهل الدعوات الظاهرة القائمين بالعباد الظاهرة والقائمين بالأعمال الصالحة من اسحق بن ابراهيم إلى عبد الله بن عبد المطلب ولذلك كان يقول ( أنا دعوة أبي ابراهيم ) واجتمعت المقامات العالية والهياكل النورانية في جميع الأدوار من أول الثلاثة الآلاف سنة التي هي بعد دور الكشف إلى جده هاشم فكانت بجملتها هيكلا" نورانيا" ومقاما" قدسانيا" ذا ناسوت كنواسيت الأئمة فكانت عليا " وكان قائم ولد اسماعيل (ع ) . واحمد لله بلوغ هذا الميقات والإطلاع على هذه الأسرار الخفيات وصلى الله على محمد خاتم النبيين وعلى آله الطاهرين وعلى مولانا الطيب أبي القاسم أمير المؤمنين حجة الله على الخلق أجمعين .



    الباب الثاني- من السرداق الثالث :

    الفصل الأول : ولما كان أمير المؤمنين بهذه الحالة التي لم يبلغها أحد من غيره اتصل به العقل العاشر اتصالا" كليا" ولحظته العقول الإبداعية لحظا" سرمديا" ورمته بأشعتها واتصلت به المواد الإلهية فوق ما اتصلت بكل مقام قبله وبعده سوى القائم على ذكره السلام فإنه يتصل به فوق ما اتصل بأمير المؤمنين لكون أمير المؤمنين بالإضافة إليه جزء والقائم كل وكذلك مقامات الأئمة كل مقام منها جزئي ومقام أمير المؤمنين كلي وقد رمز رسول الله (ص) بذلك حيث قال Sadالحسن والحسين إماما حق قاما أو قعدا وأبوهما خير منهما ) ومن هذه الحالة ظهرت له المعجزات الإلهية والآيات الباهرات العظيمة وانفعل له جميع ما في عالم الطبيعة كما يريد وقال فيه أكثر الشيعة بالإلهية لما رأوا من معجزاته ما بهر به (ع ) ولما نطق به من قوله ( أنا الأول وأنا الآخر ) إذ كان أول صور الأدوار المتقدمة وهو الآخر من هذه الجهة لما كان أول الأدوار وآخرها . وقوله ( أنا الباطن ) لما كان من علم الباطن الذي منه كانت الصور اللطيفة الباطنة الإلهية والنفوس المتجوهرة النورانية التي هي وإياها وقوله ( أنا الظاهر ) لما ظهر للأبصار بالمعجزات الإلهية وكانت الأعمال الظاهرة المحمودة الصالحة أول الصور التي ابتنت للأولياء من العلوم التأويلية والحكم الإلهية التي ابتنت في جميع الأدوار واتصلت به وقوله ( أنا نقلت لآدم (ع ) ونوح(ع ) وابراهيم (ع ) وموسى (ع ) وعيسى (ع ) وأنا نبأت النبيين وأنا أرسلت المرسلين ) والناطق بذلك صور من عنده من أول الثلاثة آلاف السنة آخر دور الكشف إلى قيامه (ع ) هم أهل الحقائق والمقامات . وقوله ( أنا بكل شيء عليم ) لما اتصل به ذلك النور الجاري اتصالا" كليا" وعلم به ما كان وما هو كائن وصار جميع عالم الطبيعة بين يديه كالكرة الملقاة لا يخفى عليه منها خافية ومن هذه الجهة قال أيضا" ( إن لي منزلة لم تخطر على قلب بشر وحدا لم يبلغ معرفته أحد أن الربوبية والإلهية لا تخطر على قلوب البشر فيعرفها أهل الحقائق منهم وأن الخلق بأجمعهم ليعرفون الله بظاهر المعرفة وأهل الحقائق منهم يعرفون بحقيقة معرفته إلا رسول الله (ص ) والأئمة من ولده وعرفه أهل الحقائق بظاهر المعرفة باثبات الآيات والبراهين والمعجزات التي ظهرت لهم مرة بعد مرة فلما سمع منه هذا القول قال فيه قوم هو الغيب تعالى وتكبر عما يقول الجاهلون علوا" كبيرا" . وقال الآخرون هو المبدع الأول وقال آخرون هو الإنبعاث الأول وتشعبت فيه الأقوال وخفى عنهم هذا السر الدقيق الذي لم يتصل به إلا الأقل من الأولياء الذين أنعم الله عليهم بفيض بركات مواليهم ( ع ) والحمد لله على ذلك كل الحمد الذي جعلنا منهم ولم يعدل بنا عنهم .

    الفصل الثاني : ومن هذه الحالة العظيمة والمنزلة العالية الجسيمة ,السابق ذكرها قال سيدنا جعفر بن منصور قس ( وقد ذكر في بعض التواريخ والسير أن الله لا يقبل توبة نبي ولا اصطفاء وصي ولا إمامة ولي ولا عمل طاعة من عامل ولو تقطع بالعبادة واجتهد إلا بولاية علي بن أبي طالب (ع ) ومن أتى بغير ولايته أسقطت نبوته ووصايته وصالح عمله ولم يقبل الله منه ولا ذكى عمله لأنه (ع) مجمع الأنبياء والأولياء والأئمة من أول الأدوار إلى قيامه ( ع ) , ومن هذه الجهة والحالة صح قول الداعي ( عبدان ) قس أن الجمعة على خدمة المولى لعبده في هذا الدور , لأن أصحاب الدعوة الظاهرة في الأدوار الماضية الذين هم أولاد اسحاق (ع ) كانوا حجبا" ودعاة وخدما" لأرباب الدعوات الباطنة الذين هم أولاد اسماعيل (ع ) , واجتمعت أولاد اسحاق عند ناطق الدور (ص ) وجب في مزية عدل الله تعالى خدمة أمير المؤمنين لمحمد (ص ) قضاء بما سبق من خدمة أولاد اسحاق ولأولاد اسماعيل ميزان العدل قائم , وهذا معنى خدمة المولى لعبده , وقيامه معه بين يديه , وسعيد معه , ومحاربته لأضداده , وقتله لمن أنكر منزلته , وجانب عن طاعته , وجهاده لأهل الكفر المعاندين له , كما كان خادما" له في دور ابراهيم وموسى وعيسى , حذوا بحذو (لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها ) . وكان العقل العاشر هوالمحتجب لمحمد (ص ) المؤيد له الناظر إليه الممد له بواسطة ( الجد والفتح والخيال ) عند كماله وبلوغه رتبة الحجابية , لأن كل ناطق ووصي وإمام لا بد له من التعلم والترقي رتبة رتبة كما قال الله تعالى ( والله اخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا" ) فكان محمد (ص ) آخذا" من أبي بن كعب في حال تعليمه ابتداء" , وهو المكنى عنه بجبرائيل , فلما استكمل ما عنده رفعه إلى زيد بن عمر وداعي الجزيرة وهو المكنى عنه بميكائيل , فلما استوعب واستكمل ما عنده رفعه إلى فوقه وهو اسرافيل وكذلك جده ابراهيم (ع ) فإنه ترقى في المراتب شيئا" بعد شيئ , كما أخبر عنه الكتاب الكريم بقوله تعالى : ( فلما جن عليه الليل رأى كوكبا" قال هذا ربي فلما أفل قال لا أحب الآفلين , فلما رأى القمر بازغا" قال هذا ربي فلما أفل قال لئن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الضالين فلما رأى الشمس بازغة قال هذا ربي , هذا أكبر فلما أفلت قال يا قوم إني برئ مما تشركون . وكذلك أمير المؤمنين علي (ع ) فإنه تعلم عند محمد (ص ) وعند خديجة بنت خويلد التي هي حجة إمام العصر الذي هو أبو طالب ولذلك كما قال الكتاب الكريم ( ولما ضرب ابن مريم مثلا" إذغ قومك منه يصدون ) وكان يقول علمني رسول الله (ص ) ألف باب فانفتح لي من كل باب ألف باب .

    الفصل الثالث : ولهذا السر الخفي والمعنى السني قال أمير المؤمنين (ع ) ( أنا ومحمد من نور واحد , من نور الله تعالى , أمر الله ذلك النور , أن ينشق نصفين فقال للنصف الأول كن محمدا" وللنصف الثاني كن عليا" ( اشارة إلأى لطائف أولاد اسحق (ع ) وأولاد اسماعيل ( ع ) , كما سبق به القول وقال أيضا" ( محمد الياقوتة الصفراء , وأنا الياقوتة الحمراء .), من هذه الجهة , وكان محمد (ص ) يقول : علي مني وأنا منه , لا يؤدي عني إلا علي , ولما ارتقى محمد ( ص ) في الرتب وبلغ إلى رتبة الحجابية والنطق الحقيقي , انتقل إمام العصر المقيم له الذي هو أبو طالب (ع ) وصار في مقامات حجاب للعاشر مطرحا" لشعاعه وصار العاشر منجليا" به , ناظرا" إليه حملا" له بوساطة الجد والفتح والخيال , الذين هم الروحانيون المقابلة لهم الثلاثة الجسمانيون بينه وبينه , وعلى الحقيقة فهم عبد المطلب وعبد الله وأبو طالب , لأنهم قد صاروا عقولا" مجردة عن النواسيت سفراء بين العقل العاشر المدبر لعالم الطبيعة القائم مقام العقل الأول في ذلك العالم فعبد المطلب هو الجد وعبد الله هو الفتح وأبو طالب هو الخيال , وهو بلسان الشريعة,جبرائيل الجابر لمحمد أولا" وآخرا" وميكائيل عبد الله واسرافيل عبد المطلب , وكان النور المتصل بمحمد (ص ) من العاشر كليا" , ولذلك كان ناطقا" وهو عند أمير المؤمنين (ع ) شعاع , ولذلك كان صامتا" وكان عند محمد (ص ) علم كان وما سيكون , وعند علي علم ما كان , فلما أوفى محمد (ص ) ما كان عليه من الخدمة ونص على أمير المؤمنين , وانتقل إلى دار كرامة الله تعالى صار أمير المؤمنين في مكانه حجابا" للعقل العاشر , مطرحا" لشعاعه كما كان محمد العاشر متجليا" به ناظرا" إليه حملا" له , بواسطة الجد والفتح والخيال المتجردين عن الأجسام الذين هم عبد المطلب وأبو طالب ومحمد , فعبد المطلب هو الجد وأبو طالب هو الفتح ومحمد هو الخيال لأمير المؤمنين (ع ) , ولهذا المعنى لم يظهر عبد المطلب وعبد الله في هيكل علي , بل بقوا في هذا المنحى فإن كل مقيم لمقام من المقامات بعد نقلته فهو الخيال له والذي قبله الفتح والسابق عليهما الجد , وكل واحد عامل في من دونه كما قال (ص ) (تخففوا تلحقوا ,فإنما ينظر بأولكم قدوم آخركم ).

    الفصل الرابع : ولما قام الناطق السادس الذي هو محمد (ص ) بالأمر وأعلن بالشهادتين وأقام دعوته الظاهرة دون الباطنة , أسلم له من أسلم وجاهد معه من جاهد وقاموا بالفرائض التي افترضها الله عليهم وهي الدعائم السبع والسنن التي سنها وصدقوا في موالاته وموالاة ابن عمه ظاهرا" وأسلموا وسلموا طاعة له وفعلوا الأفعال الصالحة تجوهرت نفوسهم وابتنت صورهم وأشرقت ذواتهم وانتقل منهم من انتقل , على ذلك أوجب وعد الله تعالى أن يكون معادهم إلى هيكل نوراني ومقام شريف إلهي , فكان هؤلاء المنتقلون إلى هذا الهيكل فاطمة ( ع ) , على ما سبق به القول من الهياكل النورانية والنواسيت الطبيعية , فلما كملت زوجها أبوها أمير المؤمنين (ص ) بأمر الله تعالى ووحيه فتم التمام واتسق النظام وإزدواج الإيمان والإسلام , وجرت الدعوة الظاهرة على حالتها والدعوة الباطنة في ضمنها , واستمر أمرها إلى أن استخرج من الدعوة الظاهرة الحسن(ع ) ومن الدعوة الباطنة الحسين (ع ) وكانت الدعوة الظاهرة قسط الناطق والدعوة الباطنة قسط الوصي إلى أن أوفى الناطق خدمته وسلم إلى ولده الحسن رتبة النبوة والرسالة , وجعلها مستودعة له عند أمير المؤمنين , إذ كان قسط الناطق (ص ) وقام أمير المؤمنين بالمراتب الأربع إلى آوان نقلته , وسلم إلى ولده الحسن رتبة النبوة والرسالة وإلى ولده الحسين رتبة الوصاية والإمامة وانتقل إلى دار كرامة الله , وقام الحسن بما وجب له القيام به , إلى أن انتقل بعد أن سلم إلى أخيه الحسين (ع ) رتبة النبوة والرسالة فصارت الأربع عند الحسين (ع ) غير خارجة منه ولا من ذريته , حتى تسلم جميع ذلك إلى قائم القيامة (ع ) ويصير جميع المقامات الكائنة في أفق العاشر , هيكله النوراني ونفسه روح لذلك الهيكل كما سبق به القول آنفا" , ويكون أمير المؤمنين (ع ) قطبا" لذلك الهيكل النوراني وناطق الدور الذي هو محمد (ص ) رأسه , ولذلك قال سيدنا حميد الدين الكرماني في راحة العقل (يشرقهم شمس دار الإبداع , وقمر الإنبعاث إلى الوصي ) ثم أن سائر الأئمة من والديهما وعبد المطلب وأبو طالب وعبد الله وفاطمة (ع ) سائر أعضاء ذلك الهيكل , لأن عبد المطلب وابنيه أبا طالب وعبد الله , بقوا في ضمن العقل العاشر ., ولم يصيروا في أي الهيكلين اللذين هما محمد (ص ) وعلي (ع ) ليكونوا الفراء بين العقل العاشر وبين محمد (ص ) وعلي (ع ) كما سبق به القول , وكانوا في جملة الملائكة المبجلين في يوم بدر وغيره في نصرة الناطق (ص ) والملائكة هم المقامات الذين كانوا عند أمير المؤمنين (ع ) فتشخصوا جميعا" في ذلك اليوم . وكان أبو طالب صاحب (جيزوم ) الآمر له بالقدوم .

    عذرا" للإطالة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    avatar
    الرد السريع

    رقم العضوية : 145
    الجنس : ذكر
    العمر : 34
    المساهمات : 3
    نقاط : 3
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010
    التقييم : 0
    العمل : عامل

    default رد: إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث

    مُساهمة من طرف الرد السريع الجمعة نوفمبر 26, 2010 8:24 pm

    مشششششششششششششششششششششششششششششششششكور
    المسافر بهلوان
    المسافر بهلوان

    رقم العضوية : 111
    الجنس : ذكر
    العمر : 46
    المساهمات : 104
    نقاط : 190
    تاريخ التسجيل : 28/05/2010
    التقييم : 5
    العمل : مسافر عبر الحدود

    default رد: إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث

    مُساهمة من طرف المسافر بهلوان السبت نوفمبر 27, 2010 11:19 pm

    عفوا أخ هزار
    بعد كل هالكلام شو رح نفهم
    مولانا الحسن إمام من ضمن الشجرة أو مو .. من ضمنها
    وبعد كل هالإستفاضة بالشرح من الفكر الإسماعيلي المستعلي
    يا هل ترى مناخد معلوماتهم الإسماعيلية بهالفكرة وبس
    أو منتابع معهم ومناخد بأفكارهم عن التقمص والمسوخية و... و
    وبعدين يعني إذا عم تحكي وإنت بتعتبر حالك أغاخاني أو مؤمني
    ع القليل حذوف الصلاة ع مولاه الطيب حتى ما نظن إنك مستعلي

    على كل حال بتمنى يتوقف النقاش بهالموضوع لأن صار أسمو فذلكة وصف
    حكي وهيك كلام ملازم ينطرح بهالطريقة
    على فكرة كنت بتمنى منك توضح شو هي تحفظاتك على القاضي النعمان
    و إذا كنت موضحها عيدها بالإعادة إفادة

    ملاحظة
    من خلال قرايتك أخي الهزار بتمنى تعرفنا ع الرتبة المحمدية وشو أبعادها
    بس من خلال قرايتك انت
    avatar
    الوفي

    رقم العضوية : 12
    الجنس : ذكر
    المساهمات : 52
    نقاط : 64
    تاريخ التسجيل : 17/12/2009
    التقييم : 7
    العمل : تائه

    default رد: إمامة الحسن(ع ) - الجزء الثالث

    مُساهمة من طرف الوفي الإثنين نوفمبر 29, 2010 8:04 pm

    عذرايا شباب

    بس حدا يفهمنا شو مكتوب هون

    عمي الهزار.. هلق انتي بتعرف تقرا هاد الحكي المكتوب فوق.. وهيك انت بتآمن

    لأن أصحاب الدعوة الظاهرةفي الأدوار الماضية الذين هم أولاد اسحاق (ع ) كانوا حجبا" ودعاة وخدما"لأرباب الدعوات الباطنة الذين هم أولاد اسماعيل (ع ) , واجتمعتأولاد اسحاق عند ناطق الدور (ص ) وجب في مزية عدل الله تعالى خدمة أميرالمؤمنين لمحمد (ص ) قضاء بما سبق من خدمة أولاد اسحاق ولأولاد اسماعيلميزان العدل قائم , وهذا معنى خدمة المولى لعبده , وقيامه معه بين يديه ,وسعيد معه , ومحاربته لأضداده , وقتله لمن أنكر منزلته , وجانب عن طاعته ,وجهاده لأهل الكفر المعاندين له ,

    خدمة المولى لعبده؟؟؟

    يالطيف .. وينك خيي الرفني مو شايف شو مكتوب

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 20, 2021 3:55 pm