مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» ذوي القربى
الخميس يونيو 14, 2018 10:21 pm من طرف Jaber

» (العالم والمتعلم)
الخميس يونيو 14, 2018 10:17 pm من طرف Jaber

» (الستر على المؤمن)
الخميس يونيو 14, 2018 10:14 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:11 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:09 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:06 pm من طرف Jaber

» أدعية الأيام للامام المعز لدين الله عليه وآله الصلاة والسلام
الخميس يونيو 14, 2018 10:04 pm من طرف Jaber

» قبسات من أنوار الإمام المعز لدين الله عليه السلام
الخميس يونيو 14, 2018 9:33 pm من طرف Jaber

» أفيقوا ياأخوة المعنى ولا تكونوا نظراء في التراكيب
الإثنين مارس 26, 2018 8:03 pm من طرف أبابيل

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    أعمالنا مردودة إلينا

    شاطر

    ثناء

    رقم العضوية : 86
    الجنس : انثى
    العمر : 57
    المساهمات : 105
    نقاط : 202
    تاريخ التسجيل : 19/04/2010
    التقييم : 5
    العمل : مدرّسة

    default أعمالنا مردودة إلينا

    مُساهمة من طرف ثناء في الأربعاء ديسمبر 29, 2010 10:35 am

    أعمالنا مردودة إلينا
    ***
    حين رأى الحلاق
    أذني الملك الكبيرتين
    صعقته المفاجأة
    وما استطاع كتم السر
    فباح به للبئر
    المسكين
    لم يعرف أن كل سر جاوز الاثنين شاع
    وهاهو القصب الذي شرب من ماء البئر
    حين يتحول لناي على شفتي راع
    يردد :
    ” أذنا الملك طويلتان
    أذنا الملك طويلتان ”
    يا قليل الخبرة
    لا تلم الأقدار وسوء الحظ
    إنما أعمالنا مردودة إلينا
    البستاني
    الذي راح يدفن البذور
    على مدى الدرب
    مرتديا قفازين
    لا خوفاً من تلوث راحتيه بالطين
    وانما كي لا يترك آثارا تدل عليه
    وما أن نمت أزهاره
    حتى فضحته مرددة :
    ” مر من هنا
    مر من هنا ”
    يا طيب الذكر
    رغم انك لم ترد شهرة ومجدا
    بقي اسمك ملء الآفاق
    لأن أعمالنا مردودة إلينا
    avatar
    ابناء الحمد

    رقم العضوية : 90
    الجنس : ذكر
    العمر : 44
    المساهمات : 71
    نقاط : 108
    تاريخ التسجيل : 23/04/2010
    التقييم : 1
    العمل : l,s

    default رد: أعمالنا مردودة إلينا

    مُساهمة من طرف ابناء الحمد في الأربعاء ديسمبر 29, 2010 2:09 pm

    كيف نرميه ونحن صناعة يدية ؟؟؟؟ ........ كيف لا نذكره وهو ينبض فينا ؟؟؟؟؟؟ ..... كيف لانفكرفيه وهو فكرنا الذي نعيشة ؟؟؟؟؟ .... كيف لا ننطق بكلماتة وهو لسان حالنا ؟؟؟ نحن بذره زرعها في أرض طيبة وسقاها الله من مطر السماء وعشنا بعل ولكننا أقوياء ونحتاج الى من يشذبنا ولكننا زهور في النهاية ومن صنع يدية ....

    ثناء

    رقم العضوية : 86
    الجنس : انثى
    العمر : 57
    المساهمات : 105
    نقاط : 202
    تاريخ التسجيل : 19/04/2010
    التقييم : 5
    العمل : مدرّسة

    default رد: أعمالنا مردودة إلينا

    مُساهمة من طرف ثناء في الأربعاء ديسمبر 29, 2010 7:41 pm


    تعال صغيري

    لتسمع المحبة ما تقول :

    بقلم حبر اكتبني

    أما أفكارك ومشاعرك

    فاحرص على كتابتها بقلم رصاص

    اصغ إلي

    الأفكار والمشاعر طيور شاردة

    إن قدرت على اقتناصها

    لن تقدر أن تحتفظ بها طويلا في قفص

    صغيري .. صغيري

    لا يلهك شوق الوصول

    عن رؤية موقع قدميك

    على درجات السلّم

    فههنا شرك خفي

    صغيري

    لم أجد أجمل من هذا المثل

    يعبر حقا عن واقعية الأمر

    أن تتخلى عن حذائك القديم

    ولو أحببته

    لأنه لم يعد يتسع لقدمك

    أما بعد أن ترشد

    - وما أقل الراشدون -

    فلن تكون بحاجة للحذاء

    صغيري

    إنها مجرد كلمات طيبات

    " واليه يصعد الكلم الطيب "

    قد تعنيك

    أو تعني صغيرا ما .. في مكان ما .. في وقت ما

    بتاريخ : 2004
    avatar
    الرفني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    رقم العضوية : 2
    الجنس : ذكر
    العمر : 40
    المساهمات : 414
    نقاط : 819
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    التقييم : 71
    العمل : عاشق مصياف وهواها

    default رد: أعمالنا مردودة إلينا

    مُساهمة من طرف الرفني في السبت يناير 01, 2011 1:09 pm

    ما أجمل الأشجار ... إنها لا تستعمل الأحذية!!!

    بل استبدلتها بالجذور ...

    التي كلما انغرست عميقاً في الأرض ... أينعت الثمار وزكت

    فالجذر لا يعيق الشجرة أن تسمو وترتقي

    قال تعالى:

    أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء * تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ



    _________________

    يقول مولانا المعز لدين الله عليه السلام

    فارغبوا في حياة أنفسكم إذا رغب الناس في حياة أجسادهم ، فإن حياة الأنفس هي الحياة الدائمة ، والصفقة في خلاصها هي الصفقة الرابحة ،


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 1:26 am