مصياف العمرانية


بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر : تفضل بتسجيل دخولك إلى المنتدى
وإذا لم تكن عضواً ندعوك للإنضمام إلى أسرة منتديات مصياف العمرانية
I love you فأهلاً بك I love you

منتدى للتعريف بأهم معالم مدينة مصياف التاريخية والثقافية والإجتماعية والدينية

المواضيع الأخيرة

» طلب معلومات عن حجج الله
الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:42 pm من طرف أبابيل

» التلاعب بالترددات
الخميس أبريل 27, 2017 8:22 pm من طرف العتيق

» عرفوني على مذهبكم لعلي أكون منكم ومعكم
الإثنين مارس 20, 2017 2:48 pm من طرف zain.abdalkader

» المكتبة الإسماعيلية
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:09 am من طرف مؤمنة بالحق

» " هل أنا من شيعتهم...؟!! "
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:05 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصيدة ( قالت وقلت ) للصاحب بن عباد في مدح مولانا علي بن أبي طالب عليه السلام
الجمعة أغسطس 26, 2016 1:02 am من طرف مؤمنة بالحق

» قصة بهلول مع الإمام علي زين العابدين عليه السلام
الخميس يوليو 10, 2014 8:56 am من طرف حسين بن علي

» قصة الامام علي عليه السلام مع الاسد
الخميس يوليو 10, 2014 8:49 am من طرف حسين بن علي

» مواعيد ولادة الأهلة لعام 1435 للهجرة ومعرفة بداية الأشهر القمرية
الأحد يونيو 08, 2014 11:26 am من طرف الرفني

» خمسة آثار سلبية على دماغك بسبب مشاهدة الأفلام الإباحية
الأحد يونيو 08, 2014 11:01 am من طرف الرفني

» بعض الإسفسارات عن الطائفة الكريمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الأربعاء مارس 26, 2014 2:09 am من طرف على غيري

» الداعي سليمان بن حيدر وشجرة الأئمة الإسماعيلية النزارية المؤمنية
الجمعة يناير 24, 2014 1:50 am من طرف jaffmy

يمنع النسخ هنا

مكتبة الصور



    المؤيد في الدين داعي الدعاة

    شاطر
    avatar
    أخوان الصفا

    رقم العضوية : 30
    الجنس : ذكر
    العمر : 43
    المساهمات : 424
    نقاط : 1053
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    التقييم : 9
    العمل : تاجر

    default المؤيد في الدين داعي الدعاة

    مُساهمة من طرف أخوان الصفا في الجمعة يوليو 06, 2012 4:47 pm

    المؤيد في الدين داعي الدعاة

    أسمه ولقبــــــــه :

    لقبه (( المؤيد في الدين )) وعرف أحياناً بالمؤيد فقط ولا نستطيع أن نحدد متى أطلق عليه هذا اللقب في أول الأمر وأقدم نص عن هذا اللقب هو ما ذكره المؤيد نفسه في السيرة المؤيدية أن الملك أبا كاليجار البويهي المتوفى سنة 440 هـ أرسل إليه خطاباً إبتدأه بقوله : لشيخنا وظهيرنا ومعتمدنا المؤيد في الدين عصمة امير المؤمنين أبى النصر أطال الله بقاءه وادام عزه وتأييده وتاريخ هذا الخطاب كما هو مرجح وليس بدقه عقب وصول المؤيد مصر سنة 438 هـ.
    وفي مناظرة أبى العلاء المعري مع داعي الدعاة خاطب أبو العلاء الداعي بلقبه فقال في الرسالة الأولى (( أول ما أبدأ به أنى أعد سيدنا الرئيس الأجل المؤيد في الدين عصمة امير المؤمنين )) ...

    ومن تحدث عن المؤيد من المؤرخين ذكره بعضهم بلقبه فقط ومنهم ابن نيسر في تاريخه وكذلك ذكره ابن منجب بلقبه وأسمه كذلك ذكره صاحب مرآة الزمان بكنيته .

    أسمـــــــه :

    هو (( هبة الله )) ويكنى بابى نصر أما أسم ابيه فقد أختلف فيه وقد ذكره إيفانوف في أحد كتبه قال مرة إنه الحسين أو موسى ثم قال في كتاب آخر أن أسم أبيه هو الحسين ولكن بعد الدارسة نجد أحد الابيات التى تدل على ان أسمه هو هبة الله بن موسى بن عمران حيث قال في أحد قصائده :






    نظم ابن موسى وهو عبد الظاهرذاك الامـــام بـــن الامـــام الـطـاهـر


    وقال في قصيده اخرى يذكر كنية ابيه :






    واختلف الباحثون في أسم جده فذهب إيفانوف إلى أن أسم جده (( علي )) وخالفه الدكتور حسين همدانى فقال بل (( داود )) وجاء في كتاب الأزهار لحسن بن نوح ما نصه (( وكفى بما اورده سيدنا المؤيد في الدين صفى أمير المؤمنين هبة الله بن موسى بن داود الشيرازي )) [ وهي مخطوطة بمكتبة مدرسة اللغات الشرقية بلدن رقم 25849 . ]
    وتتفق جميع النصوص على تسميته (( بالسلمانى )) نسبة إلى سلمان الفارسي سلام الله عليه فمن المؤرخين من ذهب إلى ان المؤيد من نسل سلمان الفارسي ومن ذلك ما قاله صاحب عيون المعارف لعلى بن صالح صفحة 458 : ((هبة الله بن موسى من ولد سلمان الفارسي ))
    ونجد الخطاب بن الحسن الداعي اليمنى المتوفي سنة 533 هـ قال : والمؤيد في الدين إذا انتسب كان من أهل البيت سلمانياً وقد قال المؤيد موضحا لرتبته التى هي رتبة سلمان ومبيناً أنه قائم بما قام به في ذلك الأوان حيث يقول :

    لو كنت عاصرت النبي محمداً = ما كنت أقصر عن مدى سلمانه
    ولقال (( أنت من أهل بيتى )) معلناً = قولاً يكشف عن وضوح بيانه

    مما يدل على ان الداعى الخطاب لم ثبت للمؤيد مسباً جسمانياً إلى سلمان الفارسي بل ذهب إلى ان مرتبة المؤسد في عصره تماثل مرتبة سلمان في عصره.

    ولادتـــــه :
    يقول المؤيد :




    هكذا قال المؤيد عن مولده ونشاته فقد ولد بشيراز واختلف في تاريخ ولا دته فيقال أنه ولد سنة 400 هـ وقيل انه ولد قبل ذلك سنة 390 هـ
    ويتضح من خلال شعر المؤيد أنه مرت عليه أيام بؤس وشقاء قاسى فيها ألوان الذلة والمسكنة واظطر إلى أن يسافر مراراً وإلى أن يصاحب قوماً لا يضمرون له سوى الحقد والكراهية وإن كان مضطهداً اكثر أيام حياته بسبب مذهبه الذي كان يخالف مذهب أهل بلدته وما زال يرقى المؤيد في مراتب الدعوة الفاطمية حتى صار إليه امر المذهب في شيراز إذ أصبح حجة جزيرة فارس.
    وقد بدأ المؤيد في كتابة سيرته بدءاً بآخر شهر رمضان لسنة 429 هـ.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 18, 2018 5:51 pm